مشاهدة تغذيات RSS

Suzi

مت يا كره فبموتك نعيش ....

تقييم هذا المقال

منذ عدة أيام شاهدت برنامجاً تحليلياً لأحداث بوسطن الأخيرة
أعجبتني فيه مقولة لضيف البرنامج
لا دين للارهاب لكن هناك ارهاب ديني وهو أفظع من الشيوعية وأكثر ضرراً على المجتمع منها


صحيح لا دين للارهاب إنما يوجد ارهاب ديني...

لكن لمصلحة من؟

على مر العصور والأزمنة حكى التاريخ عن مجازر انعقدت ومذابح شيدت وحروب اشتعلت باسم دين ما
وقتل الكثيرين ارضاء لاله ذاك الدين المتعطش للدم
ومهما سال الدم فهو لا يرتوي....

أي إله هذا الذي يأمر بذبح الأبرياء ارضاء له؟

أي دين هذا الذي يكافئك على القتل والارهاب؟

الحقيقة أنه دين منحرف مصور في بعض العقول المريضة
إلهه الكره ...

لا تفسير لي غير هذا...

الارهاب جنون يرتكبه مسيرون غسلت عقولهم..
هم كمدمني الهيروين لا يهدأون الا بجرعة دم يسفك دون ذنب
وليخرسوا ضمائرهم برروا لها أن القتيل كائن لا يسوى شيئا...
آثم ومجرم لا يستحق الحياة...
نصبوا أنفسهم آلهة يكفرون ويفتون بهدر الدماء
وكأن الكون ضاق بوجودهم وما عاد يسعهم

أتساءل يوم يتخلصون من كل معارضيهم
ويذبحون كل من يخالفهم في العقيدة
من سيسفكون دمه ليرووا تعطشهم للدم؟

أسيقتلون بعضهم؟

لماذا هذا الكره والبغض؟

لماذا هذا العنف؟

من المستفيد؟
أتتخيل نفسك أو أحد أعزائك مكان أحد ضحايا الارهاب
أي كان نوعه...

لا الارهاب السياسي كالذي كانت تمارسه الIRA وجماعة الباسك
ما كان أبداً موجهاً نحو البشر
بل كانوا يبلغون الشرطة بمكان القنابل وموعد انفجارها
حتى يخلوا المنطقة من السكان المدنيين الأبرياء
الذين لا دخل لهم بالصراع السياسي

لكن في الارهاب الديني الانسان هو الهدف...
ويا حبذا لوكانت هناك تجمعات كبيرة
حتى يكون الأذى مضاعفاً...

ما زلت أتعجب أي دين هذا
الذي ستنصره تصرفات هؤلاء المجانين؟

والسؤال الأهم من المسئول عن نشر ثقافة الكره
التي أدت لهذه الأعمال الارهابية؟

من المسؤول عن غسل أدمغة هؤلاء المجانين؟

كيف تقطع دائرة الكرة؟

كيف توقظ ضمائراً سكرت بدماء الأبرياء؟

ملايين الأسئلة ولا إجابة...

ملايين الأرواح البريئة أنَّت عبر السنين
إذ زهقت في اضطهادات وارهاب ديني
ولا عزاء أو إكتفاء

إيه ... أي مرض هذا الذي اعترانا؟
أي داء سقيم هذا الذي سيفنينا كلنا دون رحمة؟

أما شبعتم دماً؟

أم أن الكره لا يشبع أبداً حتى يقضي على الكل؟

أتنبت زهرة حب وسط بحيرات الدماء لتغلب مارد الكره؟
أم هو حلم وتمنيات من ضرب الخيال؟

ليتك تشرب سماً يقتلك يا كره
ليقفل صنبور الدماء فرائحة الدم فجت وزكمت الأنوف...

مت يا كره فبموتك نعيش ...

مت وتعفن في أعماق الأرض فلا مكان لك بيننا...

نحن نريد الحياة لكن طريقك أنت موت وهلاك
فاهلك انت وحدك ودعنا نعيش

اتركنا نزرع زهور المحبة والسلام في داخلنا
فإلهنا نحن السلام اسمه وهو من إياه نعبد

أرسل "مت يا كره فبموتك نعيش ...." إلى Facebook أرسل "مت يا كره فبموتك نعيش ...." إلى Twitter أرسل "مت يا كره فبموتك نعيش ...." إلى Google

الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات

  1. الصورة الرمزية Angel's Heart
    السلام عليكم يا عزيزتي سوزي
    لفتت نظري هذه المدونة التي كتبتها لذا أردت أن أقول لكِ ان الكلام الذي كتيته بقلمك قد أخترق صميم قلبي حقا .
    ومعك الحق ان الكره الذي يعمي بصائر البشرية تؤدي الى مجازر بشعة بحق الانسانية . وكنت اتسائل مثلك تماما لما تتم ابادة الناس بهذه الصورة الفظيعة؟. فلا دين الاسلامي ولا المسيحي ولا غيره من الاديان تقبل بمثل هذه الافعال الشنيعة .. وبالاساس فان القيام بالعمليات الارهابية تنفر العموم من الدين نفسه ( الذي قام بارتكاب الارهاب ) انا لا أقول ان هناك فئة معينة تقوم بذلك ولكن ما أراه في واقعنا الاليم الحالي تجعلني أرغب بالبكاء .. فلما لا نتحد جميعا لنبني عالما مسالما جميلا ؟ ألا يكفي ما تم سفكه من الدماء حتى الآن ؟ الى متى ستظل تلك العقول متحجرة ومتعصبة نحو فكرة واحدة وهي الكره والقتل !؟
    شكرا لكِ سوزي على هذا الموضوع . وطولت قليلا ... وفشيت الغل الذي بقلبي قليلا .... فسامحيني على ذلك .
  2. الصورة الرمزية Suzi
    وُجدت المدونات لفشة الغل يا Angel's Heart
    فاكتبي واسترسلي كما تشائين
    والشكر لكِ أنتِ وتعليقك الجميل وفشة الغل

    الى متى ستظل تلك العقول متحجرة ومتعصبة نحو فكرة واحدة وهي الكره والقتل؟

    أعتقد يا Angel's Heart انهم سيظلون هكذا
    مادامت قلوبهم وعقولهم في يد الشيطان وليس الله
    لأن الله محبة ومن أحب الله حقاً أحب الناس
    وعكس حب الله لهم من خلاله....

    نطلب لهم ولنا المغفرة والهداية والرحمة.
    تم تحديثة 01-05-2013 في 06:15 AM بواسطة Suzi
  3. الصورة الرمزية Strike Force
    الإرهاب .. لا دين له

    ولا أعتقد أن هناك شيئ يُسمى إرهاب ديني !!
  4. الصورة الرمزية Suzi
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Strike Force
    ولا أعتقد أن هناك شيئ يُسمى إرهاب ديني !!
    أحترم رأيك يا كوناني

    لكن التاريخ القديم والحديث يشهد بوجود ما يمكن أن تسميه
    بالارهاب الديني..

    قد يختلف الناس على المصطلح لكن المعنى واحد
    وهو الترويع والقتل والأذى بدون وجه حق
    تحت ستار شعارات دينية أي كان نوع الدين

    أنا أعتبر محاكم التفتيش الأسبانية والايطالية نوعاً من الارهاب الديني
    مثلها مثل عمليات القاعدة والطالبان الارهابية في عصرنا الحديث
    لكن لكل عصر أسلوبه وتقنياته في أذية الناس
  5. الصورة الرمزية Strike Force
    هذا كان سابقاً يا سوزي ..

    وكان رجال الدين في الكنيسة يستخدمون قواهم ..

    من أجل أن يُدفّعوا طبقة عامة الشعب ضرائب باهظة ..

    وكانوا يستخدمون سلطتهم في الكنيسة .. من أجل الوصول لأملاك كبيرة

    لربما عندما قرأت الموضوع أول مرة .. غير وانا اقرأه وانا مركز بنسبة 99 %

    أحسنتي ..
  6. الصورة الرمزية Suzi
    هذا كان سابقاً يا سوزي ..
    وكان رجال الدين في الكنيسة يستخدمون قواهم ..
    من أجل أن يُدفّعوا طبقة عامة الشعب ضرائب باهظة ..
    وكانوا يستخدمون سلطتهم في الكنيسة .. من أجل الوصول لأملاك كبيرة
    صحيح ....
    لكنك تتحدث عن أخطاء الكنيسة الكاثوليكة ورجالها في العصور الوسطى والتى أدت الى انشقاق البروتسانت عنها.

    ما أتحدث عنه أنا هو محاكم التفتيش الأسبانية والايطالية
    التي تحت ستار الكاثوليكية أبادت وقتلت وعذبت
    كل ما هو غير كاثوليكي
    سواء كان مسيحياً من طائفة أخرى أو يهودياً أو مسلماً
    أو غجرياً الخ ...

    في نظري هذا نوع من أنواع الارهاب الديني
    كالذي نشاهده في عصرنا الحالي
    وان اختلف الدين الذي باسمه وتحت ستاره
    يرتكب هذا الارهاب والقمع

    باختصار ...
    السبب الأساسي في مثل هذه الأعمال التي يندى لها جبين الانسانية
    هو الكره الأعمى والبغض للآخر المختلف...

    لأن الله محبة
    ومن يعبد ويتبع الله حقاً يحب كل خليقته ويحترمها
    مهما اختلفوا عنه عقائدياً أو عرقياً أو لوناً أو جنساً.

    من يكره الآخرين ويبغضهم ويقتلهم أو يؤذيهم
    متستراً بأي دين فهو لم يعرف الله ولا يتبعه أو يعبده...

    لربما عندما قرأت الموضوع أول مرة .. غير وانا اقرأه وانا مركز بنسبة 99 %
    أحسنتي ..
    شكراً يا كوناني...
    كتاباتي بالفعل تحتاج الى تركيز وتأمل وتفكير
    لأني لا أطرحها بسطحية