مشاهدة تغذيات RSS

أميرة

موكب الصباح

تقييم هذا المقال
لي طقسٌ هجرته قبل أشهر، وهو بعد أن أصلي الفجر، أعتلي سطح المنزل؛ أتمشي بعض الوقت، و أنتظر قدوم ذلك العزيز على قلبي كثيرًا! اشتقت لتلك الأجواء التي عشتها، فأحييتها اليوم بعد غيابٍ طال، و لن - إن شاء الله - أهجره ثانيةً.

الصباح..

إن الصباح أراه ملكًا، ليس كالملوك، يبزغ كل يومٍ مع انفتاق الشموس، ليهدي للبشرية روْحًا، و ريحًا طيبة، الصباح ذلك الموكب العظيم!

للصباحِ موكبٌ يباهي به مخلوقات الله، فهي تحت جناحِه ترفل بالنِعم، ذلك الصباح لا يقدم حتى يمهد له الفجر بُسُطًا أرقى و أحلى من الحرير، ثم يأتي حُراس الصباح و غوانيه الملاح، تلك العصافير الشادية تقبل صدّاحة من الشمال و الجنوب، شرقًا و غربًا، أينما التفتَ رأيتها أمامك، تغني أهزوجة الصباح، مرحبةً بقدومه..

وتحتفي الأشجار بمقدِم هذا الموكب العظيم، فتهتز طربًا، تخالها ستطير إلى السماء لترقص مع العصافير، و تغني معها، و هي تغني حقًا، فللشجر حفيفٌ شدوه خفيف، يطرب الآذان، و تبتسم السماء لهذا الطرب من شجرٍ وريف، نضرٍ ظريف.

وتلك الغيوم الملونة، حمراء، زرقاء، رمادية، داكنة، بيضاء.. إلخ، لكأنما ازّينت بأثوابٍ شتّى، تحتفل مع موكب الصباح العظيم، يكاد منظرها يسلب قلبي قبل لُبي.

وأما الحدث الجلل، والمنظر الأجمل، وقد رأيتَ غيومًا بيضاء، بحوافّ برتقالية اللون، فتنفتق، وتلد وجهًا كلما غاب أشرق، قرصٌ مدوّر، ينتشي بلونه البرتقالي، فيظهر وجهًا للصباح خلابٌ جذّاب!
و يتنفس الصباح! ويبعث نسيمًا عليلًا جميلًا، تطرب له الأشجار، فتهتزُّ أكثر، تستنشقه العصافير بلذة، فتأتيك بهاتيك الأغاريد و الشقشقات المِلاح، لكأنما ارتوت بفيضٍ من ماء الحياة، أمطر حبًا، أمطر حبورًا على أرضٍ جدبى جفّت و أقحلها و أكلحها ظلام ليل .

الصباح! ذلك الأنُس الخفي، ذلك الصوت الشجي، ذلك الجو النقيّ، وسماءٌ انبلجت، وأرضٌ مدت يديها تحضنه بحنو، والصباح بتواضعٍ يدنو، ينثر بذور الحب، ينشر فرحًا على كل قلب..

الصباح صاحب العصافير الشادية، و أنيس الأشجار العالية، الدانية، الصباح معلم كبير له مريديه، و العالم للصباح مريدون، ويسألون من الله رزقًا يريدون، في كل صباح، مع كل إشراقة شمس، و انقشاع ظلام، يعلمنا الصباح، أن الحياة تمضي، و ما الظلم بباقٍ، ما دام فضل الله إلينا يُساق.. بانبلاج صباحٍ له إشراق..

أرسل "موكب الصباح" إلى Facebook أرسل "موكب الصباح" إلى Twitter أرسل "موكب الصباح" إلى Google

الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات

  1. الصورة الرمزية ديبودا
    [COLOR=RoyalBlue]شكرا على هذا الوصف الرائع الي راقني كثيرا.. :كذا:


    هنيئا لك يا صبح.. :وردة:[/COLOR]
  2. الصورة الرمزية أميرة
    شكرًا سيد ديبودا
  3. الصورة الرمزية قشقوانة
    أرى ان بديع الزمان قد تجسد في هذا المكان .. او ربما الجاحظ قد مر مودعا نصا كان خطه قبل قرون .. في نفس السياق والزمان .. الصبح.

    لقد مددت جسورا من البلاغة يافتاة .. وكما تعرفين اني اعجمية .. فعلى المنجد ان يرافقني للتفقه في بعض الكلمات

    كتاباتك تدل على اطلاعك الواسع في الادب ، وقراءتك الغزيرة والفياضة. فكما نرى قد افاضت هذا البحر من فردوس للكلمات .. ماشاء الله ..

    لست انا من يقيم ماتكتبين .. فمن يفهم ماخطت يدك الا رواد البلاغة والادباء العظام ..وما عجبني الاحساس العالي الذي يلف كل كلمة بقوة ..

    ألم اخبرك انك سيبويهية

    ملحوظة: خلي نضيف ديبودا الى قائمة المقيمين لهذا الرقي ..
  4. الصورة الرمزية أميرة
    لست سيبويهية يا كيكي هذا من لطفك و ذوقك عزيزتي .. تذكرينني بمبالغتك هذه بـ بوليانا ..
    لا يا كيكي، قيّمي على راحتك، أنا لم أصِل بعد للمستوى الذي تتحدثين عنه يا صديقتي و إن كنت أتمنى ..

    أضيفيه إن أراد .. شكرًا لكِ يا كيكي على كلماتك الطيبة ^^..
  5. الصورة الرمزية Suzi
    رائع ما سكبه حبر قلمك هنا في وصف الصباح
    أعجبتني هذه السطور كثيراً
    وأما الحدث الجلل، والمنظر الأجمل، وقد رأيتَ غيومًا بيضاء، بحوافّ برتقالية اللون، فتنفتق، وتلد وجهًا كلما غاب أشرق، قرصٌ مدوّر، ينتشي بلونه البرتقالي، فيظهر وجهًا للصباح خلابٌ جذّاب!
    و يتنفس الصباح! ويبعث نسيمًا عليلًا جميلًا، تطرب له الأشجار، فتهتزُّ أكثر، تستنشقه العصافير بلذة، فتأتيك بهاتيك الأغاريد و الشقشقات المِلاح، لكأنما ارتوت بفيضٍ من ماء الحياة، أمطر حبًا، أمطر حبورًا على أرضٍ جدبى جفّت و أقحلها و أكلحها ظلام ليل


    لكن ماذا عنيت بهذه الجملة ذلك الأنُس الخفي؟
    معلش فأنا أيضاً أعجمية زي Kiki

    على كلٍ أي كان المعنى فالوصف رائع
    وانتقاء الكلمات راقٍ يتنفس المشهد الجميل
  6. الصورة الرمزية أميرة
    يسعدني أن تنال عباراتي استحسانك يا سوزي ^^..
    عنيتُ به الأنس الذي يشعر به المرء نفسه، سعادة لا يستطيع التعبير عنها، لذلك وصفتها بالـ "خفي" :P
    شكرًا لكِ سوزي