النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    مراقب سابق الصورة الرمزية grengaizer
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    2,289
    منشن (استقبل)
    7 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    1 موضوع

    افتراضي أن تكون محترف العاب

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    محترف الألعاب كيف يعيش
    سأكتب هذه المقالة البسيطة جدا من واقع مشاهدة وتجربة

    أن تكون محترف العاب عليك ان تعي انك يجب ان تتابع جميع أنواع الألعاب وعلى جميع الأجهزة باستمرار وان لا تهمل هذا الجانب ابدا حتى وان كان لك ميولك الخاص في الألعاب كتوجه نحو نوع مميز من الألعاب بل عليك ان تثابر لتلم بهذه الأنواع جميعا وهذا يتطلب جهدا


    أن تكون محترف العاب عليك أن تنشئ مكتبتك المميزة او غرفتك الخاصة من الألعاب الكثيرة والأجهزة المتنوعة بمختلف انتاجاتها من جميع الشركات كسوني ومايكروسفت ونينتندو وسيجا وغيرها وهذا سيتطلب مالا كثيرا تدفعه مقابل هذه الألعاب والأجهزة

    كونك تجمع الأجهزة والألعاب سيحفزك هذا الأمر تلقائيا على اقتناء النوادر من هذه التشكيلة وتستعى للحصول على أي اصدار من هذه الألعاب والأجهزة مهما كان سعرها
    وستجد انك أصبحت ملكا لهذه الهواية بعد ان كانت هي ملكا لك

    عليك ان تتابع الإصدارات الجديدة من الألعاب وتقتنيها فور صدورها وتلعبها وتقدم تقاريرك عنها ان كنت من من له قناة خاصة او موقع مختص بالألعاب حتى تنافس
    من هم مثلك في هذه الهواية ولا تتخلف او تتأخر عنهم وهذا يعني ان تختم هذه الألعاب وتفهم قصتها وتقدمها للجمهور على أكمل وجه والكمال لله سبحانه

    ستجد نفسك منغمسا في الألعاب وتقضي الساعات الطويلة امام شاشة التلفاز ويقل خروجك من البيت وان لم تضع لك جدولا تنظم فيه وقتك والوياتك سيضيع وقتك
    وستصاب بهوس الألعاب والكسل وسيقل ارتباطك مع الناس لذا عليك ان تخصص وقتا لهذه الهواية ولا تتركها تأخذ جل وقتك

    رغم توفر المحاكيات والأجهزة المصغرة التي توفر الألعاب الكلاسيكية من الأجهزة القديمة إلا ان هذه الأجهزة الصغيرة او هذه البرامج لم يأخذها الناس
    ويتبتوها في أجهزة الحاسب إلا القليل وإنما اخذها هؤلاء المجمعون او عشاق الألعاب وكأنما أصدرت خصيصا لهم لأن الشركات المنتجة لهذه الأجهزة تعرف عشق الجيل
    السابق لألعابها القديمة والأن تصدر الأجهزة المصغرة من نينتندو وسيجا وسوني وتحتوي على كم لا بأس به من هذه الألعاب وهي مغنم مهم لهذه الطائفة

    وهذه الصورة من احد مكتبات الألعاب لأحد المجمعين


    بالنسبة لي احب ان العب على أي جهاز في غرفة خاصة وبعيدا عن الإزعاج وعندما اتعلق بلعبة ما او اترقب إصدارها لا اتابع إعلاناتها الكثيرة والمتنوعة حتى لا احرق
    او اضيع فرصة اكتشافها والتعرف عليها بنفسي وهنا تكمن المتعة بالنسبة لي عندما العبها على طريقتي وبعيدا عن التنافس والتقارير المتسارعة لبعض المواقع التي وكأنها تتسابق لتغطية الألعاب الجديدة

    دمتم جميعا في حفظ المولى سبحانه وفي أمان الله
    الصور المرفقة الصور المرفقة  
    اللهم انر قبر امي
    اللهم اجعل مثواها الجنه
    اللهم ارحمها برحمتك واعفو عنها بعفوك
    اللهم امين

    الف شكر وتقدير للغالي ريد مون على التوقيع الروووعة

  2. #2
    Legendary Ninja الصورة الرمزية Hotsuma
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    982
    منشن (استقبل)
    2 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    2 موضوع

    افتراضي

    مرحباً أخي العزيز grengaizer

    طرح جميل وفكرة مميزة, أنتهز موضوعك هذا لمناقشة مايخص عالم الفيديو جيمز الذي أفتقده منذ فترة طويلة.

    أن تكون محترف العاب عليك ان تعي انك يجب ان تتابع جميع أنواع الألعاب وعلى جميع الأجهزة باستمرار وان لا تهمل هذا الجانب ابدا حتى وان كان لك ميولك الخاص في الألعاب كتوجه نحو نوع مميز من الألعاب بل عليك ان تثابر لتلم بهذه الأنواع جميعا وهذا يتطلب جهدا
    كلام رائع .. مع أنني لاأتعامل مع الإحتراف بهذه الطريقة، بالفعل أحاول متابعة ومراجعة فيديوهات لعالم الألعاب بين فترة وأخرى لمعرفة ماتم الوصول إليه
    من قوة في الجرافيكس وطريقة اللعب والأفكار الجديدة التي تطرأ مع كل جيل.

    إلا أنه في نهاية الأمر أصبح لدي اختياراتي من نوعية الألعاب المُفضلة والتي لم تتغير منذ الـ 15 عاماً، تقريباً مع بداية جيل PS2

    أن تكون محترف العاب عليك أن تنشئ مكتبتك المميزة او غرفتك الخاصة من الألعاب الكثيرة والأجهزة المتنوعة بمختلف انتاجاتها من جميع الشركات كسوني ومايكروسفت ونينتندو وسيجا وغيرها وهذا سيتطلب مالا كثيرا تدفعه مقابل هذه الألعاب والأجهزة
    على الرغم من أنني من محبي الإقتناء "والتجميع" إلا أن ماأملكه من مكتبة لايتعدى صندوق بسيط أغلب مايحتويه ألعاب لجهاز PS2
    لم أفكر من قبل باقتناء جهاز لمايكروسفت ( إكس بوكس ) بسبب أغلب ألعابه والتي تعني الذائقة الأمريكية التي لاأفضلها.

    كونك تجمع الأجهزة والألعاب سيحفزك هذا الأمر تلقائيا على اقتناء النوادر من هذه التشكيلة وتستعى للحصول على أي اصدار من هذه الألعاب والأجهزة مهما كان سعرها
    وستجد انك أصبحت ملكا لهذه الهواية بعد ان كانت هي ملكا لك
    مع توسع عالم الألعاب أكثر وأكثر مابعد عام 2006 تقريباً أصبحت أواجه مشكلة بسبب حصول بعض الأجهزة على الحصريات.
    قبل عام 2006 واجهت هذه المشكلة مرة واحدة مع لعبة Resident Evil 0 بسبب حصول شركة نينتندو عليها بشكل حصري.
    حصل معي هذا الأمر في عام 2003 ولم اقتنيها إلا في مطلع 2016 مع فك الحصرية وصدورها على بلاي ستيشن.

    تكرر الأمر في عام 2008 مع اللعبة المُبهرة Fatal Frame بجزئها الرابع وصدورها بشكل حصري على جهاز Wii

    عليك ان تتابع الإصدارات الجديدة من الألعاب وتقتنيها فور صدورها وتلعبها وتقدم تقاريرك عنها ان كنت من من له قناة خاصة او موقع مختص بالألعاب حتى تنافس
    من هم مثلك في هذه الهواية ولا تتخلف او تتأخر عنهم وهذا يعني ان تختم هذه الألعاب وتفهم قصتها وتقدمها للجمهور على أكمل وجه والكمال لله سبحانه
    كنت سابقاً أتابع سوق الألعاب بشكل أسبوعي بسبب أنه المصدر الوحيد لمعرفة مايصدر من ألعاب جديدة.
    اليوم أصبح الأمر مختلفاً مع جيل الإنترنت و اليوتيوب أصبحت أحدد اختياري قبل الذهاب للشراء، بالتالي أصبحت زيارة سوق الألعاب أقل من السابق.

    تختيم الألعاب من الأساسيات التي أتبعها، لايتوقف الأمر عند إنهاء اللعبة في المرة الأولى
    بل استكملها حتى أقوم بانهاء اللعبة على المستوى الأخير، وزاد التحدي أكثر مع ظهور الـ Trophies في عالم الألعاب.

    ستجد نفسك منغمسا في الألعاب وتقضي الساعات الطويلة امام شاشة التلفاز ويقل خروجك من البيت وان لم تضع لك جدولا تنظم فيه وقتك والوياتك سيضيع وقتك
    وستصاب بهوس الألعاب والكسل وسيقل ارتباطك مع الناس لذا عليك ان تخصص وقتا لهذه الهواية ولا تتركها تأخذ جل وقتك
    كلامٌ رائع

    رغم توفر المحاكيات والأجهزة المصغرة التي توفر الألعاب الكلاسيكية من الأجهزة القديمة إلا ان هذه الأجهزة الصغيرة او هذه البرامج لم يأخذها الناس
    ويتبتوها في أجهزة الحاسب إلا القليل وإنما اخذها هؤلاء المجمعون او عشاق الألعاب وكأنما أصدرت خصيصا لهم لأن الشركات المنتجة لهذه الأجهزة تعرف عشق الجيل
    السابق لألعابها القديمة والأن تصدر الأجهزة المصغرة من نينتندو وسيجا وسوني وتحتوي على كم لا بأس به من هذه الألعاب وهي مغنم مهم لهذه الطائفة
    بالفعل، في عام 2007 بدأت بتحميل الألعاب الكلاسيكية على جهازي، وتحديداً ألعاب SEGA التي توفرت على كم هائل من الألعاب الرائعة.
    ولازالت هذه الألعاب على جهازي حتى يومنا هذا.

    بالنسبة لي احب ان العب على أي جهاز في غرفة خاصة وبعيدا عن الإزعاج وعندما اتعلق بلعبة ما او اترقب إصدارها لا اتابع إعلاناتها الكثيرة والمتنوعة حتى لا احرق
    او اضيع فرصة اكتشافها والتعرف عليها بنفسي وهنا تكمن المتعة بالنسبة لي عندما العبها على طريقتي وبعيدا عن التنافس والتقارير المتسارعة لبعض المواقع التي وكأنها تتسابق لتغطية الألعاب الجديدة
    بالنسبة إلي وفي العقد الأخير أصبح لابد من معرفة تفكير وتوجه المخرج أو مصمم اللعبة، لأنه للأسف تم "قتل" مجموعة من الألعاب
    بسبب تغيير فكرتها وطريقة اللعب الخاصة بها والتي كانت تميزها، بالتالي لابد من متابعة الـ Trailer والـ Gameplay حتى استطيع تقييم اللعبة وتحديد مسألة اقتنائها.

    سلسلة Resident Evil بجزئها الأخير لم اقتنيه لهذا السبب، أصبحت اللعبة تتبع الذائقة الأمريكية مع طريقة لعب المنظور الأول
    فأصبحت لعبة مختلفة كلياً لاترتبط بـ Resident Evil إطلاقاً.

    لعبة DmC Devil May Cry أسوء جزء في السلسلة بالنسبة إلي بسبب تغيير بيئة اللعبة من قصور وقلاع إلى بيئة سرابية سوداوية كئيبة
    كذلك تم تغيير طريقة اللعبة والتحكم في الشخصية.

    مؤخراً عادت شركة كابكوم إلى صوابها وبدأت باسترجاع أسلوبها المعهود وتجديد الألعاب التي فشلت بها في السنوات الأخيرة
    وهذا جعل باقي الشركات تنتهج نفس الطريق، إلى درجة أن بعض الشركات ستعيد إصدار بعض الألعاب المتوقفة منذ عقد التسعينيات.

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الأعضاء الذين استلموا تاغ للموضوع