النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    مراقب سابق الصورة الرمزية grengaizer
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    2,313
    منشن (استقبل)
    7 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    1 موضوع

    افتراضي من ارشيفي قصة لكبمارو بعنوان رحلة الجبل

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    كيف حال الجميع
    مساء سعيد للجميع بإذن الله
    اليوم بإذن الله سأضع احدى الروايات التي كتبتها سابقا عن النينجا كبمارو وهي اهداء مني لكل من لم يقرأها سابقا وارجوا ان تحوز رضى الجميع
    الشكر لله عز وجل ثم للصديق العزيز الذي اتمنى عودته برونزي مان على تصميم غلاف القصة فشكرا جزيلا له

    بسم الله الرحمن الرحيم


    بسم الله
    رحلة الجبل
    الفصل الاول
    عاد كبمارو الى الجبال مع جده العجوز المسن سايزو وصديق طفولته هياد بعدما امضى مايقرب من عام كامل في مدينة طوكيو عاصمة اليابان حيث تعرف هناك على حياة البشر الحضاريه غير تلك التي عهدها في الجبال من اصحاب القرى والارياف البسيطة وكان كبمارو قد عاش فترة من الزمن في كنف المرأة العجوز ران اكوبو التي تعهدت رعايته بعدما ظنت ان جده مات فعلا وخلال تلك الفترة صادم كبمارو العديد من الامور التي لم يكن الفها في حياته الهادئة كان اشدها عليه ذلك الصراع بين مدرستي الكمبيوكو والابيكو والذي يمتد اكثر من خمسين سنه ولولا ظهور جده سايزو في الوقت المناسب لكان قد حصل الاسوء في الامر لاسيما ان صديقته ماي اكوبواقحمت في هذا الصراع دون قصد منها ولاان بعدما هدات كل هذه الامور عاد الى الجبال والى حياته القديمه مجددا لكن العودة هذه المرة مختلفة لانه سيخوض اخر تدريب يكون بعده مؤهلا ليكون نينجا بعتراف جده له ونيله شهادة بذلك كبمارو شديد الحماس لهذا التدريب الذي انتظره طويلا وكله امل ان يكون نينجا قوي مثل والده وجده واخيرا وصل الجميع الى كوخهم القديم نظر هياد الى المكان من حوله وقال لم يتغير شيئ بقي المكان على حاله منذ ست سنوات عندما تركته رغم اني زرته قبل حوالي شهرين اما كبمارو فقد وضع حقيبة ظهره جانبا وعاد يتامل المكان الذي افتقده وحن اليه طويلا وقال لاباس الان يبدء العمل ثم قال لجده جدي هل سنبدء الان التفت الجد الى كبمارو وفي عينيه كلام ما او هكذا يخيل لكبمارو ان جده عازم على امر ما اخرج سايزو مفتاح الكوخ وقال حسنا يبدو انك متحمس هياد انت ستخوض تدريبا مكثفا لانه قد فاتك الكثير وسنباشر ذلك بعدما تشفى ذراعك التي اصيبت في القتال مع كبمارو قال هياد نعم انا مستعد ثم التفت الجد لكبمارو وقال انت ممنوع من دوخول هذا البيت تعجب كبمارو وقال ماذا ممنوع من دخول بيتي قال له جده اسمع من الان بدء تدريبك
    لم يفهم كبمارو شيئا لكن جده رمى عليه كيسا صغيرا التقط كبمارو الكيس بقوة لكن سرعان ماسحقه لانه مجرد مسحوق خفيف داخل الكيس تطاير المسحوق حول كبمارو وبدء يشم رائحته ولمعت عيناه فجاءة قال له جده هل تذكر هذه الرائحة اغلق كبمارو عينيه وقال وكيف لااعرفها
    ثم ابتسم وقال بكل هدوء رائحة امي لا انسها ابدا قال له جده احسنت انه العطر الذي كانت امك تفضله وتقتنيه دائما وهذا هو اختبارك الاخير لم يفهم كبمارو شيئا لكن جده اخبره وقال له عليك احضار نبته هذا العطر وعندها ساعترف بانك نينجا على النينجا ان يكون قوي التركيز وحاضر البديهه ولديه قدرة على التمييز انا نفسي لااعرف هذا العطر او النبات الذي كان والدك يحضره دائما لذا احضره انت ابتسم كبمارو اكثر وقال بالتاكيد سافعلها استغرب هياد فهو لم يتوقع مثل هذا التدريب وان كبمارو سيوافق عليه بسرعه اكمل الجد الحديث وقال مهلتك عشرة ايام فقط هل سينجح كبمارو




    رحلة الجبل
    الفصل الثاني
    اوكل الجد سايزو حفيده كبمارو بان يحضر نبتة العطر التي كانت امه تستعملها سابقا ان كان يريد الحصول على لقب النينجا الذي حلم به طويلا الغريب في الامر ان كبمارو تقبل فكرة هذا الاختبار دون نقاش كما هي عادته وكما ظن هيات ان الاختبار هومجرد قتال ومناوشات وتعلم اكثر لاساليب التحول وسرعة الحركة لكن التدريب هذه المرة ميداني لكن قد يكون السبب هو حنين كبمارو لامه وان يجد ماكنت تفضله دائما هكذا حدث هيات نفسه ومع كل شيئ متوقع جهز كبمارو نفسه للرحيل وبدء السفر نحو قمة الجبل ثم التفت لجده وقال هل هناك اي علامه اتعرف بها على النبته قال له جده سايزو لست ادري هذا عملك انت ثم صرخ فيه بقوة وقال اذهب هيا جرى كبمارو بسرعه وقال حاضر حاضر نظر هيات وقال حظا موفقا ثم اكمل سايزوالعبارة وقال مع وحوش الجبل تلعثم هيات وقال ماذا نظر الجد الى هيات وقال انتما لاتعرفان هذا مطلقا المنطقة المجاورة تكسنها العديد من الوحوش المفترسة وقد يكون حظه ضئيلا معها لو اجتمعوا عليه مهما بلغت قوته حتى وان كان من سلالة النينجا عليه الاعتماد على نفسه هذه المرة وتحقيق هذا الامر مهما كانت الصعوبة قال هيات هذا ليس عدلا افقل الجد عينيه وقال انه نفس التدريب الذي خضته عندما كنت في عمر وانا في النهاية اثق به و اعلم انه سينجح بكل تاكيد ظل هيات مستغربا وتطلع الى الجبل مرة اخرى اما كبمارو والذي لايعلم شيئا مما خططه جده فانه واصل الطريق نحو الجبل وباله منشغل بهذه النبته التي لايعرف اسمها او لونها او شكلها اوحتى مكانها مئات الاسئله تدرو في راسه وهل سيجدها او هل هي موجودة قد لايجد احدا يخبره او يساعده ثم قال لاباس انا نينجا وسافعل ذلك بالتاكيد ثم اخرج الكيس وقال هذه الرائحة يجب الا انساها بها ساتعرف النبتة بسرعه ثم جلس كبمارو ووضع الكيس الذي يجمله فوق ظهره على الارض وقال حان وقت الشومن والكعك بالارز وعندما فتح الكيس لم يجد اكثرمن كومه حجارة صغيرة ومربوطة حول بعضها حتى لاتتناثر او تحدث صوتا يشك به احد وقال ماهذا اين ذهب كل الطعام الذي خبئته ليلة الامس ثم وجد ورقة صغيرة مكتوب عليها اعتمد على نفسك ياغبي صرخ كبمارو وهو يحترق من الغضب جدي مرة اخرى ايييييييييي وفجاءة لمح حركة ما وفي لمح البصر هجمت عليه غوريلا ضخمة



    الفصل الثالث
    هجمت الغوريلا الضخمة على كبمارو بدون سابق انذار هكذا وبسرعه وقد تفاجئ كبمارو لهذا الامر مع انه كان يعتقد بعدم وجود حيوانات في هذه المنطقة الا ماندر ولانه اسرع منها فقد تفادا هجومها في الوقت المناسب تطلع كبمارو خلف الغوريلا ووجد مجموعة من صغار الغوريلا تحت ثقب شجرة خلفه وتاكد ان الغوريلا الام تحاول حماية اطفالها لذا قرر ترك المكان وبسرعه ومواصلة البحث عن نبتة العطر او اي شيئ ياكله لانه لم يكن معه في الكيس سوى مجموعه من الحجارة وهكذا اكمل طريقه نحو الجبل ومر يوم كامل وفي صباح اليوم التالي وفي وقت مبكر كان الجد سايزو يرتاح امام بيته ولمح اناس تقترب منه وبعد قليل وصل هؤلاء الناس الذين فوجئ سايزو بقدومهم لقد كانوا اهل طوكيو الذين استضافوا كبمارو بينهم وهم السيدة ران اكوبو وحفيدتها ماي والقائد في الظل شيزون ومساعدته كاورو وصديقه شيراكاوا سألهم سايزو عن سبب مجيئهم اجابته ران اكوبو انها عطلة نصف السنه وقد فكروا بقضاء بعض الوقت في الجبال هنا قال لهم سايزو لاباس مرحبا بكم نظرت ماي حولها وقالت اين كبمارو هل لازال نائما اجابها سايزو قائلا لقد ذهب في اختباره الاخير انه متجه الى قمة الجبل وعليه ان يحضر شيئا كانت تستخدمه امه انها نبتة العطر قالت ران اكوبو اها انها فكرت رائعة كبمارو سينجح بالتاكيد ثم جائها صوت من الكوخ القديم وهو صوت هيات ليس الامر بهذه البساطة فهناك حيوانات مفترسه على طول الطريق شهقت السيدة اكوبو وقالت ماذا قلت ثم التفتت لسايزو وقالت كيف فعلت هذا قال لها لاتقلقي سيكون بخير انا واثق والان هيا لندخل الى الكوخ مع انه صغير الا اني واثق انه سيكفينا ثم امضى الجميع يوما جميلا ماعدا ماي التي كانت قلقة بشأن كبمارو وانه ذهب لوحده في هذا الطريق الخطر وفي الليل ذهب الجميع للنوم وبقيت ماي مستيقظة والقلق يتملكها اكثر وكانت تنظر الى الجبل طوال الوقت ثم وقفت بتجاه النافذه وكانت تنظر الى القمر كانت تتذكر لقائها الاول بكبمارو وكيف انه كان شابا همجيا لايقدر او يفكر بعواقب الامور وكيف انها انظبط نوعا ما مع الوقت وان مشاعرها تحولت من شيزون اليه منذ ساعدها في العاصفة الثلجية في الجبال من قبل وكانت تفكر انه ربما يحتاج للمساعدة هذه المرة واخيرا حزمت امرها على امر قررته في نفسها وفي الصباح استيقظ الجميع مبكرين وفجائة سمعوا صوت كاورو وهي تصرخ ثم التفتت اليهم وهي تقول ماي انها غير موجودة هنا


    رحلة الجبل
    الفصل الرابع
    استيقظ الجميع على صوت كاورو وهي تصيح لانها لم تجد صديقتها ماي التي كانت نائمة بقربها واستغرب الجميع هذا الامر اين ذهبت ماي خرج شيزون وهيات وشيراكاوا لينادوا عليها في الخارج اما السيدة اوكوبو فقد تفقدت فارش ماي ووجدت ورقة صغيرة ثم نادت على الجميع وقالت اسمعوا ساخبركم بما كتبته ماي هنا الى جدتي والجميع اسفه لاني ذهبت دون ان اعلمكم قررت ان الحق بكبمارو الى الجبل فهذه فرصة لي انا ايضا لاعتمد على نفسي ارجوا الا تقلقوا علي وثقوا اني ساكون بخير عندما اجد كبمارو اسفة مجددا ارخت السيدة اكوبو الورقة وقالت تماما مثل امها تفعل ماتريد دون ان تستشير احدا قال لها سايزو ساذهب لاعيدها الجبل خطر على فتاة مثلها قالت السيدة اكوبو لاداعي لذلك نظر الجميع باستغراب الى السيدة ران اكوبو وهي تقول هذا الكلام وكانه لايهمها حياة حفيدتها الوحيدة لكن السيدة اكوبو التفتت للجميع وهي تقول ارجوا الاتفهموني خطاء فانا اعرف بما تفكر به ماي و هي تتفهم كبمارو لانه يتيم مثلها ستكون هذه الرحلة مناسبة لها فهي ستتولى ادارة مدرسة الكيمبيوكو في المستقبل ساترك لها هذه الفرصة ولن امنعها ابدا قال سايزو بكل توتر الم اخبرك بانه توجد وحوش مفترسة طوال هذا الطريق قد تموت قبل ان تجده قال شيزون هذا صحيح الكلام في هذه الافكار لن يفيد الان انها ليست مثل كبمارو الذي يعرف هذا الجبل وعاش به من قبل وقالت كاورو صحيح لنذهب ونعيدها باسرع وقت قال سايزو انا اسف لم اخبركم بهذا الامر قبل الان قال الجميع ماذا تقصد
    قال سايزو الحقيقة كبمارو لم يذهب لهذه المناطق من قبل انا كنت امنعه منذ كان صغيرا ولهذا اخترتها مكانا مناسبا لاختباره نظر الجميع الى بعضهم والقلق يملاء وجوههم باستثناء السيدة اكوبوالتي كانت متفائلة كالعادة وقالت اخيرا ماي ليست فتاة غبيه اذا شعرت بالخطر فستعود حتما عند ذلك قال لها سايزو انتي تعطين الامر اكثر من حقه اسف ان اقول لك اني ذاهب لاعادتها مهما ضايقها الامر اذا حصل لها اي شيء فتلك مسؤليتي انا نظرت السيدة اكوبو الى سايزو وهي ترى الخوف في عينيهواذا كان هذا الخوف كله حقيقة وليس مزاحا فلماذا ارسل كبمارو في هذا الاختبار وهنا بدء القلق بها هي ايضا قال سايزو حسنا لااظنها ابتعدت كثيرا ساذهب لاجدها قبل ان تتوغل اكثر قال شيزون انا ذاهب معك قال له سايزو لا ليبق الجميع هنا
    انا ذاهب الان
    الفصل الخامس
    اكتشف الجميع اختفاء ماي وذهباها خلف كبمارو الى منطقة الجبل ورغم كونها متحمسة الى هذه المغامرة فقد نسيت كل مايتعلق بالحيوانات المنتشرة في تلك المنطقة وهذا ماجعل سايزو والاخرين يقلقون عليها وذهب سايزو جد كبمارو للبحث عنها واعادتها حتى لو اعترضت على الامر رغم عنادها

    والجميع يعرف بها صفة العتاد منذ تدخلت في حرب المدرستين املة ان تستطيع الحد في موضوع القتال
    ولما لم تجد من يساعدها قامت بذلك بنفسها وقد بدأت السيده اكوبو بالقلق فعلا وقالت ارجو ان يجدها سايزو او كبمارو باسرع وقت اما عن ماي نفسها فقد قطعت مسافة طويلة دون ان تتوقف او تتراجع فقد اعجبتها طبيعة تلك الجبال الساحرة والوديان الفسيحة والمنتشرة هنا واخيرا وصلت الى منطقة مرتفعة تطل على المكان كله من خلفها تقريبا وقالت ياااه منظر جميل لايحصل حتى في الاحلام ثم التفتت لللامام وقالت الان بداأنا هيا وبدأت السير دون هدف ودخلت منطقة كثيفة من الغابات وهي تقول في نفسها الامر لن يكون سهلا انا اعرف علي ايجاد كبماور اولا ثم البحث عن نبتة العطر الذي خرج للبحث عنها سارتاح هنا قليلا ثم جلست ماي تحت شجرة وبعد قليل سمعت صوتا انتبهت للصوت وقالت هل يوجد احد هنا لكنها لم ترى او تسمع شيئا ثم عاد الصوت مجددا وبدء يقترب واخيراظهر لها دب ضخم من بين الاعشاب القريبة منها ارتعبت ماي كثيرا وقالت دب هذا ماكان ينقصني اقترب الدب من ماي وهو غاضب كما يبدو قالت ماي لقد وقعت كلا ليس بعد التقطت ماي حقيبتها واخرجت منها علبة صغيرة من العسل احضرتها معها من العاصمه فكت غطاء تلك العلبة وبدئت تحركها في الهواء حتى تنتشر رائحة العسل وتغري بها الدب وفعلا بدء الدب نفسه بالحركه ووقف على قدميه ثم رمت ماي العلبة بعيدا ولحق الدب بها وعندما ابتعد اخذت حقيبتها وهربت بسرعة من المكان لقد نجت باعجوبه بدء الليل ينزل وماي التي انهكها التعب من كثرة السير والضجر لانها لم تجد كبمارو لحد الان اخذت تتضايق جدا لم تكن تتوقع ان ياخذ الامر منها يوما كاملا وعندما نظرت للسماء ووجدت انها في غابة مظلمه والظلام اصبح حالكا فقد قررت اللجوء الى اي مكان لترتاح فيه وتواصل السير في اليوم التالي ثم لمحت مغارة لاباس بها عند احد الاشجار ودخلت فيها وقالت حسنا لاباس بهذا المكان سانام حتى الفجر ثم اواصل البحث ولكن فجاءة سمعت صوتا اخر خافت ماي اكثر فالصوت هذه المرة ليس كالصوت الذي قبله بل فيه زمجرة مرعبة ومخيفة اكثر قالت ماي من شدة الخوف ماذا الان ثم رات عينان تبرزان وسط الظلام


    رحلة الجبل
    الفصل السادس
    لجئت ماي الى مغارة صغيرة في احد الاشجار لتبيت الليل ولكنها انتبهت فجاءة لوجود شيئ اخر معها هنا خافت ماي وارتعبت جدا فمن البديهي انه اذا كان يوجد اي كائن حي هنا فلا بد ان يكون حيوان وربما حيوان مفترس هكذا فكرت ماي فعلا احست ماي بالخطر ويبدو ان ظنها في محله فهاهو جسم يقترب منها ولها عينان تلمعان وتبرزان وسط الظلام الحالك وهو يقترب منها على مهل اسرعت ماي وهربت من الجحر الصغير الذي دخلت فيه ولكنها سمعت صوتا رهيبا ومفزعا من الخلف توقفت لحظه وقالت معقول ثم التفتت لتجد نمرا ضخما خلفها لم تتخيل ماي مطلقا امرا كهذا نمر مفترس ضخم مرة واحده؟ عقد لسان ماي من الدهشة وتوقفت عن الحركة تماما من جراء الصدمه وكانت لاتزال تنظر الى النمر وهي تقول لافائده هذه نهايتي اقترب النمر ورفع يده ليضرب بها ماي ويطرحها ارضا وعندما وجه الضربه لم يجد احدا امامه لم يكن هناك أي شخص ولاحتى ماي التي كانت على غصن شجرة مرتفعة دون ان تدري ثم قالت حسنا هل انا في عالم الاموات انتبهت ماي انها تتكلم اذن لازالت بخير ولم يصبها أي سوء ابدا ثم فتحت عينيها ببطء وهي تقول انا بخير حقا ولم تكد تفتح كل عينيها ختى سمعت صوتا تعرفه وهو يقول لها نجوت بالمصافة لو لم اكن قريبا منك عرفت ماي الصوت وقالت وهي تنظر الى وجه من انقذها كبمارو انت هنا ؟ نظر لها كبمارو ومن تريدين اذن لو لم اسمع صياحك قبل قليل لكنت الان في بحر من الدماء من ذلك النمر المفترس عرفت ماي ان كبمارو انقذها في الوقت المناسب قفز كبمارو من شجرة الى اخرى حتى ابتعد عن النمر مسافة كبيرة ولم يعد يستطيع تقفي اثرهم ثم انزل ماي قالت له شكرا لك قال كبمارو لاداعي للشكر لما انت هنا ظننتك في طوكيو اخبرت ماي كبمارو عن كل ماحصل وكيف انها تبعته الى هنا فهم كبمارو الامر وقال لاباس ساعيدك الى جدتي حالا حتى لاتقلق عليك قالت ماي هل نسيت عليك احضار نبتة العطر اولا قال كبمارو اعرف لكني سافعل ذلك لوحدي سألت احد المزارعين واخبرني ان نبته كهذه تنبت في مكان بعيد عن هنا قالت ماي لااهتم ارغب حقا بمساعدتك لقد قطعت مشوار طويلا لااريد ان اعود الان واضيع كل هذا الجهد نظر كبمارو الى ماي ووجد الجد في عينيها وعرف انه لافائدة من اقناعها
    ثم نهض وقال وهو يكمل سيره ان اردت القدوم معي فلاباس ولكن احذرك لن نعود مهما تذمرت قالت ماي اعرف كل هذا لنذهب ذهب الاثنان معا الى قمة الجبل وهما لايعلمان ماذا ينتظرهما هناك ثم ظهر الجد سايزو
    من خلفهما وقال حسنا هذا جيد هدء بالي الان بما انها مع كبماور سيكون الوضع افضل علي العودة الان
    عاد الجد سايزو الى كوخه حيث ينتظره الجميع ثم دخل عليهم مسرعا وهو يقول لاتخافوا على ماي انها مع كبماورالان و ماذا بكم هل حصل شيء التفت له شيزون وقال لدينا ضيوف غير مرغوب بهم وصلوا منذ عدة ساعات التفت سايزو وراى كلا من العجوز سو ميتسونو وماجيما

    الفصل السابع
    التقى ماي وكبمارو في منطقة قريبة من قمة الجبل وواصلت ماي السير مع كبمارو بسبب عنادها وعزمها على عدم الرجوع الى جدتها في الوقت الذي كان يتبعها فيه سايزو جد كبمارو وعرف انها بخير معه وعندما عاد وجد ضيفين قد وصلا منذ فترة قصيرة الى هنا وهما سو مديرة مدرسة الابيكو ومساعدها رئيس مجلس الطلاب ماجيما صاحب العقلية الساذجة ويبدو ان جماعة الكمبيوكو لم ترحب بهم كاالعادة في هذا الوقت كان كبمارو وماي قد قطعا مسافة طويلة في اتجاه القمة صعودا حتى وصلا الى نقطة استراحة لمتسلقي الجبال قالت ماي دعنا نستريح هنا اشعر بتعب شديد لقد سرنا طوال الليل نظر لها كبمارو وقال لها قلت لك الا تتذمري ابدا لابأس سنرتاح هنا لدقائق لكن سنواصل السير مهما حدث قالت ماي حسنا انا موافقه ياه كم انا متعبه قال كبمارو هيا لم يعد لدينا وقت للراحة نظرت ماي الى كبمارو وهي في قمة الاستغراب هل هذا هو كبمارو الشره الاكول الذي عاش معها في العاصمة انه جدي على غير العادة لم تفكر ماي ان كبماور يود الحصول على اي شيء يذكره بامه ظنت في البداية ان السبب هو انهاء امتحان النينجا وصل الاثنان الى كوخ صغير خرج منه رجل عجوز متقدم في السن نظر لهما وقال لايبدو عليكما انكما في نزهة او انكما متسلقين للبجال ارى التعب على وجه الفتاه بينما الفتى نشيط على مايبدو ابتسم كبمارو وقال صحيح نحن فقط نريد الاستراحة هنا لبعض الوقت لاننا في طريقنا الى قمة الجبل شحب وجه العجوز وقال الى القمة لحظة من فضلك لقدر رايتك من قبل حدق العجوز في وجه كبمارو جيدا وقال اه تذكرتك انت حفيد سايزو الذ يعيش في اسفل الوادي قال كبمارو صحيح قالت ماي اذن انت تعرف عائلة كبمارو قال العجوز نعم ثم اخفض راسه الى اسفل وقال وقد بدء الحزن على وجهه واعرف ايضا مأساتهم الحزينه التي وقعت هنا قبل عدة سنوات نظر كبمارو وماي الى بعضهما مستغربين ثم قال كبمارو ماذا تقصد قال العجوز انا اذكر ماحدث في الماضي جيدا لاني كنت شاهدا على ماحدث انت ابن تلك السيدة التي قتلها عنكبوت قاتل في مكان قريب من هنا تغير وجه كبمارو وقال سيدة هل تقصد امي جلس العجوز وقال اجل انا اقصد تلك الحادثة جيدا


    رحلة الجبل
    الفصل الثامن
    تقابل كبمارو ماي مع رجل عجوز يسكن في اعلى الجبل وفي مكان قريب من القمة تقريبا
    وقد وصل كبمارو وماي الى هذا المكان دون صعوبة تذكر كما كانا يتوقعان لكن العجوز تعرف الى كبمارو بسرعة وقال انه ابن تلك السيدة التي لقت حتفها على يد عنكبوت سام في موقع قريب من المكان الذي هم فيه
    ظن كبمارو في البدايه ان العجوز مخطئ في ظنه فأمه ليست بذلك الضعف ليقتلها عنكبوت مثل هذا لكن العجوز كان واثقا من كل كلمة يقولها وليس من شك في الامر نظر كبمارو الى العجوز نظرة جادة وقال اخبرني تفاصيل اكثر عن هذا الموضوع قال العجوز حسنا اهدء قليلا فقط انا احتاج الى بعض الهدوء والتركيز لاتذكر كل ماحدث جلس كبمارو وكذلك ماي وكبمارو لازال في قمة الانزعاج وهو يقول حسنا اسمعنا مالديك نظرالعجوز الى كبمارو وقال حسنا لاتتعجل ابدا ثم تنهد العجوز وقال اسمع يابني كان والدك يأتي الى هذا المكان باستمرار ليجلب ذلك النبات الطيب الرائحة لامك والسبب ان ذلك العنكبوت لايهاجم الرجال ابدا بل النساء فقط وهو امر لم يفهمه احدا حتى الان لذلك كان والدك ياخذ هذا النوع من النباتات دون مشاكل او مصاعب تذكر لكن بعد وفاته اضطرت امك لان تأتي الى هنا بنفسها لان جدك منشغل دائما مع اصدقائه القرويين في فلاحة الاراضي واصلاح المنطقة وامك لم تنسى او تستغني عن ذلك العطر الذي كان والدك يحضره لها دائما وعندما قابلتها هنا قبل سنوات تعرفتها بسرعه واخبرتها بأن هذا المكان خطر على مرأة مثلها لكنها لم تستمع الى نصيحتي وبعد عدة ساعات وعند الغروب وجدنها ميتة هنا واثار سم ذلك العنكبوت على جسمها هذا كل ما اعرفه تعجب كبمارو اشد العجب من هذه القصة لم يكن يعرف او سمع أي شيئ عن هذا الحادث مطلقا ثم قال وهو في قمة الغيظ وجدي لماذا لم ينتقم لها اويخبرني شيئا عن هذا الموضوع نظرت ماي الى كبمارو وقالت ربما لانك كنت صغيرا في ذلك الوقت لقد خاف عليك جدا ماذا سيحصل لك او من سيرعاك لومات من ذلك العنكبوت قال كبمارو انا لاافهم كل ما سالته عنها كان يخبرني فقط انها ضاعت وتوفيت في مكان مجهول ولم يخبرني اكثر من هذا لكني كنت اشك دائما بما يقوله فلو كان صحيحا من اين احضر ملابسها ان كل هذا لم يصدقه عقلي مطلقا ثم نهض وهو ينظر الى العجوز قائلا له ارشدني الى الطريق قال العجوز أي طريق قال كبمارو طريق ذلك العنكبوت طبعا سوف اخذ بثأر امي منه قال العجوز هل تمزح جدك نفسه لم يفكر في التصدي له فكيف ستفعل انت قال كبمارو هذا لايهم دلني على المكان فقط وبسرعه امسكت ماي بكبمارو وقالت هل تعرف ماتقول انت تتحدث عن حتفك لنجد طريقة اخرى نتجاوز بها الموقع ونعثر على النبتة قال كبمارو لم يعد يهمني أي نبته ثم التفت للعجوز وقال هيا دلني بسرعه


    رحلة الجبل
    الفصل التاسع
    اكتشف كبمارو حقيقة مقتل امه على يد عنكبوت سام بعدما اخبره رجل عجوز بذلك وكيف ان امه تجاهلت الامر ولم تكترث بموضوع العنكبوت هذا كما ازداد غيظ كبمارو على جده الذي لم يحرك ساكنا ولم يفعل شيئا حيال هذا الامر قال العجوز لكبمارو اسمع خذ بنصيحتي وابتعد انت وصديقتك عن المكان ولاتفكر مطلقا في مواجهة هذا العنكبوت لانه ليس من النوع الذي يقضى عليه بسهوله انه من نوع نادر جدا عاش في هذه المنطقة منذ زمن بعيد ولهذا انصحك بترك الامر نهائيا نظر كبمارو الى العجوز وقال لايهمني مهمتي ان اعثر على نبتة العطر واحضرها لجدي ولايوجد طريق لها الا من هنا ولهذا سأقاتل ذلك العنكبوت ولن اتراجع قال العجوز حسنا انا ذاهب ولكن لاتقل لي اني لم احذرك نظر كبمارو الى ماي وقال هيا بنا يامي لدي خطة لاستدراج ذلك العنكبوت
    قالت ماي انتظر لاتقل اني سأذهب اليه بنفسي قال كبمارو لا ليس هذا ماعنيته بل انا من ساذهب اليه قالت ماي هل نسيت لايظهر الا امام النساء قال كبمارو وهنا يأتي دورك ثم همس كبمارو في اذن ماي قائلا لها اعيريني بعض من ملابسك ثم غيري من شكلي لابدو كأني امرأة نظرت ماي الى كبمارو باستخفاف وهي تبتسم و تقول لن تشبه النساء حتى لو ارتديت ملابسهن قال كبمارو هذا يعتمد على براعتك ام انك لاتريدين ان ابدرو اجمل منك لن تعر ماي كلام كبمارو أي اهتمام لكنها قالت له حسنا ليكن مايكن لكني لست مسؤلة عن النتائج قال كبمارو بالطبع انت ستبقين هنا نظرت ماي الى كبمارو وهي تقول باستغراب شدديد ماذا انسيت اتفاقنا نظر كبمارو الى ماي ثم قال لها بكل هدوء وهو يضع يديه على كتفيها ماي المسأله اصعب هذه المرة ربما ارسلني جدي الى هنا لانه اراد ان انتقم انا بنفسي من ذلك الوحش العنكبوت والمكان خطر على الفتيات من امثالك ام انك نسيتي هذا كل ما اريده منك هو الانتظار هنا واعدك اني ساعود سوف لن يرتاح لي بال حتى انتقم من هذا العنكبوت بنفسي حزنت ماي لكلام كبمارو كثيرا فهي لم ترد تركه وعودتها وحدها او الانتظار لكنها تفهم مايريده منها كبمارو وهي تعرف انها لاتستطيع التقدم في الغابة التي يسكنها العنكبوت كونها قتاه وهذا سيصعب الامر على كبمارو كثيرا جدا لكنه هو ايضا سيكون في خطر حقيقي لانه سيكون متنكرا بزي الفتيات قالت ماي لابأس لاخيار امامي هيا اذن وبدأت ماي تجهز كبمارو على انه فتاه كما طلب منها وبعد ربع ساعه قالت له اصبحت جاهزا نظر كبمارو الى نفسه ووجد انه يرتدي ملابس نسائيه وهناك عطر نسائي واضح يفوح منه كم توجد حمرة على فمه وضفيرة شعر ربطت بها ماي شعر كبمارو واصبح شكله اقرب الى النساء فعلا
    رحلة الجبل
    الفصل العاشر
    جهزت ماي كبمارو كما طلب منها ان تفعل وهو ان تجعل شكله كالنساء ليجذب العنكبوت الذي لايصطاد الا النساء كخدعه وقد قرر كبماروالانتقام لمقتل امه من هذا العنكبوت رغم تحذير ماي والعجوز له فهو لم يكترث بكل هذا ابدا ودخل الغابة التي تعتبر بداية الطريق لوكر العنكبوت السام ودخل كبمارو طبعا على انه امرأة وبدء السير بحذر في المكان وقد كان ينظر حول الاشجار امامه ليرى اي بيت او شباك للعنكبوت كما هو شائع عن العناكب التي تصنع بيوتها من نسج شباك حول نقطة معينه من الاشجار المرتفعة ليكون بيتا لها لكنه لم يرى اي شيئ من هذا بل مجرد اشجار عادية فقط لااكثر ومع هذا واصل السير اعمق في الغابة ليجد مايبحث عنه لم يمضي على سيره كثيرا حتى سمع صوتا يأتيه من الخلف
    نظر كبمارو وأذ بالرجل العجوز قد لحق به التفت للعجوز وقال بصوت مخفوض ان كنت جئت لتمنعني فقد فات الاوان وقف العجوز وقال ايها الاحمق انا لم اتي لأمنعك لكني سألت الفتاة عنك واخبرتني انك دخلت الى هنا بملابس نسائيه لخداع العنكبوت اقول لك ان هذا لن ينجح استغرب كبمارو وقال ماذا قلت قال العجوز اسمعني جيدا لقد حاول اناس من قبلك بهذه الطريقة لكنهم لم يفلحوا ابدا وعبثا حاول اخرون بطرق اخرى كاطلاق اصوات نسائية لكنهم لم ينجحوا ايضا هل فهمت الان انا ماتقوم هدرا للوقت انصحك بالرجوع على اي حال فانت لاتعرف ماسيحل بك لو ظهر هذا الوحش فعلا لم يتحرك كبمارو بل ظل صامتا قليلا ثم قال لماذا لن ننجح قال العجوز لان هذا الوحش يعرف النساء من الرجال ولن تنطلي عليه مثل هذا الحيل عد ادراجك وهذ افضل لك اخفض كبمارو راسه ثم قال سوف لن اتراجع مهما يكن وعلى اي حال النبته التي كانت تفضلها امي تقع وراء هذا المكان على اغلب الظن وحصولي عليها من دون الانتقام من هذا العنكبوت المجرم سيكون بلا فائده تذكر انا واثق ان هذاما اراده جدي
    وفي لحظة سريعة مع هذا الكلام الي ينطق به كبمارو ظهر صوت مرو ع فجاءة تجمدت قدما العجوز وتسمر في مكانه لحظات قم قال في منتهى الخوف انه هو قضي علينا قال كبمارو من هل تقصد ان لم يكمل كبمارو جملته ابدا حتى ظهر عنكبوت ضخم جدا من كهف قريب وقال بصوت ملاء المكان من الذي ازعجني في وقت نومي هيا اظهر نفسك تطلع كبمارو الى العنكبوت لونه اسود كالليل وضخم جدا وفوق كل هذا هو يتكلم نظر كبمارو الى العنكبوت وهو يتامل ضخامة العنكبوت تقدم العنكبوت وقال ماذا لدينا هنا رجل بثياب امرأة عرف كبمارو ان خطته فشلت فعلا ولهذا نزع الثياب بسرعه وقال هذا اخر يوم لك ايها الوحش استعد للموت ثم قال للعجوز اسمع اهرب انت ولاتخبر ماي ابدا لم يسمع كبمارو ردا وعندما التفت للخلف لم يرى احدا


    رحلة الجبل
    الفصل الحادي عشر
    ظهر العنكبوت السام اخيرا كما اراد كبمارو وتم هذا الامر دون الخطة التي لجئ اليها كبمارو وهي التنكر النسائي لكن العنكبوت ظهر في النهاية وعندما اصبح الاثنان وجها لوجه قال العنكبوت لكبمارو انت رجل فعلا ولست امرأة قتلك سيكون مضيعة للوقت هيا انصرف من امامي تقدم كبمارو خطوة وقال سأنتقم لامي منك اليوم ايها الوحش قال العنكبوت عن اي ام تتكلم قال كبمارو اخبرني الان لماذا تقتل كل امرأة تمر من هنا قال العنكبوت هذا لايعنيك لكن اذا اردت ساخبرك لقد هجم على قبيلتي منذ زمن بعيد جيش كامل من النساء فقط وخرب كل هذه الارض التي اصبحت غابة من جديد كما ترى لهذا قررت الانتقام انا بنفسي لاجدادي قال كبمارو هذا عبث سأقتلك انا بنفسي وهنا قال العنكبوت حسنا يبدو اني سأتسلى قليلا لابأس لنبدء ايها القوي في هذا الوقت وصل العجوز الى حيث كانت تنتظر ماي وعندما راته قادما يجري من بعيد وبسرعة عرفت انا امرا قد حدث حاولت ماي ان توقفه ولكن عبثا فهو لم يتوقف ابدا بل تابع ركضه وهو يصيح قائلا انا لادخل لي بالامر انا لاعلاقة لي بما يحصل خافت ماي حين سمعت هذه الكلمات لكنها لحقت بالعجوز واوقفته اخيرا قال لها دعيني وشاني صديقك هذا مجنون لقد ورط نفسه في اكبر مصيبة رأيتها في حياتي انه حقا مجنون اخرجت ماي علبه مياه معها وشرب العجوز منها ليلتقط انفاسه ثم سالته ماي مجددا وهي تقول اخبرني ماالذي حصل ارتاح العجوز قليلا ثم قال الوحش اقصد ذلك العنكبوت لقد ظهر امام اعيننا ولابد انه قتل صديقك الان ارتعشت ماي من هذا الخبر وقالت كيف ؟ غير معقول قلت انه لن يظهرالا للنساء قال العجوز انا اسف يبدو انه اسيقظ بعدما رفعت صوتي قليلا نظرت ماي الى الغابه وقالت لقد استهترت باالامر هذه غلطتي ماكان علي الموافقة على طلبه ظننت ان ذلك العنكبوت لن يظهر ابدا امامه امسك العجوز يد ماي وقال لها هيا دعينا نهرب من هنا اذا عرف ذلك الوحش انك هنا فأنك ستقتلين لم يسمع العجوز ردا وانما التفت لماي التي ظهرت حدة على وجهها وملامحها تشير انها وكأنها في حالة تأهب وفي الحال تركت العجوز وذهبت نحو الغابه حيث كبمارو مع العنكبوت

    رحلة الجبل
    الفصل الثاني عشر
    تركت ماي العجوز الذي يحاول تحذيرها دون ان تكترث للخطر الذي يحدق بها ورغم علمها ان العنكبوت سيقتلها فقد اسرعت نحو الغابة وهناك كان كبمارو يتقابل مع العنكبوت وجها لوجه دون ان يفعل شيئا سئم العنبكوت الانتظار وقال مابك الا تريد ان تهجم وفورا قفز كبمارو نحاية الوحش العنكبوت وسدد له لكمة قوية على وجهه وسقط العنكبوت من قوة الضربه اقترب منه كبمارو هل رايت اياك ان تستخف بي نهض العنكبوت متألما وقال انت قوي كما يبدو يبدو اني لم اقدرك حق قدرك لاباس سنرى الان وبسرعه قفز العنكبوت في الهواء وقفز كبمارو ورأه وعندما اقترب منه بصق العنكبوت من فمه مادة لاصقة قوية فعلقت بكبمارو ودفعته نحو الاسفل واصطدم بشجرة خلفه نظر كبمارو وقال ماهذا جسدي لايتحرك اقترب منه العنكبوت وقال لاتحاول هذا الصمغ هو مانستعمله لللايقاع بفرأسنا انت الان بين يدي ولن ينقذك مني احد حاول كبمارو الحراك ولكن عبثا دون فائده وقال هنا تبا هل سيقضي علي هذا مستحيل اقترب العنكبوت اكثر وقال فات الاوان على ندمك رفع العنكبوت كبمارو وعلقه على جذع شجرة وملاء جسمه بالمادة اللاصقة التي يخرجها من فمه واصبح غير قادر على الحركة مطلقا ولم يبقى جزء ظاهر سوى راسه قال العنكبوت والان هل رايت قوتي قال كبمارو حقا انا لم ارى حتى الان سوى دعابات سخيفة قال العنكبوت وهو يغتاظ ماذا ثم نظر الى كبمارو وهو يتأرجح بسرعه ثم بدء يتحرك في حركة دأريه وهو داخل الصمغ وبدا يلف كانه دوامه وبعد لحظات توقف عن الدوران وعندما نظر العنكبوت لم يجده ابدا نظر حول المكان ولم يكن هناك اثر الا لثياب كبمارو قفط ثم سمع صوتا ياتي من خلفه ويقول هل اعجبتك الخدعه يبدو لي انها كذلك الفت العنبكوت خلفه وراى كبمارو متجردا من ثيابه سوى ملابسه الداخلية المعروفة والتي تبدو مثل الحديد ثم اخرج كبمارو مجموعه من النجوم المدبسة التي يستعملها في القتال عادة وقال هذه ستفي معك بالغرض هيا لكن توقف كبمارو فجاءة عندما سمع صوتا يناديه من مكان ما داخل الغابه لقد عرف الصوت انه صوت ماي نفسها قال كبمارو الحمقاء ماالذي تفعله هنا برقت عينا العنكبوت وترحك حركات غريبه وهو يقول نساء اشم راحة نساء هنا وترحك العنكبوت بسرعه تجاه الصوت وكبمارو من خلفه يسرع هو ايضا ويقول ماي اهربي اهربي بسرعه

    رحلة الجبل
    الفصل الثالث عشر
    دخلت ماي الى الغابه حيث يوجد العنكبوت القاتل للنساء وقد حاول كبمارو جاهدا القضاء عليه وبسرعه حتى لاتتورط ماي العنيده في مثل هذا الصراع لكنه لم يفلح حتى الان وفور دخول ماي الى الغابه اشتم العكنبوت رائحتها وبدء البحث عنها ولحق به كبمارو حتى ينقذها سمعت ماي صوت كبمارو يناديها بالهرب وعرفت ان امرها قد انكشف و ان ذلك العنبكوت سيجدها في ايه لحظة وفورا رأت انه من الافضل لها ان تتراجع حتى لاتقحم نغسها في امر قد تندم عليه طيلة حياتها لكن اين ستهرب في مثل هذه الغابة الكبيرة وهي نفسها لاتعرف من اين دخلت لكنها فكرت بسرعه وقررت الاختباء في أي مكان يخفي جسدها لكن وفي الحال هبط عليها العنكبوت من الاعلى وهو متدلي بخيوطه القويه وعندما راته خافت وسقطت على الارض من شدة الخوف نظر العنكبوت الى ماي وقال اهلا فريسة جديدة قالت ماي ابتعد عني ثم صاحت وهي تقول النجده كبمارو جاء كبمارو من خلف العنكبوت مباشرة حيث كان يلحق به طوال الوقت وقال ابتعد عنها والا سوف تندم اطلق العنكبوت شباكه القويه مجددا من مؤخرته على كبمارو والتصقت به وسقط على الارض ممددا وهو يقول تبا ليس ثانية هجم العنكبوت على ماي وفي الحال غطى جسدها بشباكه وابتعد مسرعا وهو يحمل ماي معه جن جنون كبمارو فها هو الوحش هرب مبتعدا ومعه ماي وكبمارو لايستطيع الحركة ابدا وكانت ماي تصيح باعلى صوتها وكبمارو يراها وهي تبتعد ثم نظر الى الشباك وقال لن يهزمني امرا كهذا امسك كبمارو الشباك باسنانه
    وبدء يشدها الى اعلى وهو يعرف ان مضغها او قطعها لن يكون جيدا بل مضيعه للوقت لانها صمغ في الاساس
    وقرر الاستعانه بقوته في شدها وقطعها وبدء يشدها باقصى قوته وهو يقول في نفسه ماي انتظري سانقذك حتما
    وبعد قليل قطع جزء من مقدمة الشباك وقفز كبمارو خارج الشباك بكل جسمه ثم قال اخيرا نجحت اين ذهب ذلك الوحش وماي ثم قال اعرف اين اتجه قفز كبمارو مجددا واتجه الى اول مكان قابل في العنكبوت وقال لابد انه هناك انا واثق لقد خرج من ذلك المكان اصلا وصل كبمارو الى المغارة التي خرج منها العنكبوت ثم اخرج سكينا صغيرة هي التي تقاتل بها مع هيات وقال وهو يدخل الى المغارة ستندم على فعلتك ايها الوحش لن اسامحك ابدا ثم تقدم الى المغارة بسرعه ودخل جوها المظلم وظهر له العكبوت مرة اخرى وقال له لن يعيش من يجرء على اقتحام بيتي تجاهل كبمارو الوحش ونظر خلفه وراى ماي معلقه بالمقلوب من رجلها الى راسها وقد غطاها العنبكوت بشباكه


    رحلة الجبل
    الفصل الرابع عشر والاخير
    اسر العنكبوت ماي ووضعها في مغارته بعد ان غطى جسمها بالشباك ووصل كبمارو اخيرا الى المغارة حيث ماي محتجزة عند العنكبوت وفور دخوله راها معلقة بالمقلوب كأنها فرسية حقيقة لحشرة العنكبوت وليس هذا فقط فقد كانت هناك بالاسفل جثث مكومه وعظام متناثرة وجماجم منتشرة هنا وهناك في وكر هذا الوحش نظر كبمارو حوله وقال هذه بالتاكيد جثث جميع النساء الذين مرو من هنا وقتلتهم رد عليه الوحش قائلا ليس هذا فقط حتى الصيادين الذين حاولوا قتلي والناس الين تجرؤا على الدخول الى هنا لقتلي وانت ستكون الان واحدا منهم ياعزيزي اخرج كبمارو سكينه وقال ارني ماذا ستفعل وفي الحال وبسرعه ضرب العنكبوت ضربه على عينه اليمنى وتراجع العنكبوت وهو يصيح من شدة الالم ونزفت عينه اليمنى بالدم لم يتوقع ان يكون كبمارو بهذه القوة ابدا قفز كبمارو بتجاه ماي وقال لها لاتخافي سانقذك حتما اعطني فقط بعض الوقت حتى اتخلص منه ثم عاد الى الوحش الذي استجمع قواه واقترب منه ثانيه وهو مازال ينزف دما من جرح عينه اليمنى وقال لكبمارو ستدفع ثمن هذا ايها القذر انا لااحد يهزمني مطلقا ثم هجم على كبمارو لكن كبمارو اختفى فجاءه ذهل العنبكوت من سرعه كبمارو لكنه تلقى مجددا ضربه على راسه وسقط مرة اخرى ثم نزل عليه كبمارو من الاعلى قائلا له مارايك هذه تقنيه النينجا ابتعد الوحش هذه المرة واقترب من ماي وهو يقول لن اموت وحدي سأقتل هذه الفتاة معي قال كبمارو لا لم اتوقع شيئا كهذا قفز العنكبوت الى ماي ونزعها من المكان الذي كانت معلقة فيه وهرب بها مبتعدا داخل المغارة لحق به كبمارو بكل سرعته ورمها بالسكين التي كانت معه فأصابته في صدره وبدء ينزف دما بشكل اكبر وسقطت ماي ايضا ولكن كبمارو التقطها وابتعد بها عن العنكبوت ثم حررها من الشباك المحيطة بها وعاد للعنكبوت ليتفقده فوجده قد مات وانتهى امره تنهد كبمارو وقال اخيرا لقد قضيت عليه كان صعبا فعلا واصل كبمارو ماي الطريق داخل المغارة في اتجاه قمة الجبل وكان كبمارو يعاتب ماي طوال الوقت وهي لاتكترث او ترد على كلامه غير انها مبتسمة فقط وتشكره على انقاذها وبعد قليل وصل الاثنان الى نهاية الطريق ووجدا نفسيهما امام حقل مليئ بشتى انواع الازهار تطلعت ماي الى المكان وهي تقول ماجمل هذا المكان لم ارى في حياتي كلها نظرا اجمل من هذا ثم التفتت لكبمارو وهي تقول ماريك الست على حق لكن كبمارو لم يرد عليها وانما ظل منتبها لشيئ معين ثم قال وهو يصيح من شدة الفرح هذه هي انها رائحة عطر امي ماي لقد وجدتها اخيرا ثم اقترب من نبته زهرية صفراء اللون ثم نزعها من الارض وقال هذه هي الرائحة انها نبتة العطر التي كانت تفضلها امي تعالي يامي شمي هذه الرائحة اقتربت ماي وشمت الوردة وقالت رائحة زكية حقا ثم راح الثنان يركضان حول الحقل وهما سعيدين جهدهما لم يذهب سد ووجدا ماكانا يبحثان عنه



    تمت بحمد الله وتوفيقه










    اللهم انر قبر امي
    اللهم اجعل مثواها الجنه
    اللهم ارحمها برحمتك واعفو عنها بعفوك
    اللهم امين

    الف شكر وتقدير للغالي ريد مون على التوقيع الروووعة

  2. #2
    عضو متميز الصورة الرمزية Dreams Garden
    تاريخ التسجيل
    Aug 2015
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    116
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    0 موضوع

    افتراضي

    ما شاء الله
    روعة يالغالي
    الله يوفقك ويسعدك

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الأعضاء الذين استلموا تاغ للموضوع