مشاهدة تغذيات RSS

أميرة

مات حبًا لزوجته !

تقييم هذا المقال
يا هذا الحب يا بلاش ، المقال قرأته أول أمس و اليوم أنسخه

سبق- متابعة: تسبّبت موجة عارمة من الحزن في وفاة خمسيني يمني، بعد ساعتين ونصف الساعة فقط من وفاة زوجته الأربعينية، لتستمر عائلتهما في تقبل العزاء لخمسة أيام متواصلة.

ونقلت صحيفة "الراي" الكويتية عن شهود عيان: "أن امرأة يمنية في الخامسة والأربعين من عمرها وافتها المنية، الأحد الماضي، في مديرية ميفعة عنس بمحافظة ذمار (وسط اليمن) من جرّاء حمّى شديدة ألمت بها، وبعدما ووري جثمانها في الثرى، ظل زوجها غارقاً في الوجوم والصمت لا يكاد يدري بما حوله، بعد أن استولت عليه الصدمة، وسط دهشة المعزين الذين حاولوا إخراجه من حالته دون جدوى".

وأكمل الشهود "إن حباً نادراً كان يجمع بين الزوجين اللذين لم يسمع أحد من جيرانهما أنهما تشاجرا مرة واحدة، أو حتى ارتفع حوارهما قليلاً، وبينما كان المعزون يتوافدون لتقديم المواساة للزوج المكلوم وعائلته، فُوجئ الجميع بسقوطه من الإعياء ولم تمض بضع دقائق حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، ولم يكن انقضى على دفن زوجته أكثر من 150 دقيقة، ليسارع أبناء المنطقة والأقارب إلى استعادة مشهد الجنازة، حيث شيّعوه - وسط حزنٍ غامرٍ - إلى جوار زوجته التي قتلته حباً".

يُذكر أن أحد أبناء المتوفى أكد مشاهدته الدموع تملأ عينَي والده حتى بعد مفارقته الحياة، في ظل صدمة جموع المعزين الذين رأوا مثالاً نادراً على الحب لا يشهدونه كثيراً في هذه الأيام.

المصدر: http://sabq.org/MOofde#.UHKRQUGUBVw.facebook
.
.
.

يختي عليهم ما أحسنهم و الله .. الله يرحمهم و يغفر لهم و يجتمعوا في الجنة.. آمين يا رب

أرسل "مات حبًا لزوجته !" إلى Facebook أرسل "مات حبًا لزوجته !" إلى Twitter أرسل "مات حبًا لزوجته !" إلى Google

الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات

  1. الصورة الرمزية sora
    الله يرحمه
    هههههههه مو اللي عندنا
    دخلت زوجته عليه فجأه ، وقالت له من تكلم ؟

    فقال لها مترددا:
    اكلم زوجتي الثانيه التي تزوجتها منذ سنين سرا .
    فدمعت عيناها واحتضنته ثم قالت له :
    لا تقلق بإذن الله سنكون أنا وهي اختين حبيبتين
    تعال معي إلى الغرفه حتى لا يسمعنا أبناؤنا

    تكملة القصه على الرابط التالي :

    http://i.imgur.com/QN946.gif
  2. الصورة الرمزية أميرة
    ههههههههههههه فظيعة يا سورا
    يا ويح قلبي ايش هالاجرام ههههه