صفحة 16 من 16 الأولىالأولى ... 6141516
النتائج 151 إلى 160 من 160
  1. #151
    Diana الصورة الرمزية الأميرة شادن
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    داخِلْ حصَانَة دبلُوماسيّة
    المشاركات
    272
    مقالات المدونة
    7
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    1 موضوع

    افتراضي

    ,

    الأيّام القمريّة .. بقدر ما هي منعشة للنفس
    الروح .. تزهو و تثقل .. " ناكبة نفسها بنفسها " !
    الصور المرفقة الصور المرفقة  

  2. #152
    Diana الصورة الرمزية الأميرة شادن
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    داخِلْ حصَانَة دبلُوماسيّة
    المشاركات
    272
    مقالات المدونة
    7
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    1 موضوع

    افتراضي

    ,

    علوان السهيمي / الأرض لا تحابي أحدا

    حمدة و حمدة و حمدة .. و أنت تكرّر الاسم و تقبل على تلميع صاحبته
    و تصف لقارئك كم تهواها .. كم تحبها رغم أنف زوجتك!
    تستبيحك .. فتنفض روحي من الداخل كم حمدة في قلب شادن يا علوان ؟
    كم حمدة تضج في كياني .. تؤثر بي و تجعلني أجمل و .. أكثر نقاء .. أكثر صدق .. أكثر فطنة !!
    ثلاث حمدات يا علوان .. ثلاث حمدات و الرّابعة غابت و رأيتها في وجه جدّي رحمه الله و غفر له و إياها
    ثلاث حمدات يا علوان كل واحدة منهنّ .. تمثل جزء مني .. و أنت لم ترحمني يا علوان ... و أنت تكرر اسم " حمدة "!


  3. #153
    Diana الصورة الرمزية الأميرة شادن
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    داخِلْ حصَانَة دبلُوماسيّة
    المشاركات
    272
    مقالات المدونة
    7
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    1 موضوع

    افتراضي

    ,

    علوان السهيمي / الأرض لا تحابي أحدا

    الرّواية التي تجعلني أقبل عليها و أتحضّر لها ..
    الرّواية التي ...أنهيها و لا تنتهي مني , تدفعني لوجه المرآة و أتأمل نفسي طويلاً .. و أحتار معها
    فأشعر و كأني حلم وردي هارب من نوم عاشق حزين .. أو كأني .. خُلقت بجناحين لأطير!
    الرّواية التي تفتق كوامن النفس .. و تهدرها كالحنين الجارف أمام عيني و تعريني أمام نفسي ...
    هي حتمّا رواية .. لامستني في الأعماق و هزّت .. نقاط ضعفي و قوتي!!

    أميل لهذه الروايات .. ميل العشاق المحبين!



    الرواية ببساطة تدور في شمال المملكة عن رجل يدعى قصّاص لسبب ما تعرض لبتر ساقه من عند الركبة
    و يقع فريسة " عقدة النقص " و يزداد الأمر سوءًا عندما يقع في فخ الحب , و يتعلق بـ حمدة ابنة عمّة منذ اللقاء الأول!
    و أن يقع الشخص في ذاك الفخ من اللحظة الأولى و لا يخفف من وطأة وقعه رفض أو تفكير فيأتي كسهم صائب و ينغرز في صدر صاحبه!!
    هذا ما حدث مع قصاص .. وقع فطارت ساقه إلى حيث لا يعلم .. تمامّا مثلما أوقعته ابتسامة حمدة .
    لغة علوان .. باذخة و رشيقة جدا و هو ذو نفس عال جدًا في نثر فلسفاته كإنسان , و في خلق تفاصيل و مواقف كثيرة ككاتب رغم جمال بعضها إلا أنّ شبح
    الملل أصابني بسببها , أجده متمكن بلغته و تحديدّا في رسم الأبعاد النفسية و الذهنية لـ قصّاص كعنصر صراع , و قدرته في جعل " بتر الساق " عقدة
    حقيقيّة أثّرت في حياة قصّاص كلها .. من صديقه معجب حتّى اعجابه و عشقه لـ حمدة .. حتّى وقوعه في وحل السكر و التدخين !
    لا أفهم .. حقيقةً ارتباط ضعف بعض الرجال بـ نشوة التدخين و هذا ما وجدته في قصاص الذي كلما تألم من عقده .. انكبّ يدخن بشراهة !
    تناول علوان أيضا .. عدّة مواضيع اجتماعيّة كمشاكل شائعة , و ما لفتني منها هو تناوله لموضوع اقتراب المرء من فترة البلوغ و الفضول الذي يأتي بعده
    جرّاء ما يحدث من تغييرات فسيولوجية جسديّة و نفسية و قد يصحبها مشاعر يجدها غريبة عليه , فإما أن يجد من يقوم بإيضاح الأمر
    و شرحه له بصورة طبيعية أو ينال منه رفقاء السوء تماما مثلما حدث مع معجب صديق قصّاص العزيز و الذي وفق علوان بدوره في رسم
    نهاية المطاف بين الصديقين بصورة درامية مؤثرة !
    البناء الروائي للقصة اتخذ .. شكلا عشوائيا إلى حد ما , رغم هذا لم يكن " مشتتًا " .. إلا أني أميل للبناء الكلاسيكي حيث أورد لنا علوان آخر مواقف الرواية واقتطع الحدث .. و أكمله في أخر الرواية , و ما بينهما كان سردًا متناثرًا لذكريات .. قصّاص ..
    أعتقد بأني يلفتني كثيرًا أن تكون بيئة الرواية في مكان مثل شمال و جنوب المملكة , أكثر من شرقها و وسطها .. ربما لأن شمال و جنوب المملكة
    أقل لفتًا .. و أقل طلوعًا و بهما من التفاصيل الجاذبة و التي قد تثير فضول القارئ اكثر .. نظرّا للطبيعة التضاريسيّة , في حين أن شرق المملكة و وسطها أكثر " تمدّن " و أرى أنهما أقل لفت و أقل تحريك لفضول القارئ من هذه الناحية .. أمّا غرب المملكة .. فالحديث مع قلبي .. حينها!
    لم يتزوج .. قصّاص من حمدة , رفضه عمّه و أبناء عمّه بسبب ساقه المبتورة و حنق قصّاص على حمدة لأنها لم تقاوم لأجله!!
    المفارقة .. المميتة ... تزوّج قصاص بـ " شمعة " اخت حمدة .. " مرسال الحب " بينهما!!
    رغم ساقه المبتورة و رغم رفض والداها بتزوجيه من حمدة .. الا أنه تزوج بأختها .. لا أعلم هل كانت شمعة أكثر قوّة من حمدة
    في مقاومة والداها!!







    الصور المرفقة الصور المرفقة  
    التعديل الأخير تم بواسطة الأميرة شادن ; 29-03-2021 الساعة 06:54 AM

  4. #154
    Diana الصورة الرمزية الأميرة شادن
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    داخِلْ حصَانَة دبلُوماسيّة
    المشاركات
    272
    مقالات المدونة
    7
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    1 موضوع

    افتراضي

    ,

    قرأت رواية " الدود " لِعلوان السهيمي!!
    لم تعجبني .. و لم أستطع اكمالها .. رغم قدرته العالية
    في سبك الجمل و التعبير عن الأفكار بعمق تام.. الا أنّه يبتعد
    بذلك .. عن بناء حبكة فاتنة .. قويّة و صلبة!!
    بدت لي الرواية .. حكم و فلسفات متناثرة أكثر من كونها .. حكاية!

    ..

    عندما أشعر بالرغبة العميقة في الكتابة و التعبير .. و اتجاهلها ..
    أجدها .. تهرب إلى أحلامي .. !!

  5. #155
    Diana الصورة الرمزية الأميرة شادن
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    داخِلْ حصَانَة دبلُوماسيّة
    المشاركات
    272
    مقالات المدونة
    7
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    1 موضوع

    افتراضي

    ،
    كان منشغلًا بتحضير كوب قهوته .. اتكأت على الباب !
    - أشعر بـ الانطفاء
    - هل أعد لكِ ..
    - قاطعته .. فقط اجعلني بين قلبك و ساعدك .. و أنشد لي :
    ما زلتُ منعقداً كالوشاح الرطيب على معصم الصبحِ حين تنامين عندي،
    وما زلتُ، رغم جحودِ المحابر، أخبزُ، مثل الكبار، أصابع حزني لكي تشبعينَ،
    وما زلتُ أعصر شكواكِ في راحتي، وأعتّق عقل الفتاة الصغيرة !

    - هل تسمح؟!

  6. #156
    Diana الصورة الرمزية الأميرة شادن
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    داخِلْ حصَانَة دبلُوماسيّة
    المشاركات
    272
    مقالات المدونة
    7
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    1 موضوع

    افتراضي

    ،

    أحب أطلع على التقويم بين فترة و فترة .. تقريبًا متبقي خمسة أشهر و 14 يوم و أكمل سنة .. رغم مرور الأيام بهذه السرعة الا انّ احساس الحنين لازال طريّا نديّا .. و الله كأني أرى وجه ماما الحزين .. و وحشة مطار الدمام ! بس يعني ما يصير كذا .. متى بيروح البرد !

    رغم أني أميل للشتاء و الطقس البارد .. بس أعتقد ستة أشهر كافية !!




    الصور المرفقة الصور المرفقة  

  7. #157
    Diana الصورة الرمزية الأميرة شادن
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    داخِلْ حصَانَة دبلُوماسيّة
    المشاركات
    272
    مقالات المدونة
    7
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    1 موضوع

    افتراضي

    ,

    دائما تحدث .. اذا ما قرّرت و عزمت على قراءة " الأيّام " لـ طه حسين
    تباغتني رواية و تبعثر خطتي .. صدفة!!
    و كيف عاد لو كان .. منها فيلم .. أنهي الرواية - أولاً - ثم أشوف الفيلم .
    الصور المرفقة الصور المرفقة  

  8. #158
    Diana الصورة الرمزية الأميرة شادن
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    داخِلْ حصَانَة دبلُوماسيّة
    المشاركات
    272
    مقالات المدونة
    7
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    1 موضوع

    افتراضي

    ،

    حظر .. هذا و الا دلع
    الصور المرفقة الصور المرفقة  

  9. #159
    Diana الصورة الرمزية الأميرة شادن
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    داخِلْ حصَانَة دبلُوماسيّة
    المشاركات
    272
    مقالات المدونة
    7
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    1 موضوع

    افتراضي

    ،

    أميل للحظات الإتكاء الطويل على الحنين .. لكل شيء ..
    حتّى - تتهدّر - الأشياء من نفسي .. ثم تعود .. للحظة إتكاء جديدة !!

  10. #160
    Diana الصورة الرمزية الأميرة شادن
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    داخِلْ حصَانَة دبلُوماسيّة
    المشاركات
    272
    مقالات المدونة
    7
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    1 موضوع

    افتراضي

    ،

    مستمتعة جدًا بـ رواية ذهب مع الريح ، السردّية اللذيذة فعلًا.. و لأول مرّة تسرقني كثرة التفاصيل ، أحب التفاصيل التي تفصّل الشخصيّات أكثر من .. السرد الذي ينثر به الكاتب
    فلسفاته و حكمه في الحياة .. رغم ان الرواية فوق الـ 1000 صفحة!! لكن سأنتهي من الـ 100
    الأولى و لم ينال مني الملل .. و حقيقة سعدت أكثر كون الفيلم 3 ساعات و أنا فيلم " بو ساعتين " هذا عندي واجد و أكيد ممل
    لفتني حوار سكارلت مع والدها حول آشلي .. حيث يراه والدها " غير جدير " لأنه و رغم براعته في ركوب الخيل الا أنه شاذ في فكره الذي يميل للموسيقى و القراءة و الشعر و صالات الأوبرا .. حسّاس و مرهف و شاعري .. أصبح شاذ فكريّا
    يبدو بأنهم في تلك الفترة الزمنية يجدون مثل هذه الأمور .. مضيعة للوقت لا سيما ان كانت لصيقة الرجال يصبح .. لين بنظرهم

صفحة 16 من 16 الأولىالأولى ... 6141516

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الأعضاء الذين استلموا تاغ للموضوع