مشاهدة تغذيات RSS

جميع مقالات المدونة

  1. دعوة للضحك.. بين معلمٍ و طالبه ..

    و اللهِ ما زلت أضحك إلى الآن و لا أدري متى سأتوقف، كلما تذكرت الأمر ضحكت ههههههه..
    الذي حصل أن أحد المغردين في موقع تويتر تابعني قبل فترة، و لأن تغريداته رائعة، تابعته، خصوصًا أنه مهتم باللغة العربية و الأدب..

    المهم أنني اكتشفت اليوم بأنه يحاضر في إحدى الجامعات، كيف عرفت؟ هذا المعلم المغرّد أعاد تدوير تغريدات أحد طلابه ! هذا الطالب المسكين الذي وقع في قبضة معلمه هههههههه لم يكن يعلم أن المعلم سيمسك به متلبسًا بجرمه، انتظروا أنسخ لكم

    الطالب:
    عندي
    ...

    تم تحديثة 07-10-2012 في 03:58 PM بواسطة أميرة

    التصانيف
    غير مصنف
  2. أخيراً مدونتي:رؤى حالمة..مجدداً!

    أخيراً مدونتي:رؤى حالمة..مجدداً!
    http://raadaljaber.blogspot.com/

    صدقاً، لا أدري من أين أبدأ بالكلام!

    الأكيد لدي أن اليوم هو الجمعة الساعة السابعة وتسعة عشر دقيقة من صباحها الذي وافق تاريخ التاسع عشر من ذي القعدة لعام 1433 هجرية الموافق الخامس من أكتوبر لعام 2012 ميلادية!


    أتذكر قبل خمسة أعوامٍ من هذا التاريخ كانت لي مدونتي " رؤى حالمة " في جيران "
    http://chaplin.arabblogs.com/ " أخترت لها اسم " تشابلن " نسبةً للممثل
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  3. النداء

    وسط ضجيج الحياة وزحام الأحداث
    وذلك الاحساس البغيض بالاختناق من كل ما يجري حولك
    وشعورك بالاحباط والقهر
    تسللت من أعماقك آهة خرجت مدوية بغضب مكتوم
    كأسد يزأر ثائراً على حبسه في قفص
    وهو الملك الذي إعتاد أن يصول ويجول بحرية كيفما يشاء

    وسط هذا الألم والحزن والحيرة تختطفك لحظة من نفسك
    تحملك إلى فراغ صامت تستوحي فيه نداء داخلي
    يعيد إليك سلامك وبهجتك...

    تغمض عينيك وتنصت لعلك تسمع تلك الهمسة التي تترجاها
    لتخرج من هذا الخندق
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  4. الأميرة و الصرصور

    يُحكى أنه في إحدى الليالي، كان صرصورٌ قد حزم حقيبة سفره، عازمًا على الانتقال إلى بيتٍ آخر يقع على بعد 20 مترًا من مكان إقامته الحالي، و فيما هو يتجه نحو ذلك البيت بخطًى متئدة، إذ هو بسحلية قادمة تجاهه و قد حملت كل أمتعتها على ظهرها، و بادرته بالسؤال:

    -إلى أين تمضي أيها الصرصور؟

    أجابها:

    - قد هاجر بعض أهلي إلى ذلك البيت بجانب الشجرة، و أردت اللحاق بهم.

    نظرت إليه بعينين حزينتين، و ردت:

    - أرجو ألّا يكونوا هم الضحايا الذين رأيتهم
    ...

    تم تحديثة 30-09-2012 في 12:54 PM بواسطة أميرة

    التصانيف
    غير مصنف
  5. عذرا أيها الشواذ..

    [COLOR=RoyalBlue]الموضوع هنا استكمال لـ نقاش فتح بيني وبين الاختين اميره وكيكي ..

    بخصوص طريقة تفكير البنات .. واختلافنا في الوصول الى نتيجة ..


    كوني مقتنع انهم شواذ عن القاعده الفطريه التي تقول ان البنت بطبيعتها تميل للحفظ .. ولا تحب تحدي الذات وضربنا بـ الرياضيات وأرقامه كـ مثال على ذلك..



    الولد يحب الرياضيات البارده المشاعر الخاليه من اي عواطف.. لانها لعبة ذهنيه بحته تحفز قدراته للتحدي..

    بينما البنت بطبيعتها تحب الاشياء التي ...
    التصانيف
    غير مصنف
صفحة 13 من 35 الأولىالأولى ... 3111213141523 ... الأخيرةالأخيرة