النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    عضو ألماسي الصورة الرمزية Suzi
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    Neverland
    المشاركات
    3,962
    مقالات المدونة
    30
    منشن (استقبل)
    45 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    1 موضوع

    افتراضي بين Benjamin Button و Adaline وتلاعب عقارب الزمن


    بصرخة نستقبل الحياة ونكبر فيها رويداً رويداً ..
    من رضيع إلى طفل صغير إلى طفل كبير ثم مراهق وشاب وكهل وأخيراً شيخ.
    هذه هي سنة حياة الانسان التي نعرفها.

    الاســـم:	youthvsage1.jpg
المشاهدات: 519
الحجـــم:	165.2 كيلوبايت

    وكما دخلناها بصرخة نخرج منها بشهقة.

    وبين لحظة الميلاد ولحظة الممات يكتب كلٌ مننا قصة حياته في صفحات التاريخ البشري...
    لحظات محفوظة بعناية في ذاكرة الزمن.


    الاســـم:	Life-Is-A-Story.jpg
المشاهدات: 980
الحجـــم:	25.0 كيلوبايت

    لكن ماذا لو انعكست عقارب الساعة وولدت شيخاً ومت طفلاً؟!

    بل ماذا لو توقفت هذه العقارب عند عمر الشباب وعشت شاباً للأبد؟

    أيهما تفضل عكس الزمن أم تجميده أم بقائه كما نعرفه؟


    الاســـم:	curious-case-of-benjamin-button-16682249-900-383.jpg
المشاهدات: 540
الحجـــم:	78.4 كيلوبايت

    هذه الأسئلة عن الزمن والشباب والشيخوخة كانت محور فيلمين من أروع ما طرحته Hollywood .

    The Curious Case of Benjamin Button

    http://www.imdb.com/title/tt0421715/

    الاســـم:	the-curious-case-of-benjamin-button-dvd-cover-49.jpg
المشاهدات: 722
الحجـــم:	671.4 كيلوبايت

    و The Age of Adaline
    http://www.imdb.com/title/tt1655441/

    الاســـم:	age-of-adaline-594.jpg
المشاهدات: 754
الحجـــم:	297.2 كيلوبايت

    فيلم The Curious Case of Benjamin Button
    الذي صدر عام 2008 طرح قضية عكس عقارب الساعة ليولد الانسان شيخاً ويموت طفلاً
    من خلال قصة بطله الذي أدى دوره ببراعة
    Brad Pitt
    وحصل على ترشيح أوسكار أفضل ممثل عنه.

    الفيلم أيضاً رشح لجائزة أوسكار أفضل فيلم وأفضل إخراج وأفضل موسيقى تصويرية
    وحصد ثلاث أوسكارات عن أفضل ماكياج وأفضل مؤثرات بصرية وأفضل إدارة فنية.





    Benjamin ولد بتجاعيد الشيوخ وأمراضهم
    وماتت أمه أثناء ولادته وإزاء ذلك تخلى عنه والده فربته سيدة زنجية طيبة تعمل في دار مسنين.
    صار طفلاً بمظهر شيخ يرتكز على عكاز وصار شاباً بجسد كهل
    ولكنه مع الزمن بينما الكل يكبرون ويشيخون كان هو يصغر في مظهره وتقل أمراض الشيخوخة فيه.
    وفي النهاية صغر حتى عاد طفلاً حديث الولادة ومات.


    وبين لحظة ميلاده ولحظة وفاته
    عاش حياة غريبة مليئة بالأحداث الدرامية والرومانسية والمفرحة والمحزنة
    وترك أثراً كبيراً في نفس
    Daisy التي أحبها وأحبته.

    الاســـم:	benjamin6.jpg
المشاهدات: 1956
الحجـــم:	16.4 كيلوبايت

    من لم يشاهد فيلم The Curious Case of Benjamin Button بعد أنصحه بمشاهدته.
    أنا شاهدته عام 2012 بناء على نصيحة ديبودا ساما له جزيل الشكر
    وأعجبني كثيراً.

    إليكم رابطه على اليوتيوب



    أما فيلم The Age of Adaline
    الذي يعرض في قاعات السينما هذه الأيام فقد طرح القضية الزمنية الأخرى ..
    تجميد الزمن عند عمر الشباب
    من خلال قصة بطلته
    Adaline التي بسبب حادث في ال29 من عمرها
    توقفت عن الشيخوخة الجسدية وعاشت حتى بلغت 106 سنة وهي تبدو كشابة في ال29 .





    أظن أن فكرة الشباب الدائم حلم يداعب الكثيرين خصوصاً النساء
    (ربما جعلوا البطلة إمرأة لهذا السبب ^^)


    لكن هل هي نعمة أم نقمة أن تظل شاباً؟

    أن تعيش أطول من أحبابك وأصدقائك وأهلك...

    أن تراهم يكبرون ويتغير شكلهم ويموتون وأنت كما أنت...
    شكلك لا يتغير وكأنك لوحة زيتية حفظت في متحف هكذا للأبد...


    أن ترى أولادك قد كبروا وصار شكلهم وكأنهم جدك أو جدتك...


    أن تشهد تطورات وتغييرات تؤجج فيك الحنين لماضي لن يعود..

    أن تعيش هارباً لئلا ينفضح سر حالتك الغريبة وتعامل كفأر تجارب ..

    أن تحرم نفسك من الدخول في علاقة حب حقيقي
    لأنك لا تعرف كيف ستسير بك الحياة وأنت ثابت لا تتغير وحبيبك يتغير ...
    لن تكبرا وتشيخا معاً ..


    الشباب الدائم ... نعمة أم نقمة؟


    فيلم The Age of Adaline
    طرح هذا التساؤل وما أثاره من قضية فلسفية معقدة في إيطار سلس جميل
    أبدع كل المشاركين في الفيلم
    في عرضها
    سواء كانوا ممثلين أو فننين أو مصورين أو كتاب سيناريو أو مخرجين أو موسيقيين .


    عكس فيلم The Curious Case of Benjamin Button
    الذي امتلأ بحشد من النجوم اللامعة مثل Brad Pitt و Cate Blanchett
    وكان من اخراج David Fincher وموسيقاه التصويرية من وضع Alexandre Desplat
    (ملحن موسيقى The Grand Budapest Hotel و The Imitation Game و Syriana و The Queen )

    الملفت في فيلم The Age of Adaline أن أشهر اسم فيه هوHarrison Ford .

    الاســـم:	age of adalineford.jpg
المشاهدات: 584
الحجـــم:	85.5 كيلوبايت

    حتى مخرجه Lee Toland Krieger مغمور.
    ومع ذلك نجح هذا المخرج الشاب في نسج لوحة سينمائية رائعة
    كانت Blake Lively نجمتها الأنيقة المتألقة في دور Adaline .

    الاســـم:	Blake-467.jpg
المشاهدات: 1078
الحجـــم:	100.3 كيلوبايت

    فنانين المكياج ومصممي الأزياء ومصفصفي الشعر
    أيضاً أبدعوا في رسم الحقبات الزمانية التي توالى انعكاسها عليها.


    الاســـم:	Blake-2-467.jpg
المشاهدات: 564
الحجـــم:	115.7 كيلوبايت

    موسيقى الفيلم التصويرية كانت من تلحين المبدع Rob Simonsen
    الذي لحن موسيقى Life of Pi و Surf's Up وBeing Julia و Capote وBlue Bloods و Moneyball .

    حقيقة الموسيقى كانت ساحرة ..
    استمدت نغماتها من مشاعر الشخصيات المختلطة ..
    الرومانسية .. الحب .. الخوف .. القلق .. الارتباك .. الحزن .. الأمل .. الحنين .. الفرح ..
    وجملتها اللوحات التصويرية البديعة لمدينة San Francisco
    والمناطق الريفية المحيطة بها.





    أنصحكم أيضاً بمشاهدته فقد أعجبني كثيراً أيضاً.
    كما أتوقع حصوله على ترشيحات أوسكارية
    في بعض النواحي الفنية وربما الموسيقى التصويرية أيضاً


    فيلم Adaline مثل فيلم Benjamin Button
    سيحرك دفين مشاعرك ويثير عميق تفكيرك ..
    ستخرج وأنت تبحر في طوفان من الأسئلة ... يطغي عليك فيضٌ من الأحاسيس ..
    ربما من كثرتها ستحتاج لحظة صمت وهدوء مع نفسك ..
    لا لتفكر بأي شئ ...
    إنما لتشكر الله على سنة ما خلقنا عليه.


    الاســـم:	youthvsagequote.jpg
المشاهدات: 442
الحجـــم:	15.0 كيلوبايت
    التعديل الأخير تم بواسطة Suzi ; 04-05-2015 الساعة 01:15 PM
    It's great to be great! Greater still is to be human

    Thank you Andes Boy
    Thank you very much my friends

    Space Thunder Wael Loggin Net Kinganime

    Strike Force Red Moon 75 Lady Rynn

  2. #2
    يحمِلنا الأملُ الصورة الرمزية Rozalia
    تاريخ التسجيل
    Apr 2015
    الدولة
    في الواحة الغنّاء
    المشاركات
    148
    منشن (استقبل)
    20 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    0 موضوع

    افتراضي

    كيف حالكِ سوزي

    سعيدة لاختياركِ فيلماً من الافلام الرّائعة
    The Curious Case of Benjamin Button

    أحببت المقدّمة والتّساؤلات التي طرحتيها

    كما دخلناها بصرخة نخرج منها بشهقة


    شاهدت فيلم Benjamin Button قبل 5 سنوات على التلفاز وشاهدته مجدداً قبل سنة تقريباً على الانترنت

    مع ان مدّة الفيلم طويلة مقارنةً بالافلام الاخرى التي في الغالب لا تتجاوز مدّتها الساعتين

    لكنني استمتعت بالفيلم بشكل عام من فكرة وأداء وسيناريو

    براد بيت من مكياج مدهش لأداء رائع حتى انه اتقن طريقة كلامه باللهجة الامريكية الافريقية ( لا اعرف ماذا يسمونها ) بما انه تربّى على يد امرأة زنجية

    لم يعجبني ولم يقنعني اداء كيت بلانشيت تمثيلها بارد


    راودتني التساؤلات التي طرحتيها طيلة مشاهدتي للفيلم

    هل هي نعمة أم نقمة أن تظل شاباً؟
    بالنسبة لي نقمة والسبب ذكرتيه كاملاً ^_^

    أن تعيش أطول من أحبابك وأصدقائك وأهلك...

    أن تراهم يكبرون ويتغير شكلهم ويموتون وأنت كما أنت...
    شكلك لا يتغير وكأنك لوحة زيتية حفظت في متحف هكذا للأبد...


    أن ترى أولادك قد كبروا وصار شكلهم وكأنهم جدك أو جدتك...


    أن تشهد تطورات وتغييرات تؤجج فيك الحنين لماضي لن يعود..

    أن تحرم نفسك من الدخول في علاقة حب حقيقي
    لأنك لا تعرف كيف ستسير بك الحياة وأنت ثابت لا تتغير وحبيبك يتغير ...
    لن تكبرا وتشيخا معاً
    والحمدلله الذي احسن خلقنا ^_^

    .
    .

    تحمست لمشاهدة فيلم The Age of Adaline

    اتمنى يكون بنفس المستوى وافضل

    شكرا جزيلاً لكِ سوزي على التقرير الجميل اسلوبكِ في السّرد رائع وممتع



  3. #3
    عضو ألماسي الصورة الرمزية Suzi
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    Neverland
    المشاركات
    3,962
    مقالات المدونة
    30
    منشن (استقبل)
    45 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    1 موضوع

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Rozalia مشاهدة المشاركة
    كيف حالكِ سوزي

    سعيدة لاختياركِ فيلماً من الافلام الرّائعة
    The Curious Case of Benjamin Button

    أحببت المقدّمة والتّساؤلات التي طرحتيها




    مرحباً Rozalia

    يسعدني كثيراً أن موضوعي أعجبكِ ..

    أظن لا مفر من طرح هذه التساؤلات وأكثر عند مشاهدة فيلم Benjamin Button و فيلم Adaline.
    فالأفلام الجيدة هي التي تقدر أن تيقظ داخلكِ مشاعراً وتثير تساؤلاتك حافرة في الذاكرة أثراً لا يمحي.
    هذان الفيلمان ينتميان لهذه الفئة.




    شاهدت فيلم Benjamin Button قبل 5 سنوات على التلفاز وشاهدته مجدداً قبل سنة تقريباً على الانترنت

    مع ان مدّة الفيلم طويلة مقارنةً بالافلام الاخرى التي في الغالب لا تتجاوز مدّتها الساعتين

    لكنني استمتعت بالفيلم بشكل عام من فكرة وأداء وسيناريو

    براد بيت من مكياج مدهش لأداء رائع حتى انه اتقن طريقة كلامه باللهجة الامريكية الافريقية ( لا اعرف ماذا يسمونها ) بما انه تربّى على يد امرأة زنجية

    لم يعجبني ولم يقنعني اداء كيت بلانشيت تمثيلها بارد


    راودتني التساؤلات التي طرحتيها طيلة مشاهدتي للفيلم



    أنا شاهدت فيلم Benjamin Button لأول مرة في عام 2012 كما ذكرت في الأعلى ..
    على ما أتذكر أنه عرض على التلفاز العام الماضي
    لكن لم أشاهده حينها فوقت عرضه تعارض مع أحد ارتباطاتي.


    طوله الزمني (الثلاث ساعات) لم يزعجني
    بل على العكس لم أشعر بالوقت وأنا أشاهده
    وهذا إن دل فهو يدل على نجاحه في طرح جذاب يمتع المشاهد دون ملل.


    مادامت القصة جيدة وممتعة فطول الفيلم لا يزعجني.

    مثلك أبهرني
    Brad Pitt بأدائه للدور وإجادته للكنة ..
    فناني المكياج أبدعوا أيما ابداع فيه!!!


    Cate Blanchett لم تكن مؤثرة كثيراً في هذا الدور ..
    بالتأكيد هذا ليس أفضلها...
    وحقيقة أجدها مبهرة ومبدعة جداً في أداء الشخصيات المعقدة
    ذات النفسيات المضطربة أو الشريرة/الطيبة المركبة




    تحمست لمشاهدة فيلم The Age of Adaline

    اتمنى يكون بنفس المستوى وافضل




    أطمئنك أولاً بأن فيلم
    The Age of Adaline أقصر من Benjamin Button ..
    مدته أقل قليلاً من ساعتين وهذا ما رأيته عيباً فيه.

    فما أن تندمجي في القصة والأحداث وتودين رؤية المزيد تجدينها تنتهي.

    النهاية جميلة لكنني تمنيت لو كان الفيلم أطول بعض الشئ
    خصوصاً في طرح محطات حياتها الماضية.

    بالنسبة لي نقمة والسبب ذكرتيه كاملاً ^_^


    والحمدلله الذي احسن خلقنا ^_^


    مثلك أيضاً أشكر الله على ما خلقنا عليه ^_^
    فالشباب الدائم هو شباب الروح وليس الجسد


    الجسد عليه أن يمضي في رحلته الفسيولوجية كما سنها الله حتى النهاية
    والا اختل ميزان الحياة


    لذا فلتتحرك عقارب الزمن في اتجاهها الصحيح
    ولنستمتع بكل لحظة نحياها
    ف
    هي ان ذهبت لن تعود.



    شكرا جزيلاً لكِ سوزي على التقرير الجميل اسلوبكِ في السّرد رائع وممتع


    الشكر الجزيل لك Rozalia
    لمشاركتي متعة التعليق على هذه الأفلام الجميلة


  4. #4
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    In The Nothing Box
    المشاركات
    3,963
    مقالات المدونة
    32
    منشن (استقبل)
    37 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    1 موضوع

    افتراضي

    يبدو اني هذه المره سأشاهد الفيلم بناء على نصيحتك انت ..

    وأشاهد فيلم على طراز لعنة بينجامين .. ونعكس عقارب الساعة من جديد ..


    وأتفق معكما في نقطة إختلفتم بها ..

    كلام روزاليا صحيح بخصوص طول الفيلم .. فهي تبدو عيب يجعلك لا تفكرين في مشاهدة الفيلم مرة أخرى ..

    وبنفس الوقت أتفق معك .. في أن هذه المدة هي اللازمة للمخرج لـ ينجح بجعلك تندمجين وتعيشين اجواء الفيلم بالشكل المطلوب ..


    أما بخصوص تساؤلك حول الشباب الأبدي .. هل هو ميزة أو عيب ..

    أتفق معك في انه عيب .. لانك لست في الجنة .. حيث الجميع يعيش معك هذا الشباب الدائم .. حيث ينعدم الموت ..

    لكن حين تكون وحيدا .. وتعتاد على ذلك ان تفقد الاخرين من حولك .. وتراهم يتساقطون الواحد تلو الاخر كـ أوراق الخريف ..

    لـ تجد نفسك في الاخير شجرة عارية تواجه الشتاء البارد وحيدا ..

    فأظن الشعور سيكون قاتل ..

    لكن ..

    يدخل البعض في حياتك .. ويخرج الاخر .. تحب احدهم ..وتعيش قصة حب .. تجرح .. تندم .. تتحسر على فرص .. تستمتع بذكريات جميلة .... الخ

    كل هذا لا يهم ..






    شكرا على العرض الجميل .. سوزي ساما ..

  5. #5
    عضو ألماسي الصورة الرمزية Suzi
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    Neverland
    المشاركات
    3,962
    مقالات المدونة
    30
    منشن (استقبل)
    45 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    1 موضوع

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ديبودا مشاهدة المشاركة
    يبدو اني هذه المره سأشاهد الفيلم بناء على نصيحتك انت ..

    وأشاهد فيلم على طراز لعنة بينجامين .. ونعكس عقارب الساعة من جديد ..

    لقد شاهدتُ فيلم Benjamin Button بناء على نصيحتك يا ألماسي
    وإن كنتَ ستشاهد فيلم Adaline بناء على نصيحتي
    وهما الاثنين يدوران حول التلاعب بعقارب الزمن فسنكون متعادلين
    أتمنى أن تستمع بفيلم Adaline ويحوز على استحسانك

    وأتفق معكما في نقطة إختلفتم بها ..

    كلام روزاليا صحيح بخصوص طول الفيلم .. فهي تبدو عيب يجعلك لا تفكرين في مشاهدة الفيلم مرة أخرى ..

    وبنفس الوقت أتفق معك .. في أن هذه المدة هي اللازمة للمخرج لـ ينجح بجعلك تندمجين وتعيشين اجواء الفيلم بالشكل المطلوب ..


    صحيح

    أتفق
    معك أنه من الممكن أن تتغاضى عن طول وقت الفيلم عندما تشاهده لأول مرة
    لأنك ستكون في رحلة شغف واستكشاف للقصة

    لكن أن تتفرج على فيلم ثلاث ساعات للمرة الثانية
    لن يحدث هذا الا إن أعجبك الفيلم بشدة واستحوذ على كل جوارحك وأغرقك في متعة تنسيك الزمن.

    والأفلام الطويلة ذات الثلاث ساعات التي لها هذا التأثير علي لتجعلني أشاهدها أكثر من مرة معدودة.



    أما بخصوص تساؤلك حول الشباب الأبدي .. هل هو ميزة أو عيب ..

    أتفق معك في انه عيب .. لانك لست في الجنة .. حيث الجميع يعيش معك هذا الشباب الدائم .. حيث ينعدم الموت ..

    لكن حين تكون وحيدا .. وتعتاد على ذلك ان تفقد الاخرين من حولك .. وتراهم يتساقطون الواحد تلو الاخر كـ أوراق الخريف ..

    لـ تجد نفسك في الاخير شجرة عارية تواجه الشتاء البارد وحيدا ..

    فأظن الشعور سيكون قاتل ..


    بالتأكيد
    الاحساس بالوحدة قاتل
    والشعور بعدم القدرة على مشاركة الآخرين ذكرياتك ومشاعرك وخصوصياتك مؤلم.


    لكن ..

    يدخل البعض في حياتك .. ويخرج الاخر .. تحب احدهم ..وتعيش قصة حب .. تجرح .. تندم .. تتحسر على فرص .. تستمتع بذكريات جميلة .... الخ

    كل هذا لا يهم ..

    هذه هي الحياة ...
    وكلها مهم
    ^^



    الاســـم:	11028001_435140936651668_6491596253920266575_n.png
المشاهدات: 3629
الحجـــم:	406.4 كيلوبايت




    بالتأكيد مادام هناك نت وطعام وغيره يعوضون غيابهم وسؤهم
    فكل شئ سيكون على ما يرام








    شكرا على العرض الجميل .. سوزي ساما ..
    العفو ..
    يسعدني أن الموضوع أعجبك

    وشكراً على مشاركتك الجميلة يا ألماسي

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الأعضاء الذين استلموا تاغ للموضوع