مشاهدة تغذيات RSS

أميرة

من قال ذلك؟

تقييم هذا المقال
المصدر: http://www.waraqat.net/18152/

من قال أن الغناء حرام؟


مقال مميز للكاتب / علي المسعودي
عندما بلغت سن الثلاثين قررت أن أغيّر أذني..
كانت أذني موسيقية إلى درجة مذهلة.. لسبب بسيط هو أنني نشأت على صوت “فيروز”.. ذلك
الصوت الساحر الشفاف الذي يأخذك في الأقاصي والأعالي والأماني والعبرات..
في السبعينات.. وفي السابعة صباحا أو قبلها بقليل كان والدنا ينهض ويترك الراديو على موجة
إذاعة الكويت… يكون أبي قد فرغ من الفطور ومن سماع الأخبار..
في تلك الأثناء يكون صوت فيروز قد بدأ يصدح.. وكنت أسبح في فضائها دون أن أعرف من هي
صاحبة الصوت الشجي.. وغالبا لا أعرف ماذا تقول، فكيف يمكن لمن عاش في محيط بدوي أن يفرز
“عجأة” اللهجة اللبنانية.. !
وإلى وقت قريب كنت أستعين بالأصدقاء اللبنانيين لترجمة بعض كلماتها.. وأذكر كم تعب أحد
الزملاء وهو يشرح لي معنى: “ملّا إنتا”!
وعندما “عرفت العلم” سمعت “سيرة الحب” عشرات المرات وأكثر.. وكل أغنيات “ثومة”
وسمعت عبدالحليم.. وطوقه لـ”ميرفت” المشغول من النجوم
وسمعت براقع “ابونورة” وكل ما أنجزه من حجازي وعدني ونجدي
وسمعت “نجاة”.. خاصة “أيظن”
وسمعت نوال والرويشد.. و سيد درويش والشيخ إمام وناظم الغزالي وحظيري ابوعزيز وسلامة
العبدالله وعبدالله الصريخ.. وعايشة المرطة وعبدالله فضالة.. وأيضا التركي ابراهيم تاتلوس،
ويوخين رودريغو.. وأسماء من الشرق والغرب والشمال والجنوب.. أسماء معروفة، وأسماء
ما أنزل الله بها من سلطان، فهذا المجال “يلمّ”!
حتى بدأ يدخل الغث..
قبل 11 سنة أو أكثر… كنت أسير في طريق الفحيحيل السريع عندما خففت من سرعتي واتجهت
الى الحارة اليمنى… ثم حذفت من الشباك شريط نوال الزغبي، وكان ذلك آخر شريط غنائي سمعته،
قررت عندها أن أنظف أذني…
وبعدها بأيام.. جمعت كل الأشرطة المتناثرة في أدراج سيارتي وتحت الكشن، وفي زوايا الباب وفي
الدبة… جمعتها في شنطة.. فرزت منها بعض ذكرياتي الجميلة.. وحذفت الباقي في أقرب حاوية!
مع السلامة يا حبايبي
لقد قررت أن أغيّر أذني!!
ومن مجمل الأسباب التي دعتني لذلك:
1- أنني مللت من حالة الكآبة التي تثيرها في نفسي تلك الأغاني.. فكلها بشكل أو بآخر تحكي عن
وجع الحب، وألم الفراق، ولوعة الشوق وعذاب الهجر.. ودموع اللقاء، وغربة الفراق، ومرارة
الذكريات.. وولع انتظار الغد، إنها كلها بلا استثناء حزينة وكئيبة، كلها بلا استثناء.. (ويقف على
هرمها ملك ملوك الكآبة والاحباط عبادي، وسيد السخف فريد الأطرش)!
2- كنت شاهد عيان وبيان على المطرب الكويتي المشهور (ع) الذي كان يستعد لحفلة في الدوحة
لكنه أصيب بحالة نفسية غريبة طلب على أثرها من أحد المشايخ الذين تخصصوا في الرقيا أن
يرقيه، فسأل ذلك الشيخ أهل العلم عن جواز أن يقرأ على مطرب ليحيي حفله غنائية، فأجازوا له
ذلك.. من باب أنه قد يتأثر من القرآن المتلو في الرقيا ويهديه الله.. (يمكن سؤال الشيخ ابومحمد
العجمي عنه).
وكنت أستغرب من لجوء الفنان للرقيا، أليس هو الذي يقول دوما أن في الموسيقى علاج نفسي
وتوفر الاسترخاء وتنفي التوتر، لماذا لم تعالجه موسيقاه؟
3- كنت قريبا جدا من مسيرة حياة الفنانة الكويتية السابقة (ش) التي ملأت الدنيا بتصرفاتها الغريبة
حتى هداها الله واعتزلت واحتشمت.. وتخلصت من كل أموالها التي حصدتها من الحفلات الفنية,
وعندما سألوها بعد ذلك عن سبب اعتزالها، قالت أنها بدأت قرارها عندما طرقت اذنها عبارة من
أحد جمهور حفلاتها وهي تهم بالمغادرة إذ قال لها: “يا بريد الزنا”!!
4- سلوك كثير من الفنانين الذي يتسم بالانفلات التام والعقد والأمراض النفسية.. وأشياء أخرى
عرفتها ورايتها “تهوّل القلب”… الله يستر علينا
5- زمن المراهقة الفكرية ولّى
6- سمعت وتشبعت بما فيه الكفاية..
7- في أيام الأحكام العرفية في الكويت طلب مني رجل الأمن في نقطة التفتيش أن أفتح دبة السيارة
كإجراء روتيني … وعندما فتحتها كان فيها شنطة، قال لي افتحها..
يا خجلي! كانت متروسة أشرطة!
7- صرت أستحي من دخول محل تسجيلات تنطلق منه أصوات غنائية واطية جدا تملأ السوق!
8- صرفت بما فيه الكفاية ربما مئات أو آلاف يذهب جزء منها دعما للمطربين والمطربين
والراقصين والراقصين ، والجزء الباقي يطب في كرش “البرنس” صاحب “رورو”
9- قالَ رسولُ اللهِ صلى اللهُ عليهِ وسلمَ: “لا تزولُ قَدَمَا عَبْدٍ يومَ القيامةِ حتى يُسألَ عنْ أربع ٍ عنْ
عُمُرِهِ فيما أفناهُ وعنْ جسدِه فيما أبْلاهُ وعنْ مالهِ مِنْ أيْنَ أخذهُ وفيما أنْفَقَهُ وعنْ عِلمِهِ ماذا عَمِلَ بهِ”.
10- هناك بدائل أفضل بكثير…
***
اشتريت ختمة بصوت العفاسي، وسلسلة الأخلاق لعمرو خالد، وختمة بصوت السديس،
وشريط ديوان المتنبي الذي أصدره المجمع الثقافي، وشريط بندر بن سرور، ومحمد العوني، وكثير من
الكتب المسموعة التي اصدرها المجمع الثقافي مثل نهج البلاغة، ورياض الصالحين، ومقدمة ابن
خلدون، والانسان ذلك المجهول.. وكثير من محاضرات صديقي “أبوزقم”.. وإصدارات طارق
السويدان
ملأت سيارتي ومكتبتي بمئات الأشرطة التي يسوى محتواها “ثومة” واللي خلفوها!
وكنت أحاكم نفسي:
عيب عليك أنت المثقف الكاتب الاعلامي .. تحاول أنت تشوه الغناء..!
أين كتاباتك عن جمال الأغنيات وروعة الكلمات وشفافية الأصوات؟
ما باقي الا تقول معاهم أن الغناء حرام.. وأن لهو الحديث المقصود به هو الغناء!
هل أصبحت متخلفا إلى هذه الدرجة..؟
ثم أعود وأسأل:
- لماذا عندما نسمع الأذان نطفئ صوت المسجل.. هل أصوات المطربين تتعارض مع صوت النداء للصلاة؟
- لماذا في نهار رمضان لا نسمع أغنيات.. أليس الأغاني تزيد الجمال.. هل الصوم ضد الجمال؟
- لماذا لا تحيي المطربة حفلتها إلا وهي تظهر نحرها وجزء من صدرها وظهرها.. هل للعري علاقة بالطرب؟
- لماذا نقرا في الصفحات الأخيرة دوما أخبار فضائح المطربين.. هل للغناء علاقة بالتحلل؟
- لماذا المطربة تبدأ تنزع براءتها شيئا فشيئا ومع كل شريط جديد تزيد “الجيلة”.. هل للغناء علاقة بالتفسخ؟
- لو جمعت لك مثلا أسماء.. الشافعي مع ابوحنيفة والغزالي وابن عثيمين مع محمد عبده وشعبان
عبدالرحيم وعبدالكريم عبدالقادر، وطلبت منك أن تكوّن لي منها مجموعتين.. على أي اساس اخترت
المجموعة؟ لماذا هل الغناء لا يجتمع مع الشريعة؟
- لو تصدقت على مسكين بدينار ثم ذهبت الى محل من محلات رورو واشتريت آخر شريط لأليسا
ما الدينار الذي تظن أن يبقى لك أجره عند الله.. دينار المسكين.. أم دينار أليسا؟
- جاوبني بالله عليك فأنا لاأدري: هل الغناء حلال أم حرام!!
المهم أنني قررت منذ أكثر من 11 سنة أن أغير أذني الموسيقية وأجعلها أذنا قرآنية.. وأجاهد
النفس، أطرحها مرة وتطرحني مرة..
آآآه… ما أجمل أن تغيّر نفسك وتنتصر عليها.. وتضحك وأنت تمرغ شهواتها في التراب، وتعلق في
رقبتها الحبل.. ثم تجرها خلفك من عالم المستنقعات الى المجد والطهارة والعلو والرفعة..
غيّر نفسك … ولنا حديث ..


أرسل "من قال ذلك؟" إلى Facebook أرسل "من قال ذلك؟" إلى Twitter أرسل "من قال ذلك؟" إلى Google

الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات

  1. الصورة الرمزية ديبودا
    [COLOR=RoyalBlue]كلام رائع ..

    لو افترضنا ان الاذن لا تحتمل الاستماع الا لـ نوع واحد ..

    بالتالي سأستبدل كل كلام البشر بـ كلام الله دون تردد ..


    ولكن طالما في الامر سعة وهي من رحمة ربي بنا.. والاصل في الشريعه ان الاشياء مباحه .. فلماذا لا استمع بين الحين والاخر لـ اغاني ..

    بالاخير كل شخص حر باختياراته .. سواء قرر عدم السماع نهائيا .. او جزئيا .. او كليا ..

    شكرا على المقال الراقي اميره .. [/COLOR]
  2. الصورة الرمزية أميرة
    أهلًا بك أستاذ ديبودا ..

    لكلٍ رأيه الخاص الذي لا يمكن لأحد أن يجبره أو يقنعه بغيره، إلّا أننا في النهاية نتفق ألّا يكون ذلك على حساب القرآن..
    احترمت صاحب المقال، أنه كتب رأيه هذا، بعد تجربة دامت عقودًا، أظن أصحاب التجارب هم الأكثر علمًا بالشيء، والأصدق قولًا..

    بعيدًا عن المقال، شيءٌ في الخاطر أحبّ قوله:
    القرآن ليس مجرد سماع، بل هو استماعٌ و تدبر قبل كل شيء، و لو أننا نجمع عند قراءة القرآن مع نية الثواب والأجر، نية التدبر و العلم، لكان ذلك حتمًا رائعًا .. و بمناسبة ذكر القرآن، أوصيك إن استطعت و أوصي الجميع أن يقرأ كتاب " مفاتح تدبر القرآن " للدكتور: عبد الكريم اللاحم، الحقيقة كتابٌ قيّم، دلّتني عليه صديقتي، و قد ندمت على عدم معرفتي به مسبقًا..

    حُييت سيد ديبودا ..
  3. الصورة الرمزية قشقوانة
    صدقت اميرة

    ذكرتني بزميلة لي في العمل احيانا تأتي تجلس معي لتعد رسالتها في الدكتوراه والتي صعبت عليها .. فمع تدخل تضع اغراضها واول شيء تقوم به تفتح هاتفها او جهازها لينطلق صوت مرتل او مجود

    معها حق ان تفتتح بالقران .. ولكن ان تتركه طوال اليوم .. وهي منشغلة اشد الانشغال فيما تفعل .. فعذرا .. ليس هذا بتدبر .. اخاله اصبح موسيقى تريحها وهي تدرس
    ولكن غير مركزة فيه تماما .. امامها ملايير المعادلات لتقوم بحلها وتعد درسها فهي تدرس بالجامعة .

    اما انا لم استطع ان اركز فيما اقوم به .. فعملي يحتاج التركيز والتفكير .. والله يااميرة عندما تضع ذلك لا اقدر على فهم شيء.. خاصة اني احب ان اركز او ادرس في هدوء تام .. ثم اني احس بالحرج ومن العيب ان اقول لها اقفليه .. ولو خفضت صوته فهذا عيب ايضا .. يااما ان تستمع له بتدبر يااما لا يكون .. لكن ان تطلقه هكذا طوال اليوم .. فانا لا اقبل بهذا .. وآمل ان لاتفهموني اني ضد ذلك .. لان وقت القران سماع وتدبر.. ووقت العمل والدراسة شيء اخر يحتاج الى هدوء وصمت .. أأركز في هذا ام ذلك ..اصبحت اشعر بالذنب مم احس به وهي تقوم بهذا وانا اشمئز بعض الشيء
    في الوقت الحالي بدات الاعتياد حقيقة .. احيانا عندما اتوقف من عملي لاستريح .. احاول ان اركز فيما يتلوه القارئ.

    بالنسبة للموسيقى .. فكتب عليها الامام الغزالي رحمه الله .. ان شاء الله ان وجدت وقتا اكتب لك ماكتبه

    تحياتي اميرة
  4. الصورة الرمزية ديبودا
    [COLOR=RoyalBlue]صحيح كلامك .. التدبر هو الاهم..
    [COLOR=Green]
    "أفلا يتدبرون القرءان أم على قلوب أقفالها "
    [/COLOR][/COLOR][COLOR=RoyalBlue]
    كنت ناوي اكتب خاطره خفيفه في هذا الخصوص .. شكلي سأضيفها قريبا في المدونات ..[/COLOR]
  5. الصورة الرمزية Suzi
    الطفل الصغير الذي ما يزال لا يفقه شيئاً
    يطرب بسماع الموسيقى ويتمايل مع نغماتها أي كان نوع هذه الموسيقى...

    وإن كانت هذه فطرة خلق الله عليها البشر
    فلماذا تحرمون الموسيقى؟

    صحيح على الانسان حسن الاختيار....
    لكن تحريم ما لم يحرمه الله ...لا تعليق!
  6. الصورة الرمزية Duke_Fleed
    السلام عليكم . شكرا جزيلا على المقال اختي أميره .
    بالنسبة لمسألة الحلال والحرام فموضوعها يخوف من الافضل ان نقول دائما الله اعلم خاصة في موضوع مثل هذا نجد فيه اكثر من مؤيد ومعارض ونسمع مشايخ تحلل ومشايخ تحرم وهذا هو الي يجعلني اخاف من الافتاء بشأن هذا الموضوع .. لكن الموسيقى لو بتكلم عنها مثلا فراح اتذكر امور عدة .. ابن تيميه رحمة الله قال ( والمعازف خمر النفوس ، تفعل بالنفوس أعظم مما تفعل حميا الكؤوس) وهذا الوصف اشوفه صحيح وواقعي. نشاهد بعض البشر يقومون بأفعال غريبه عند سماع الموسيقى مثلا بالرقص الجنوني والبكاء الشديد وقت الرقص والاستماع او حتى تحطيم الاشياء القريبه منهم كالزجاج والطاولات وغيرها . واذكر سمعت من احد الدكاتره او المشايخ واعتقد انه طارق السويدان بأن اول من عزف على المزمار كان ابليس عندما تشكل بشكل إنسان !! ولكني لا اذكر على زمن اي نبي او رسول حصلت هذه القصه .. اذكر احد الاصدقاء كان غاضبا جدا ويناقش في هذا الموضوع وبكل ثقه يقول لي ان الاستماع للموسيقى حلال .. قلت له طيب بسألك سؤال وابيك بكل آمانه تجاوب بكل صراحه . قلت له بحطك في موقف وتخيله معي , قلت : تخيل لو انك ماشي في مكان مهجور او صحراء في الليل وانت لوحدك ومافي حد قريب منك وإرسال جوالك لا يعمل مثلا . هل راح تتجرأ تشغل موسيقى .. ؟؟!! قال تبي الصراحه لا و الله بشغل قرآن ...لاحظو كيف قلب رأيه فجأة وكأنه في عقله الباطن عارف انه خطا ولكن طبعية بعض البشر انها تكابر احيانا ..
    كثير من الناس ماتذكر ربها الا وقت الخوف والمصيبه والكارثه وتعرف وقتها الغلط او ان المسألة فيها نوع من الغلط .. للمره الثانيه اعزائي انا ما افتي هي حلال او حرام .انا اقول الله اعلم . ولكن ىشعور في داخلي يقول انه خطأ وان كان خطا فاقول يا ربي اغفر لنا.. دائما اقول يا ربي ان كنت على ذنب اشك في حكمه فاغفر لي اللهم اغفر جميع ذنوبنا مانعلم منها ومالم نعلم . ومن قالها اكيد لن يخسر ... دائما ادعو لنفسكم بالمغفره افضل لاننا نعصي في امور نعرف انها خطا وامور لا نعرف هل هي خطا او صح وامور قد تكون في نظرنا صح ولكنها في الواقع خطا .
  7. الصورة الرمزية Suzi
    ومن صنع المزمار الذي عزف عليه إبليس في هذا الحديث يا زعيم ؟

    لن أخوض في نقاش ديني عقيم
    لكن ما أعرفه أن خير الأمور الوسط
    وأن كل الخليقة تسبح الله والتسبيح نوع من الغناء الراقي.
    العصافير تغرد فهل خلقها كذلك حرام؟

    داود النبي كتب المزامير وهي صلوات وتسابيح وكان ينشدها على الآلات الموسيقية فهل هذا حرام؟
    أنتم تؤمنون بالزبور أليس كذلك؟

    صحيح الرقص الخليع والكلمات الدءنئة حرام
    لكن ما يرقى بالروح ويلهمها ما العيب أو الحرام فيه؟

    كل شئ جيد إن أحسنت استخدامه
    ومادمت هي فطرة وموهبة فاستغلالها استغلالاً حسناً ليس بحرام...
    هذا رآي ومع اعتذاري إن ضايقكم
  8. الصورة الرمزية Duke_Fleed
    مرحبا زعيمتنا الغاليه سوزي ^^
    الاستغلال الحسن اكيد ليس بحرام معك حق سوزي
    ولكن مسألة القياس بالمخلوقات الاخرى فالافضل عدم القياس بها .. مثلا لو حد سمع مثل العصفور يغرد فهل خلقها كذلك حرام قد يقول مثلا . الحيوانات عندما التزاوج مثلا فالاخ يتزاوج مع اخته فهل خلقتها كذلك حرام !! من الافضل غاليتنا سوزي عدم الخوض في مسألة الحرام والحلال .. انا طبعا لن اخدع احدا انا اسمع اغاني سواء لانمي او لمطرب او مطربه ولكني اقول يا ربي اغفري لي .. و الله ماحد خسران لو قالها لانه كلنا نعصي .. مافي حد كامل فينا .. وامر زي هذا مثل ماقلت هناك من افتى بحلاله وهناك من افتى بحرامه ( من المشايخ طبعا ) وانا اقول الله اعلم لاني لست بعالم حتى اصدر قرارا بهذا الموضوع . انا موعد لساني في الامور الي ماعرفها اقول الله اعلم . ودائما اقول الاحتياط واجب . من الافضل اني استغفر لاني راح اسأل امام الله يوم الحساب ولو كنت على خطأ ولم يرحمني ربي فذيك الساعه لم ينفع الندم الا اذا ربك رحمك ( مع اني اثق ثقه كبيره ومحسن الظن بأن ربي سوف يرحمني ) واطلبه الرحمه لي ولكم ..
  9. الصورة الرمزية Suzi
    شكراً لتوضيحك يا زعيم

    كلنا نطلب المغفرة
    لكن أنا عن نفسي لا أحرم على غيري ما أحلله لنفسي
    وأنا شخصياً لا أرى أى عيب في موسيقى أو أغاني راقية
    والحقيقة لم أسمع في صغري أبداً من يقول أن الموسيقى والغناء حرام
    الا إذا خرجت عن حدود اللياقة والأدب والذوق العام...
    لكن كفن ما سمعت أبداً من ينبذه لذلك تفاجئت بالمقال.

    أنا أسمع أغاني وموسيقى وترانيم وتسابيح ومزامير وكلام الله
    وما تعلمته أن الموسيقى غذاء الروح
    وإن أوجد الله فينا روحاً وفكراً مبدعاً فكيف ندفنه بحجج غير مقنعة؟

    على كلٍ من أراد أن يمنع نفسه كلية فهو حر وهذه قناعته

    وقناعتي أنه ما لا يوافقني ولا يبنيني كانسان خلق على صورة الله فلا أفعله...
    والموسيقى الجيدة تبنيني وتلهمني في كتاباتي وفي إراحة أعصابي وهكذا ....

    صراحة لا أتخيل كيف يكون يومي بدون نغمة موسيقية،
    أغنية جميلة وترنيمة روحية؟

    أيمكن لأي إنسان أن ينزع النغم من حياته؟
    مستحيل... هو حولنا وداخلنا

    وماذا تفعلون في الموسيقى التصويرية في الأنمي
    عندما تتفرجون عليه؟
    ألا تعبر عن مشاعر هذه الشخصيات ونوعية الموقف؟

    هل التعبير عن المشاعر أيضاً غير مقبول؟
    وإن كان هناك من يعبر عن نفسه بلحن أو نغم أوغنوة موهبة
    هباه بها الله تعالى فلماذا نحتج؟

    من أراد أن يسمع فليسمع ومن أراد أن يصم أذنيه هو حر
    لكن ليس له الحق أن يدين ويمنع غيره
    مادام النص التحريمي الصريح لا وجود له
    وتحياتي لكم
  10. الصورة الرمزية أميرة
    Kiki
    لا أظن أن من المنطقي ما دام يؤثر على عملك، أن تفعل زميلتك ذلك، حاولي أن تطلبي منها على الأقل أن تُخفض الصوت، لعلك في مستقبل الأيام ستعتادين على ذلك، و تعملين كما لو أن شيئًا غير مسموع، مثلما هي تعودت ..

    ديبودا سينسي، لقد نويت أنا أيضًا بعد أن قرأت ذلك الكتاب الذي أخبرتك به، كتابة نفس الموضوع، و لكن لأنني كسولة و وحده الله يعلم متى سأفعل!، فإني سأنتظر مدونتك، لأشاركك - ما استطعت - من تلخيصاتي للكتاب و اقتباساتي .. موفق ..

    ٍSuzi ، أنا فقط عرضت رأيًا لأحد الكُتّاب، و لست في موقع يخولني أن أفتي، و أن أدخل في موضوع الحلال و الحرام ..

    Duke_Fleed ، أولًا أرحب بك و بمشاركتك الأولى في أيٍ من مقالاتي - مع أنها ليست مقالة لي ، كلامك منطقي جدًا، و لقد ذكرتني بأخي، فحينما مرض باللوكيميا النخاعية، وقد كان قبلها يستمع للأغاني ما أراد، رغم أنها أغاني بسيطة و غالبها وطنية، المهم أنه حين مرض تركها، و مال للقرآن كثيرًا، و كان يشعر براحة عجيبة، و يطلب مني أن أرقيه بالقرآن، والآن بعد أن تعافى - تقريبًا - صار لديه نفور من الأغاني، و نسأل الله أن يثبته، و أن يهديه و يهدينا للصواب..

    في الأخير دعوني أذكركم بحديث للرسول صلى الله عليه و سلم، و هو من الأربعين النووية، إذ يقول عليه الصلاة و السلام: ( الحلال بيّن، و الحرام بيّن، و بينهما أمورٌ مشتبهات لا يعلمها كثير من الناس، فمن اتقى الشبهات ؛ استبرأ لدينه و عرضه، ومن وقع في الشبهات، يوشك أن يقع في الحرام، كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يقع فيه، ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله، وإذا فسدت فسد الجسد كله، ألا وهي القلب. )
  11. الصورة الرمزية أميرة
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Suzi
    شكراً لتوضيحك يا زعيم

    كلنا نطلب المغفرة
    لكن أنا عن نفسي لا أحرم على غيري ما أحلله لنفسي
    وأنا شخصياً لا أرى أى عيب في موسيقى أو أغاني راقية
    والحقيقة لم أسمع في صغري أبداً من يقول أن الموسيقى والغناء حرام
    الا إذا خرجت عن حدود اللياقة والأدب والذوق العام...
    لكن كفن ما سمعت أبداً من ينبذه لذلك تفاجئت بالمقال.

    أنا أسمع أغاني وموسيقى وترانيم وتسابيح ومزامير وكلام الله
    وما تعلمته أن الموسيقى غذاء الروح
    وإن أوجد الله فينا روحاً وفكراً مبدعاً فكيف ندفنه بحجج غير مقنعة؟

    على كلٍ من أراد أن يمنع نفسه كلية فهو حر وهذه قناعته

    وقناعتي أنه ما لا يوافقني ولا يبنيني كانسان خلق على صورة الله فلا أفعله...
    والموسيقى الجيدة تبنيني وتلهمني في كتاباتي وفي إراحة أعصابي وهكذا ....

    صراحة لا أتخيل كيف يكون يومي بدون نغمة موسيقية،
    أغنية جميلة وترنيمة روحية؟

    أيمكن لأي إنسان أن ينزع النغم من حياته؟
    مستحيل... هو حولنا وداخلنا

    وماذا تفعلون في الموسيقى التصويرية في الأنمي
    عندما تتفرجون عليه؟
    ألا تعبر عن مشاعر هذه الشخصيات ونوعية الموقف؟

    هل التعبير عن المشاعر أيضاً غير مقبول؟
    وإن كان هناك من يعبر عن نفسه بلحن أو نغم أوغنوة موهبة
    هباه بها الله تعالى فلماذا نحتج؟

    من أراد أن يسمع فليسمع ومن أراد أن يصم أذنيه هو حر
    لكن ليس له الحق أن يدين ويمنع غيره
    مادام النص التحريمي الصريح لا وجود له
    وتحياتي لكم
    طبيعي جدًا أن تستنكري ذلك يا سوزي، و ألّا تقبلي بفكرة أن تكون المعازف حرامًا، إذ هي طقسٌ من طقوسكم، صح؟
    بالنسبة لي شخصيًا، لا أعترف أبدًا بأن الموسيقى غذاء الروح، لأن عندنا غذاء آخر، حتى الفنان و العازف الذي يرى حياته في الموسيقى يلجأ له، و أعني به القرآن، هل تعرفين فضل شاكر؟ لقد كان فنانًا، و لكنه اعتزل، لماذا يعتزل غذاء الروح بعد كل هذه السنين الطويلة في الفن؟ إنه صاحب تجربة، و يقينًا لقد وجد البديل، بل الحل الأصيل و ليس البديل..
    عمومًا لا أظن الكاتب فرض رأيه أو شيء من هذا القبيل، كما لم و لن نفعل ذلك نحن، إننا فقط نذكر آراءنا و اقتناعاتنا الشخصية دون أن نمليها على الآخرين و نرغمهم بها، كما أنتِ تعبرين عن رأيك، و لا أظنكِ تنوين إقناع أحد بها، صح؟

    لكن بالمناسبة، كيف عرفتِ أننا خلقنا على صورة الله؟ تعالى الله عن كل تمثيل و تشبيه يا سوزي ..
  12. الصورة الرمزية Suzi
    هناك حديث صحيح في البخاري أو مسلم يقول
    خلق آدم على صورة الرحمن
    وهذا ذكر في كتب التوراة أيضاً.
    كما أن علماء المسلمين اختلفوا على تفسيره وقوة صحته لكنه مذكور

    وكما قلتي أنا لا أفرض رآيّ ولا أحاول إقناع غيري
    .أنا أعبر عن وجهة نظري ولا أحب التناقض الذي لا يؤدي
    إلا إلي بلبلة الفكر والتعدي على حريات الآخرين دون وجه حق
    ودون دليل قوي

    ولا أنقل مقالات شخص الا إذا كنت مقتنعة بها أو فيها فكرة أود مناقشتها

    بنقلك لهذا المقال ... هل تؤيدينه أم تريدين نقاش فكرته؟

    إن كنت تؤيدينه فلابأس أحترم رأيك
    أما كنت تريدين نقاش ما فيه فالمنتدى ليس بالمكان الصحيح
    تم تحديثة 03-11-2012 في 09:30 AM بواسطة Suzi
  13. الصورة الرمزية أميرة
    لقد بحثت في إسناد الحديث، و طرق تواتره، ولكن لم يرِد أنه من البخاري أو مسلم، بل من طرق أخرى، ولقد تم تضعيفه، كما أنه في السلسلة الضعيفة للمحدث الألباني رحمة الله عليه، عمومًا أؤمن بهذه الآية وهي : " ليس كمثله شيء و هو السميع البصير "

    فيما يخص تساؤلك، فأنا أؤيده جدًا، إذ مررت بتجربة، و عليها بنيت قناعتي، و كوني في طريقي لحفظ القرآن، فإن استماعي للأغاني يؤثر سلبًا على ذلك، تخيلي أن يقضي الإنسان بعض وقته هو يتحول من أغنية لأخرى، ثم إذا جاء بعد ذلك ليحفظ شيء من كتاب الله، بدأ عقله يردد كلمات الأغنية، و هو يدفعها، يريد أن يركز على حفظه، وبالكاد يستطيع!

    على كل حال، أغاني الكرتون حتى الآن أستمع لها، و بعض الأغاني الوطنية، أو التي تحمل معانٍ راقية، بعيدًا عن العشق و الهيام و البطيخ و الشمام ، حتى استماعي لها قليل.
    أما الموسيقى، فأُقر بأن بعضها يعجبني، لكنني لست من هواتها، أو ممن يحفل بها، قد أسمعها عرضًا، و تروق لي، ثم ينتهي الأمر ..

    ماا لضير إن كنت مؤيدة، و إن ناقشنا فكرته أيضًا؟ مع أن هدفي الأول و الأخير هو عرض رأي لا أكثر ..

  14. الصورة الرمزية Suzi
    النقاش في فكرة موضوع كهذا سيدخلك في دائرة الحلال والحرام
    بين مؤيد ومعارض وهذا النوع من النقاشات ممنوع في المنتدى

    كما أني أتذكر أن شخصاً فتح موضوعاً شبيهاً في المنتدى
    قام ولد حراً بحذف معظم الردود فيه (أو حذفه كله.. لا أتذكر)
    كانت بدايته أن إحدى العضوات ذكرت أنها تشعر بالذنب
    عند سماعها موسيقى الأنمي وأغانيه.

    عن نفسي أحفظ أي شئ أريده وأنا استمع الى الموسيقى
    وقد ألحن وأغني ما أقرأه لأحفظه
  15. الصورة الرمزية أميرة
    واااو هههههه .. نحن احترامًا لكتاب الله و علوًا لمقامه و تقديسًا له، فإنه لا يليق أن نسمعه أو نحفظه في وجود موسيقى، أو أي إزعاج آخر .. لكن تدرين، كنت ألحن ما أدرسه للاختبارات في كتب التاريخ أو العلوم، و أغنيها بألحان الرسوم المتحركة

    حقيقة لم يكن هدفي استعراض الحلال والحرام، لأننا لسنا في صدد فتيا شيء، و لسنا مخولون لنفتي، و نحن لمّا بعد نرسخ في العلم، كما أنه ليس أي شخص يفتي على كيفه! عمومًا أظن أننا لم نتطرق إلى الإفتاء ..

    في النهاية، نحن لا نحاسب أحدًا، و لا يزعم أيٌ منّا بتمسكه برأي أنه أفضل من غيره، لأننا لسنا نحن من يحدد من هو الأفضل، بل ربنا في عالي سماه، يعلم دواخل كل منّا، و هو المتصرف الأوحد بمحاسبتنا
  16. الصورة الرمزية Suzi
    بالضبط الله هو الذي يدين ...
    على فكرة أليس التجويد نوع من التلحين؟
    بالنسبة لي لا أتعمد حفظ كل الكتاب المقدس.
    أحفظ الكثير من آياته بسبب التكرار
    وأعرف أين ذكرت وأفضل الفهم عن الحفظ.

    بالتوفيق في رحلتك مع حفظ القرآن
  17. الصورة الرمزية أميرة
    نعم، الرسول صلى الله عليه و سلم دعانا لنتغنى بالقرآن، أي نجمّل أصواتنا كأجود ما تكون..
    بالنسبة لي، فإن الحفظ ليس هو الهدف الأسمى، ما هو إلا سبب للهدف الذي أطمح له، و مفتاح لطريقي إليه.. أشكرك يا سوزي
  18. الصورة الرمزية Suzi
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أميرة
    نعم، الرسول صلى الله عليه و سلم دعانا لنتغنى بالقرآن، أي نجمّل أصواتنا كأجود ما تكون..
    أستنتج من كلامك هذا أن الغناء في حد ذاته ليس محرماً
    إنما المسألة في المضمون
    which is exactly my point