صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 17 من 17
  1. #11
    . الصورة الرمزية حرف
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    0 موضوع

    افتراضي

    فعلاً
    :
    الشخص هو من يُقيم نفسه من خلال الأثر الذي يتركه و لو على طالب واحد
    و يدرك أن هذه التقييمات التي أُتخذت من خلال زيارة أو زيارتين مجرد أرقام
    لاتُمثل حكمًا قاطعًا في مستوى المعلم .
    لأنه من الظُلم و الإجحاف أن تحكم على معلم من خلال زيارة واحدة
    و تغض الطرف عما كان يقدمه طوال الترم أو العام من مجهود
    ثم و بكل بساطة يجر المشرف قلمه و يُعطي تقييم نهائي على مستواه
    حسب ما رأته عيناه في هذه الزيارة فقط .
    ::
    لا أُنكر أن هذه التقييمات كانت في ما مضى تعني لي الشيء الكثير
    بحكم أن لها علاقة في آلية نقل المعلم من منطقة لمنطقة
    و كنت حريص تمام الحرص أن لا تقل درجتي عن 97
    و فعلاً كل سنة اتحصل على تقييمات عالية تصل أحيانًا 99
    مع هذا لم يتم نقلي
    :
    و في السنة التي نُقلت فيها حصل لي موقف غريب أدركت
    أن الدرجة لا تعني شيء ما دام أنك تؤدي عملك بالشيء المطلوب منك
    كان مدير المدرسة تربطني به علاقة لا تشوبها شائبة
    منذ أن كان معلمًا إلى أن ارتقى لوكيل ثم لمدير المدرسة
    و لن انسى وقفاته معي في كثير من الأمور التي احتجت
    فيها إلى مثل تلك الوقفات التي لا أنساها له إلى وقتنا الحاضر
    :
    ولكن مع هذا .. عندما طُلب منا التوقيع على درجات التقييم
    أخذ الكاتب يقلب في الاوراق حتى أظهر ورقتي التي كانت صدمة
    كبيرة بالنسبة لي .. حيث تفاجأت أنه أعطاني 93
    كنت سأتقبلها لولا أني رأيت أن أقل معلم أخذ تقييم 97
    و البقية من 98 و طالع .!!
    ::
    و رأيت فعلاً أني أحق من بعض المعلمين
    أنا لا أحسدهم و لا اعترض على تقييمه لهم
    لكن على الأقل كان عاملني مثلهم .!!
    ::
    تملكني غضب شديد حتى أني رفضت التوقيع على الورقة
    و غادرت المدرسة و أنا في قمة غضبي و فوراني
    و من الأسباب التي زادت من غضبي .. أن المدير نفسه
    قبل أيام و قبل أشهر .. يُثني و يقول ما نصه
    " ليت كل المعلمين مثلك يا فلان في كذا و كذا و كذا "
    لم يترك كلمة مدح لم يقلها ثم أتفاجأ بهذا التقييم !!
    التي اعتبرتها طعنه في الظهر
    :
    لا أخفيكم أن أكثر من معلم ذهبوا للمدير نفسه يلومونه
    على هذا التقييم و أن هناك أكثر من معلم يستحق تقييم
    أقل من 90 لتسيبهم و هو يدرك ذلك و مع هذا اعطاهم تقييمات
    تصل لـ 99 و 98
    :
    أحس المدير بالذنب و طلب منهم أن يبلغوني كم الدرجة التي ارغب بها
    لأني جلست أسبوع اتجاهل المدير
    ( تكرنة أهل مكة )
    :
    ابلغوني لاحقًا كم ارغب من درجة
    لم أكن أمزح عندما اخبرتهم أن يبلغوه بأن يعطيني درجتي المستحقة !!
    قالوا و ماهي درجتك المستحقة ؟!
    قلت 86
    بصوت واحد قالوا " يا فلان أنت من جدك !! "
    نعم من جدي .. لا أريد منه أن يتفضل علي
    إحقاقًا للحق أنا لا استحق 93
    تحضير و ما أحضر
    تأخير و أتأخر كثير
    غياب و غبت أيام بلا عذر
    و بدأت أعدد لهم جميع مساوئي
    :
    " يا فلان اذكر الله و تعوذ من الشيطان .. لا تفتح علينا باب كلنا ترا مثلك "
    " والله هذا اللي عندي .. تبغون تبلغونه بلغوه بهالشيء
    قلت لكم أنا ابغى درجتي المستحقة ما ابغى منه فضل "
    :
    انصدم الجميع لما رأوني جاد و أعني ما قلته و نقلوه للمدير
    :
    ا مع مرور الأيام تفاجأت أن المشرف بعد زيارته اثنى علي و قال
    حتى المدير يثني عليك و علمت أنه قيمك بـ 98
    المهم عادت علاقتي بالمدير و صافي يا لبن !!
    :
    الخلاصة أني أدركت أن كثير من التقييمات تدخل فيها المجاملات
    :
    سأذكر السبب الذي جعل من المشرف فلان ينسف درجتي
    و هو أنه قبل أسبوعين .. في يوم الأربعاء أيضًا وقعت
    و خرجت من المدرسة و لم أُبلغ المدير أو الوكيل أني سأتغيب
    عن الحصتين الأولى أو الثلاث عن حضور المنصة
    ركبت سيارتي و اتجهت لوجهتي التي أردت الذهاب لها
    مع هذا لم أشأ ترك الطلاب ففتحت الجوال و دخلت الحصة
    لكي على الأقل تكون حصة مراجعة و أن لا يُحسب علي تغيب
    و لما بدأت اتحدث مع الطلاب لم أجد منهم استجابة
    اعتقدت أن هناك خلل في الصوت .. فتركت الجوال على جنب
    و أكملت وجهتي و نسيت إقفال المايك ..
    و بعد أن قطعت مشوار لا بأس بها
    لاحظت الكم الهائل من الاتصالات
    من المدير و الوكيل و رقم آخر غريب
    لم أُلاحظ كمية هذه الاتصالات لان الجوال كان على وضعية الصامت
    أخذت الجوال و أول ما اتصلت .. اتصلت على الوكيل
    " يا فلان انت وينك المشرف سوى لنا سالفة هنا يسأل عنك "
    ادركت تمامًا أني جبت العيد ..
    خروج من المدرسة قبل موعد الخروج
    تغيب عن الحصص بدون ابلاغ
    وفوق هذا و ذاك .. مشغل شيلات و أغاني
    و الطلاب و المشرف يسمعون !!!
    :
    شعرت بالحرج الشديد و ماهي الا لحظات
    حتى اتصل علي الرقم الغريب فعلمت أنه المشرف
    ترددت في الرد .. لكن ما باليد حيلة قررت أواجهه
    رديت عليه و أعطاني كم كلمة و طلب إقفال المايك
    رجعت المنزل و قد تغيبت عن جميع الحصص
    ما عدا الحصة الأخيرة .. الذي ظل المشرف
    طوال الحصة حاضرًا .. يتصيد الأخطاء
    و لم اعطه هذه الفرصة لأني
    اعطيت درسي على أكمل وجه
    و لكن ما عاد ينفع
    :
    لهذا قلت أني استحق أن يخصم من تقييمي
    لكن مو لهذه الدرجة ..
    التعديل الأخير تم بواسطة حرف ; 26-03-2021 الساعة 01:27 PM



  2. #12
    . الصورة الرمزية حرف
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    0 موضوع

    افتراضي


    ::

    أتاني الإداري اليوم يطلب مني التوقيع على ورقة الأداء الوظيفي
    فوجدتها ( 93 ) فرفضت هذه المرة .. ففوجئتُ بعدها بقائد المدرسة
    يطلبني أثناء رصدي لدرجات الطلبة .. و أخذني لقاعة أخرى مجاورة
    ثم وضع ورقة الاداء على الطاولة و ناولني القلم و طلب مني
    وضع الدرجة التي أريدها و يعدني بتغييرها فورًا
    مما جعلني في حرج شديد .. فطلبت منه أن يضع هو الدرجة لا أنا
    لكنه أصر و أقسم علي أن من يضع الدرجة أنا لا هو و فوقها الدرجة التي أريدها
    نظرت للورقة فوجدت أن الغالبية العظمى درجات أداءهم من ( 95 )
    فقلت له أني لن أزيد عن هذه الدرجة مثلي مثل غالبية زملائي
    نظر إلي و قال لي خلاص أكيد ؟!
    أكيد ؟!
    اكتبها إذًا على الورقة و أمضي عليها و سأعمل على تغييرها
    فكتبتها على الورقة و أمضيت عليها
    ::
    لم ينتهي اليوم إلا و قد أرسل يخبرني أنه قد تم تغيير الدرجة
    شعرت بالندم قليلاً .. لأني لم أضع درجة أعلى بقليل

    الصور المرفقة الصور المرفقة  

  3. #13
    . الصورة الرمزية حرف
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    0 موضوع

    افتراضي

    ^^
    الصور المرفقة الصور المرفقة  

  4. #14
    . الصورة الرمزية حرف
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    0 موضوع

    افتراضي

    One angry man

    ::
    تدور أحداث هذه القصة قبل حوالي 15 سنة أو تزيد قليلاً
    قررنا في يوم من الأيام أنا و أبناء عمومتي أن نخيم لعدة أيام
    في منطقة يقال لها ( الشعيبة ) و هي منطقة ساحلية تقع جنوب مكة
    كان عددنا وقتها ( 11 ) فرد
    :
    المهم .. انطلقنا حتى وصلنا المنطقة .. و هناك نصبنا خيمتنا
    و ما إن انتهينا من تنصيب الخيمة و ترتيب كل شيء في مكانه
    حتى حل علينا المساء .. فأشعلنا الحطب و جلسنا حولها نعد القهوة
    و فجأة و بينما نحن نتقهوى و نتسامر .. إذ طلب منا خالد الانتباه
    و ما إن سكت الجميع .. حتى تموضع و اعتدل في جلسته ثم قال مخاطبًا لنا
    - " تعرفون إنه لازم في كل رحلة يكون هناك أمير .. و اعرف أنكم تختاروني
    دائمًا أكون أميركم بحكم إني أكبركم في السن .. و هذا نوع من الاستبداد
    فإذا كنتم تبغوني أكون أميركم فلازم يكون عن طريق التصويت
    فقاطعته قائلاً " خالد ماله داعي الكلام هذا كله أنت كبيرنا و أميرنا من دون تصويت "
    رد علي قائلاً " و أنا ما ابغى أكون أميركم بهذي الطريقة .. لازم نفتح مجال للجميع "
    رديت عليه " أي مجال .. ترا كلنا ارتضينا إنك تكون أميرنا و لا اعتقد
    إن فيه أحد يبغى يكون أمير و أنت موجود "
    فرد علي " و أنا لازلت مُصر على التصويت "
    رديت عليه باستياء " خلاص كيفك تصويت تصويت "
    :
    كان متأثر هو وقتها بأجواء السياسة و كان دائمًا ما يحدثنا بأهمية الديموقراطية
    و أن للجميع الحق له باختيار ما يريده من خلال الإدلاء بصوته إلخ إلخ
    :
    المهم كان يظن أن الجميع سيصوت له و كان ضامن جدًا أن الجميع سيختاره
    و ما إن بدأنا بالتصويت قال راح نبدأ بك يا عبدالله .. لمين تدلي بصوتك
    نظرت إليه و قلت " أنا أرشح نفسي "
    فقال " من حقك "
    ثم نظر لمساعد و قال له و أنت مين تدلي بصوتك
    فقال " أنت يا خالد "
    فنظر للي بعده و قال له و أنت مين تختار فقال " أنت يا خالد "
    و عندما وصل للثالث و قال له " و أنت من تختار "
    فرد عليه " اختار عبدالله "
    هنا لاحظت الصدمة بوجه خالد
    و داء العظمة عنده اصابها اهتزاز
    فقال بنبرة صوت حادة " بكيفك "
    و اتته الصفعات متوالية
    فكل الذين جاءوا بعد الثالث .. ادلوا بأصواتهم لي
    فأصبح المجموع ( سبعة أصوات لي ) مقابل ( صوتين له )
    :
    هنا غضب خالد و ظن أن الجميع لم يأخذوا التصويت على محمل الجد
    فقال لهم مطالبًا " يا شباب المسألة مافيها مزح اتمنى أنكم تكونون أكثر جدية "
    ثم طلب بإعادة التصويت و كان هذا خطأه
    ثم نظر إلي بحدة و قال لي " من ترشح ؟! "
    فقلت له " أنا مثل ما قلت لك أرشح نفسي "
    نظر لمساعد و قال له و أنت " من ترشح "
    فقال له " أنت يا خالد "
    نظر إلى الثاني و قال و أنت من ترشح ؟!
    فقال " اعذرني بس بغير صوتي و أرشح عبدالله "
    في النهاية .. أصبح المجموع
    ثمانية أصوات مقابل صوت واحد لخالد
    :
    هنا والله غضب خالد أكثر من المرة الأولى
    و قال لهم " يا أخوان تعرفون إن المسألة جدية و ماله داعي المزح "
    فقال أحدهم " والله ما نمزح .. نبغى عبدالله أميرنا "
    :
    هنا طالب خالد بإعادة التصويت للمرة الأخيرة و لجأ إلي حيلة
    ليسحب أكثر عدد من الأصوات مني لكي لا أربح الأمارة
    :
    نظر إلى مساعد و قال له " أنا أرشحك أميرنا "
    أراد خالد بفعله هذا أن يحرج إخوة مساعد
    و البالغ عددهم أربعة للتصويت لأخيهم
    بالإضافة إلى واحد من أرحام مساعد
    بحيث يضمن أن يكون مجموع من يصوتون لمساعد ستة على الاقل
    و بهذا يضمن لمساعد الفوز بالغالبية
    و لكن خاب ظنه
    الجميع ثبت على اختيارهم لي و صوتوا بأن أكون أنا أميرهم
    :
    انسحب خالد من شدة غضبه و لم يرضى بهذه النتيجة
    المهم لما رأيت غضبه و انسحابه .. لحقته
    و قلت له وين راحت الديموقراطية اللي غثيتنا فيها
    ثم إني لا أريد أن أكون أمير دام هذا يغضبك لهذه الدرجة
    نظر إلي و رفض أني اتنازل لأنه مؤمن بالديموقراطية
    ولو كانت نتائجها مريرة
    ثم قال بنبرة حادة " اتمنى بس تكون قدها "
    :
    يا لطيف يا خالد ترا الدعوة طلعة شبابية
    ما يحتاج كل هذا الأوفر منك يابن العم
    :
    المهم إنه من بعدها ما عاد صار يطري سالفة التصويت
    و رضي يكون أميرنا ع الساكت كالعادة
    :
    و الحق يقال إننا كل ما ذكرنا و تذكرنا هذه السالفة
    يضحك خالد و يقر أنه كان مزودها حبتين

  5. #15
    . الصورة الرمزية حرف
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    0 موضوع

    افتراضي

    ق.ق.ج
    الصور المرفقة الصور المرفقة  
    التعديل الأخير تم بواسطة حرف ; 16-01-2022 الساعة 11:48 AM

  6. #16
    . الصورة الرمزية حرف
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    0 موضوع

    افتراضي

    باديء بدء
    أردت أن أقول أني كنت انتظر آراء أحدهم
    في ليوناردو من فترة ^^

    :

    وفعلاً
    جاءت آراءهم تلك رائعة ممتعة كمتعة العمل و أكثر
    كما هو متوقع ذلك منهم دائمًا ^^
    حقيقة ً .. لن أستطيع مجاراة آرائهم تلك مهما حاولت
    فقد جاءت كافية و وافية و وصفت العمل كما ينبغي
    فقط أريد أن أضيف بعض الشيء

    :

    أولاً
    نادرًا ما يأسرني فيلم أو مسلسل و إذا ما أسرني أعيد مشاهدته
    مرتين
    :

    ليوناردو على عبقريته إلا أنه منذ الأزل تبقى شخصيته شخصية غامضة
    و كل ما كان حوله يكتنفه الغموض .. فجاء المسلسل ليبين لنا غموض
    شخصيته تلك و التي كما و صفها أحدهم بالظلامية الساطع نورها

    :

    بغض النظر عن حقيقة ميوله و علاقاته .. والتي يُعتقد أنها صحيحة
    إلا أن علاقته بـ ( كاترينا ) كانت واضحة و محيرة فعلاً في ذات الوقت
    من أول لقاء كان بينهما .. و ما تلتها من لقاءات جميلة جمعتهما
    وجد فيها مالم يجده في أبيه أو أصدقاءه أو حتى غيرهما من البشر
    حتى سالاي نفسه و الذي كان أقرب الناس إليه

    :

    علاقته بأبيه أثرت علي حياته بشكل عام
    بحيث أني لم أجد عبارة تصف هذا التأثير عليه
    إلا عبارة واحده و هي أن هذه العلاقة
    جعلت منه شخص ( طبيعي غير سوي )
    و علاقته تلك أيضًا جعلته يعتقد أن كل شيء يقدمه أو يُقدم له
    يكون ذلك بمقابل مادي أو معنوي .. سوءًا كان ذلك في حياته المهنية
    أو حتى العاطفية


    :

    عمومًا
    أنا لا أدعي العبقرية
    لكني وجدت أن بعض من صفاته لامست بعضًا من صفاتي


    :

    ختامًا
    شخصية ليوناردو نستطيع القول عنها
    أنها شخصية وسواسية من الدرجة الأولى
    وهي صفة تلازم العباقرة غالبًا

  7. #17
    . الصورة الرمزية حرف
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    المشاركات
    13
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    0 موضوع

    افتراضي عيانكم مرآة .. يُرى من خلالها

    الاســـم:	43AC645A-2EAC-4E24-9A6E-0B62FD6DE290.jpeg
المشاهدات: 14
الحجـــم:	21.0 كيلوبايت
    :
    لا أريد أن استعجل الحكم و إبداء رأيي في هذا العمل
    لا سيما و أنني للتو بدأت الموسم الثاني و تحديدًا عند الحلقة الثانية
    و لكن أستطيع أن أجزم و أؤكد أنه أحد أروع الأعمال التي شاهدتها في الفترة الأخيرة
    و الكتاب واضح أصلاً من عنوانه و أولى صفحاته ..
    حقًا كم هو مبهج بمعنى الكلمة
    :
    العمل يأخذنا إلى الفترة التي سبقت أحداث الحرب العالمية الأولى
    و أثناء فترة الحرب .. وما يليها من أحداث بعد انتهاء الحرب
    ليصور لنا عالمين متوازيين و طبقتين مختلفتين تمامًا تلك الفترة
    و هم طبقة السادة
    و طبقة الخدم
    بحيث صوروه لنا بشكل -وأكاد أجزم بأننا- لم نرى مثله في أي عمل آخر
    بهذه الكمية من التفاصيل الدقيقة و الممتعة بشكل لا يوصف حقيقة
    لدرجة تتمنى مرة تكون من هذه الطبقة
    و مرة أخرى تتمنى أن تكون من هذه الطبقة
    عمومًا
    مهنة الخدم كانت تعتبر في ذلك الوقت شيء مدعاة للفخر
    و أنها مهنة لا تليق لأي أحد من دقتها و حساسيتها
    :
    العمل لفت نظري بأمانة من عام 2014 و قبل أن ينتهي
    لكني لم أُعر له أي اهتمام .. حتى رأيت أحدهم يتغنى بالعمل
    و يطالب الجميع بترك كل الأعمال التي بين أيديهم و متابعة

    Downton abbey

    و حقيقة لا ألومهم في تغنيهم و حماسهم له فالعمل يستحق
    أن الجميع يشاهده و يستمتع به و بكل تفاصيله و شخصياته
    … أووه يا شخصيات العمل …
    تشعر أنه تم إختيارهم بعناية فائقة .. و الشخصيات مفصلة تفصيل
    لكل ممثل و ممثلة في هذا العمل الساحر

    الحق يُقال أن كل شخصية تستمع برؤيتها حتى اللئيمة منها
    في رأيي اتفق مع أحدهم عندما قال أنه مغرم بكل الشخصيات ما عدا بيتس !!
    و لكن مع تبريرهم في أسباب عدم حبهم لشخصيته ..
    و رأيهم هذا فيه جدًا يُحترم ^^

    إلا أني في هذه النقطة اختلف معهم في شخصية بيتس
    على العكس -حتى هذه اللحظة- أنا سأُعطي رأيي فيه حسب
    ما توقفت عنده بالموسم الثاني
    شخصية بيتس شخصية ( نبيلة ) .. و الأحداث السابقة في حياته
    أثرت في رسم شخصيته الحالية و الهادئة رغم كونه شخصية عصبية
    حسب تعبير والدته لـ ( آنا ) عندما زارتها و أنه لم يكن كذلك
    - أي هاديء بارد المشاعر -
    حتى تحمل أن تُلطخ سمعته فقط ليحمي زوجته اللئيمة تلك ..
    مما جعله شخص مختلف هادئ يتأنى في كل مشاعره لاحقًا ..
    بيتس شخصية تحملت الآلام .. النفسية و الجسدية
    شخصية لا تسعى للإنتقام مع أنه تحينت له الفرص
    لكنها لم يستغلها كي لا يتضرر أحد
    بالعكس أنا مُعجب تمامًا ببيتس ^^
    ربما يختلف رأيي فيه مع تبحري
    في باقي المواسم

    :
    :

    نأتي للحوارات في العمل .. بصراحة كل مشهد كل لحظة كل ثانية
    بل كل جزء من الثانية يحتوي حوار عميق و خلاب كما وصفه أحدهم
    فكل ما ينتهي مشهد تتحرق شوقًا للمشهد الذي يليه .. بالرغم من أن
    العمل يعتبر هاديء .. إلا أننا لم و لن نشعر فيه للحظة بالملل
    كما أن بعض الحوارات و المشاهد تكون كوميدية بشكل فاخر
    تنفجر فيه من الضحك رغم هدوءه .. مثل مشاهد الأم ( فيوليت كرولي )
    و ضربها من تحت الحزام في كثير من حوارتها خصوصًا مع أم ماثيو
    و مشهد كارسون مع هيوز عندما قالت له أنه ليس بشخص محترم
    و غيرها الكثير الكثير من الحوارات التي تحتوي كما قلت جلد فاخر من تحت الحزام

    :
    :

    أنا من النوع الذي يستعجل في إنهاء أي عمل اتابعه بسرعة
    و هذا العمل كنت اتناول منه جرعتين واحدة في الصباح و أخرى
    في الليل .. إلا أن وجدت فعلاً أنه يستحق أن يُشاهد بأطول فترة ممكنة
    و بتمهل و تمعن شديدين .. لذا قلصت الجرعتين إلى جرعة واحدة
    في المساء بحيث تكون مثل المسكن بعد عناء يوم طويل

    :

    شكرًا لمن شجعنا على مشاهدته
    كان تسويقهم للعمل ناجح
    :

    قد نعود و نكمل رأينا كاملاً بعد الانتهاء من جميع المواسم
    و الأفلام التي تفرعت منه بمشيئة الله ^^

    الصور المرفقة الصور المرفقة  
    التعديل الأخير تم بواسطة حرف ; 27-03-2022 الساعة 02:01 PM

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الأعضاء الذين استلموا تاغ للموضوع