السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اسعد الله اوقاتكم جميعا بكل خير

الاســـم:	توم.png
المشاهدات: 78
الحجـــم:	86.9 كيلوبايت

توم سوير
لا شك ان هذا الإسم له وقع في النفس وشغف للزمن الجميل فهو من المسلسلات الشيقة والممتعة بشهادة الجميع والسبب الرئيسي في ذلك طبعا انه دبلج
في فترة جيل النخبة في الثمانينات من مؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك لدول الخليج العربي او باختصار في زمن الطيبين كما نتحدث الأن وهذا يعني انه اسم في الصميم
وكغيره طبعا له قصته الخاصة ونكهته المميزة
ولكن في الحقيقة ومع كل هذا لا اعرف حقا ما هو سبب نفوري منه حتى هذه اللحظة وعدم تقبله او مشاهدته
حقا أيها الإخوة انا لم اشاهده كاملا ولا مرة واحدة في حياتي رغم توفره وسهولة الوصول اليه حاليا واكثر من أي وقت مضى
حقا انه مسلسل من جيل الطيبين وبه نخبة من كبار او فلنقل عمالقة الدبلجة الذين تكفي أسمائهم او تواجدهم في أي مسلسل ليكون تحفة مميزة عن غيره
مثل فلاح هاشم وعصمت محمود ونور الهدى صبري وسعاد جواد ومسافر عبد الكريم وغيرهم
الا تكفي هذه الأسماء والتي حظيت بمسيرة حافلة في سماء الدبلجة العربية ولا زال صداها يمتد الى اليوم الا تكفي حقا لتقنعك بهذا المسلسل لتشاهده
حقا لا اعرف الى الأن لماذا لا اشاهده وقد حاولت اكثر من مرة ان اشاهده او اقنع نفسي به ولكني لم استطع تقبله او حتى إكماله
وعندما قررت ان احسم هذه المسألة وان اشاهد المسلسل رغم كل شيئ بدأت مشاهدته ولكن صدقوني كنت اشاهده
ببرود
ثم وصلت الى الحلقة السابعة او الثامنة وتوقفت وانتقلت الى المسلسل الذي بعده ولم اعد اليه ابدا
لا اعرف من قصة المسلسل الا القليل كما اني والله العظيم لم اشاهد حلقته الأخيرة الى اليوم
وهكذا ظل هذا المسلسل كاللغز الذي لم استطع الإجابة عليه وفي الحقيقة هناك أمور أخرى جعلتني انفر منه اكثر وسأذكرها صراحة
شخصية توم نفسها لم تعجبني فهو مشاغب وكثير الإهمال ويوقع نفسه بنفسه في كثير من المشاكل خاصة مع استاذه وبسبب كذبه حتى يتغيب عن المدرسة قلع
منه ضرسه لذلك لا اجد فيه أي بطولة او شيء يجذب الانتباه
كذلك أيها الزملاء واسمحوا لي بهذه النقطة التي قد تثير حفيظة البعض من من يعشقون هذا المسلسل وهي الرسم
نعم فملامح الشخصيات تبدو غريبة عن شخصيات المسلسلات الأخرى التي تراها واقعية او تلامس الواقع اما في توم سوير فتجد ملامح الشخصيات قد تبدو متشابهة
وخاصة في وجوههم وافواهم التي تكاد تكون صفة مشتركة بينهم ولا يوجد ما يميزها او يجعلها تختلف عن غيرها سوا هذا ذكر وتلك انثى

توم سوير من المسلسلات التي لم تعرض في السعودية وهذا كان من الأسباب التي جعلتني لا اتعرف عليه إلا بعد الألفية مثله مثل الليدي اوسكار والسيدة ملعقة
ولكن حتى الليدي اوسكار والسيدة ملعقة مسلسلات تستحق ان تقتنيها وتشاهدها وتستمتع بها خاصة الليدي اوسكار
اما توم سوير فلا ادري لماذا لا أشعر بميل نحوه رغم كونه مسلسلا جميلا ومضحكا وهادفا أيضا وكذلك هو المسلسل الذي تفرع منه المسلسل الذي ربما كان الأول في الدبلجة العربية بجانب الليث الأبيض وهو مغامرات هاني او هالك صديق توم سوير

بصراحة وبكل وضوح استخفافك يا توم بالأمور وعدم اخذها بجدية او روية ربما هو الذي جعلني انفر منك

وتقبلوا خالص التحية ودمتم جميعا في حفظ الرحمن