تعليقات المدونة

  1. الصورة الرمزية قشقوانة
    أهلا اخي دايسكي .. لجميل ان تزورني في مدونتي البائسة^_^
    اما عن الضرب في المدرسة .. فهذا لوحده يحتاج الى مجلدات
    انا شخصيا نلت الكثير منه .. وانا بريئة لكن اعتقد انك تذكر جيدا حكاية "جميع القسم" أي الكل سنضرب بسبب بضعه تلاميذ .. ناهيك عن أساليب الضرب الوحشية والهمجية وأشبه بما يكون في السجون
    هذا غير أن المعلمين كانوا يميزون بكل شراسة بين الطلاب ..
    لكن يبدو أن أطفال اليوم مدللون مقارنة بنا ..
    أعتقد أني سأكتب عن أيام العسكرية المدرسية .. من الابتدائية والى الجامعة

    أما الدمية المسكينة هههههه .. فأنا كفتاة لم أكن احب اللعب بها كما رأيت الفتيات الصغيرات يفعلن، كنت أشعر بالسخافة جدا لو لعبت دور الأم وقمت بتغيير ثيابها وتنويمها والاعتناء بها، ففضلت دمى الحيوانات التي ألفت بها قصصا جمة ومغامرات مع أخواتي .. فكان هذا رد الفعل خخخخ
    سررت بكم أستاذنا الموهوب
  2. الصورة الرمزية daisukiesan
    مرحبا أختي الكريمة
    أعجبتني هذه العبارة*لكني كنت أحاكي الواقع الذي درست فيه* فعلا مدارسنا الإبتدائية في الماضي كانت شديدة بعض الشيء وكنا دائما نسمع الضرب ممنوع..الضرب ممنوع ولكن هيهات لكلمات مجردة في الهواء ..مسكينة هذه الدمية لكنه حب على طريقتك..
  3. الصورة الرمزية أميرة
    لماذا محوتِ مقالتك بخصوص البصيرة؟
    لقد كانت عميقة ..
  4. الصورة الرمزية قشقوانة
    ديبودا ..

    أعتقد أن ستينباي عاشت حياة كريمة في كنف صديقتي، لأن فتيات العالم يحسن تدليل "العرائس" ولعب دور الأم والدمية البنت الرضيعة وغير ذلك من الألعاب الاجتماعية التي كنت اكرهها وأسخر ممن يلعبنها في ذلك السن ..

    سررت بتعرفك على دميتي ..

    أميرة الحسناء
    ..

    ماخفي أعظم .. لكن صدقيني ليست من باب السادية إنما كما أسلفت لأسباب يصعب علي شرحها .. فأنت تعلمين رقة قلبي اللامتناهية .. احم
    خاصة أنها كانت دمية متحركة بالبطارية وهذا ماجعلني أعاملها كأنها كائن حي .. في الوقت الذي لم أضرب فيه أحدا كانت ستينباي من ضحاياي ..
    مع أنها لم تكن لعبتي اليومية .. فقط كنت أقضي لحظات قليلة جدا معها، مقارنة باللعب بالحيوانات مثلا ..

    أتعلمين البارحة وأنا أكتب عنها، تمنيت لو كانت لي صورة لها لأضعها لكم .. هي جميلة جدا ..

    ...

    أحد الأصدقاء سألني كيف تنطق .. فأخبرته كما أكتبها لكن الباء مفخمة قليلا


    سررت بتواجدكم ..
  5. الصورة الرمزية أميرة
    يا لهوي منك يا سلمى ههههههه :

    لم يقتصر الأمر على الضرب المبرح بل كنت أمارس عليها الرهاب النفسي بأن اتركها في الظلام وأخيفها .. أو أرميها من عل ثم أمسكها .. أو أقرب وجهها إلى نار الموقد فيحترق قليل من شعرها .. وغير ذلك مما لا يتوجب ذكره
    حقيقةً.. أحببت دميتك، وشعرت بأنها مسكينة إذ تحملت أذاكم طويلًا!
    أتعلمين، أشعر كما لو أن ستينباي ليست مجرد دمية، أيتها السادية اللطيفة

    ويا ليتكِ احتفظتِ بها، كي تعرفيني إليها و أرى لها صورة ..
  6. الصورة الرمزية ديبودا
    [COLOR=RoyalBlue]من أجمل وأصدق ما قرأت مؤخرا ..

    شكرا [COLOR=DarkRed]"ستينباي" [/COLOR].. الدمية المعلمة .. :وردة:


    [/COLOR]
  7. الصورة الرمزية Strike Force
    عجبتني فكرة الموقع
  8. الصورة الرمزية قشقوانة
    اهلا اميرة .. سررت بك



    الأرض ومن فيها .. بالعلم نحميها وخير بني الانسان يبنيه ويبنيها

    في الحقيقة، ماأخبرت به صحيح، فلشر بني الانسان دور كبيرفي هذا، قد يكون عقابا؟ .. أنا عن نفسي واستغفر الله العظيم مم اقول، لو خلقني الله لي علاقة بالمطر، استغفر الله ، لن انزله على هؤلاء وسيموتون جفافا من شرهم المستطير وعتوهم في الأرض

    لكن الله عز وجل مالك الملك .. رحيم رحمة وسعت كل شيء تفوق قدرة الانسان على تخيلها ,, فرفق بنا ورحمنا وآتانا من حيث لانحتسب، مهما كانت افعال هؤلاء البشر العتاه
    نسأل الله العفو والمغفرة والرحمة على كل المؤمنين يارب.

    أحاول اميرتي ان اواصل .. شكرا لك لتشجيعك


    سيد دييبودا




    اتمنى ان لايحدث شيء .. مع اني لم اححد جيدا ماتقصده

    ياااااااااااااااالللللله مااحلااااا اكواب الأيس كريم هذه .. اسمحوولي، كما يقول القط في كندر سوربرايز .. هي لي وحددددي، وفي المرة القادمة سأشارك اميرة فيها .. يمكن الصيف القادم ان شاء الله

    اشكرك جداااااا على كرمك

    ذكرتني ان أهب الى اخر كوب بقي في الجماد
    تم تحديثة 12-10-2012 في 06:49 PM بواسطة قشقوانة
  9. الصورة الرمزية ديبودا
    [COLOR=RoyalBlue]
    [COLOR=DarkRed]
    في [COLOR=DarkOrange]خريف [/COLOR][COLOR=Red]حار [/COLOR]كـ هذا .. يأمل المرأ ان لا ينعكس على [COLOR=RoyalBlue]الاحداث [/COLOR]من حولنا ..



    لكم أيتها[/COLOR] [COLOR=Olive]السيدتان [/COLOR][COLOR=DarkRed]..[/COLOR][/COLOR][COLOR=DarkRed] [/COLOR]


    [URL]https://fbcdn-sphotos-g-a.akamaihd.net/hphotos-ak-snc7/576346_10152168649715717_2118534793_n.jpg[/URL]
  10. الصورة الرمزية أميرة
    لا تكبري الموضوع يا كيكي، مقالك لم يكن مليئًا بالأخطاء كما تظنين، و لا تبالغي، أنا لست أديبة الله يصلحك، على العكس أراكِ أفضل مني و اللهِ من غير مجاملة

    يا عزيزتي، لقد تلخبطت المفاهيم لدى الناس، فصاروا يرون القاتل يقتل و الظالم يظلم و هم يتفرجون و يصورون! فكان حقًا على الفصول أن تتغير! من هول ما ترى! الله المستعان.

    ^
    ^

    جعلت من الفصول بشرًا الله يصلحني .. أتمنى أن تكون الحكمة في هذا التغيُّر، حتى يستيقظ العالم، و يوقفوا مساعيهم التي هدّت الأرض!

    ربي ييسر الخير.. أتمنى أن يبقى إلهامك على الدوام، و نفسك الطويل، تدربي على ذلك
  11. الصورة الرمزية قشقوانة
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أميرة
    الله يا كيكي !
    أتعلمين؟ أنا مدينة للاختلال و لتأخر حضور فصل الخريف! من غير شرٍ بإذن الله .. تتساءلين لماذا؟ ربما لو لم يحصل هذا التغيُّر لما أتحفتِنا بهذا المقال.
    واللهِ يا كيكي، لقد جعلتِني أسرح في خيالي معك، و أتخيل و كأني أعيش هذه الأجواء.. نحن ليس لدينا خريف كما لديكم و لدى العالم، لأننا في منطقة صحراوية، و لكنني استطعت من خلال كلماتك أن أرى التربة المقلوبة، و أرى تلك الأوراق و قد بهت لونها و اصفرّت، و استطعت أن أرى أسراب الطيور في الأعالي تغادر، رأيت جماعات السنونو قد غطّت على أسلاك الأعمدة، لتجعل منها منظرًا بديعًا خلابًا!
    الله يا كيكي! ما أجمل ما كتبتِ، و ما أجمل ما عشته بين سطورك.. لكن، جاءت تساؤلاتك، واستغرابك، وكلنا نقدّر حجم الخطر الذي يحوم حول كرتنا الأرضية، في المدى البعيد، كيف ستعيش الأجيال القادمة؟ على الأقل نحن أوفر منهم حظًا !

    أتمنى أن يعُمّ الأمن و السلام على كرتنا الأرضية، أنا سعيدة لأنني أقرأ لكِ مقالًا بهذا الجمال، أرجوكِ كيكي، استمري بالكتابة، لديكِ أسلوب طرحٍ مميز، أثرينا .

    أحبكِ
    صديقتي، أميرة المنتدى
    أنا اعتذر انك قرات نسخة كانت مليئة بالاخطاء .. حاولت ان اعدل منها بعض الشيء

    في الحقيقة ..لاأملك نفسا كبيرا في الكتابة ..ولربما هو كسل ضارب؟

    ثم اني لم اجد الصور التي كنت احتفظ بها تخص هذا .. والبحث عنها كمن يبحث عن ابرة في كومة قش

    عودة لم خطت اناملك في اول رد اتلقاه .. فلا يمكن ان تتصوري فرحتي باعجباك .. واحساسك خاصة ومعايشتك لبعض السطور التي سطرتها ..
    أن تبدي اديبة مثلك الاعجاب عن بعض الركاكة التي كتبت .. فلهو الفخر الأكبر ..وبكلامك التشجيعي تبعثين في الروح، على الاقل أكون قد خرجت من طور العجمية التي خيمت علي لفترة، ولقد حكيت لك عن اسبابها ههههههه

    بالفعل اميرتي .. لايمكن ان تتصوري تضايق الناس لهذا التغير المفزع ..وادعو الله ان يستجيب لك .. امين

    مجرد الشعور ببعض الحر .. او أرى نفسي ارتدي ملابس صيفية .. يشعر المرء بالانقباض .. وكما اسلفت أخشى من اختلال الشتاء وباقي الفصول لهذا العام ..فلربما مظاهر الخريف تظهر في اشهر الشتاء .. وهكذا .. سيكون مزاجي معكرا للغاية .. لاقدر الله

    ثم انه مهما كانت البيئة، تتميز كل المناطق بالفصول الاربع .. ربما هي اختلافات في الوقت .. فقصره مثلا غير كفيل برؤية العديد من الظواهر .. لان كل شيء بميقات.
    انا ايضا مديني قريبة من الصحراء وتقع في الاطلس الصحراوي .. لكنها مرتفعة جدا عن سطح البحر وتحيط بها الجبال .. بل هذه المظاهر التي اتحدث عنها اعتقد انها تغيب عن بعض المدن الاخرى في بلدي.. لست على علم .. لكن مهما كان اعتقد ان هذا الفصل يمر على الجميع ولو لبضعة ايام !

    اما بمناسبة دعوتك للاستمرار في الكتابة .. فهذا يتوقف على الالهام .. وبعض النفس الطويل.. والرغبة في الكتابة ..
    ان شاء الله احاول ان اكون عند حسن الظن

    احبك الله وملائكته والمؤمنون .. وانا ايضا احببتك
  12. الصورة الرمزية قشقوانة
    صديييييقتي سرررني ردك كثييرا .. ياالاهي
    لم اكن اعتقد اني نشرتها .. ظننت اني احتفظت بها كمسودة .. لم اتعرف بعد على نظامها
    لم اصحح الاخطاء فيها ولم اعدل من الجمل الركيكة بعد.. مليئة بالاخطاء .. يالها من فضيحة
    ثم اني كنت ساضيف بعض العلامات على الكلمات وبعض الصور الخاصة
    قمت مسرعة ولم انهها بعد
    .. لي عودة لتعديلها والرد عليك خاصة حبيبتي
  13. الصورة الرمزية أميرة
    الله يا كيكي !
    أتعلمين؟ أنا مدينة للاختلال و لتأخر حضور فصل الخريف! من غير شرٍ بإذن الله .. تتساءلين لماذا؟ ربما لو لم يحصل هذا التغيُّر لما أتحفتِنا بهذا المقال.
    واللهِ يا كيكي، لقد جعلتِني أسرح في خيالي معك، و أتخيل و كأني أعيش هذه الأجواء.. نحن ليس لدينا خريف كما لديكم و لدى العالم، لأننا في منطقة صحراوية، و لكنني استطعت من خلال كلماتك أن أرى التربة المقلوبة، و أرى تلك الأوراق و قد بهت لونها و اصفرّت، و استطعت أن أرى أسراب الطيور في الأعالي تغادر، رأيت جماعات السنونو قد غطّت على أسلاك الأعمدة، لتجعل منها منظرًا بديعًا خلابًا!
    الله يا كيكي! ما أجمل ما كتبتِ، و ما أجمل ما عشته بين سطورك.. لكن، جاءت تساؤلاتك، واستغرابك، وكلنا نقدّر حجم الخطر الذي يحوم حول كرتنا الأرضية، في المدى البعيد، كيف ستعيش الأجيال القادمة؟ على الأقل نحن أوفر منهم حظًا !

    أتمنى أن يعُمّ الأمن و السلام على كرتنا الأرضية، أنا سعيدة لأنني أقرأ لكِ مقالًا بهذا الجمال، أرجوكِ كيكي، استمري بالكتابة، لديكِ أسلوب طرحٍ مميز، أثرينا .

    أحبكِ