مشاهدة تغذيات RSS

الأميرة شادن

رؤىَ آرثَرية ديَانيَه !

تقييم هذا المقال


.:: منْ أكثَر الصُور قربا ً لــ روحيْ . . .

صُورة تُجسْد ليْ كثيرا ً منْ صُورة " آرثر و ديانا " المنحوتَة

في عقليْ بـ ولاء !

فـ يَكفينيْ هُنا هذه الإسْتقَامـة منْ هذه المرأه [ ديانا ]

إسِتقَامة نرْجسَيَة بينْ أحضَانْ نظراتْ خاطِفة منْ كبريَاء

رجلْ كـ [ آرثر ] !

تقفْ بـ نرجسَيَة لـ تتنفَسْ هواء [ نرجسيَة الحُب ] و

و تَتَلذذ بـ [ جدار حَمايَة ] صَنعته لها عينَا ذاك الرجلْ

بطوقْ منْ دُخانْ سيجارته !

- هي : في برود أرحْ عيّنَاكـ . . إنيْ اراكـ !

- هو : فيْ غضبْ " لسْتُ أنظرُ لك ِ إني أنظرْ لـ دخانْ

سيجَارتي الذيْ يعانقكـ "

- هي : اذا لــ تطفئها فضلا ً . . لا احتَمل أن تُطوقني بـ

نظراتكـ !

- هو : زاد غضَبَه في صمتْ و أطفئ سيجارته ثم إسْتَلها

فيْ قوة بدَدتْ سُكونْ حركتها !

ـ ـ ـ ـ ـ

لكْل منَّا رؤيَاه . . و هذه رؤيَتي !

أرسل "رؤىَ آرثَرية ديَانيَه !" إلى Facebook أرسل "رؤىَ آرثَرية ديَانيَه !" إلى Twitter أرسل "رؤىَ آرثَرية ديَانيَه !" إلى Google

تم تحديثة 08-07-2009 في 03:35 AM بواسطة الأميرة شادن

الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات