صفحة 10 من 11 الأولىالأولى ... 891011 الأخيرةالأخيرة
النتائج 91 إلى 100 من 106
  1. #91
    عضو مميز الصورة الرمزية منتقد
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    228
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    0 موضوع

    افتراضي

    فهد بن سعيد أعظم رجال الجزيرة العربية منذ مائتي عام ... أو أكثر.


    http://www.youtube.com/watch?v=yBuz0rTzom8

    http://www.youtube.com/watch?v=8kE-plfxRHU

    http://www.youtube.com/watch?v=WiBhmYyhEZk

    http://www.youtube.com/watch?v=eREmIt54d8s



    يغسل الليل أوجاعه ... بالندى
    Twitter

  2. #92
    عضو مميز الصورة الرمزية منتقد
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    228
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    0 موضوع

    افتراضي

    يا الله, يا إله الجنة والجحيم, سأظل أحبك, وأهتف بحبك, حتى وإن كنت لا أعلم إلى أيهما أسير. يا الله, يا إله الشجر والمطر, سأظل أحبك, وأهتف بحبك, كلما ظللتني غيمة أو شجرة. يا الله, يا إله العتمة والنور, سأظل أحبك, وأهتف بحبك, كلما أظلمت أو أشرقت. يا الله, يا إله الحبور والترح, سأظل أحبك, وأهتف بحبك, كلما تغشاني طائف من سرور أو فرح. يا الله, يا إله الفقر والغنى, سأظل أحبك, وأهتف بحبك, كلما أخصبت أو أقفرت. يا الله, يا إله الصحة والمرض, سأظل أحبك, وأهتف بحبك, كلما أنهكني تعب أو انتشيت بعافية. يا الله, إني أحبك, ويغمرني حبك, وسأظل أحبك, وأهتف بحبك ... يا الله.


    http://www.youtube.com/watch?v=fmKvrIN76-A

  3. #93
    عضو مميز الصورة الرمزية منتقد
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    228
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    0 موضوع

    افتراضي

    الأحيمر السعدي, من مشاهير لصوصح العرب.

    عَوى الذِئبُ فَاِستَأنَستُ بِالذِئبِ إِذا عَوى
    وَصَوَّتَ إِنسانٌ فَكِدتُ أَطيرُ

    يَرى اللَهُ إِنّي لِلأَنيسِ لَكارِهٌ
    وَتُبغِضُهُم لي مُقلَةٌ وَضَميرُ

    فَلِلَّيلِ إِن واراني اللَيلُ حكمُهُ
    وَلِلشَمسِ إِن غابَت عَلَيَّ نُذورُ

    وَإِنّي لَأستَحيي مِنَ اللَهِ أَن أُرى
    أُجَرِّرُ حَبلاً لَيسَ فيهِ بَعيرُ

    وَأَن أَسأَلَ المَرءَ اللَئيمَ بَعيرَهُ
    وَبَعرانُ رَبّي في البِلادِ كَثيرُ

    لَئِن طالَ لَيلي بِالعِراقِ لَرُبَّما
    أَتى لِيَ لَيلٌ بِالشَآمِ قَصيرُ

    مَعي فِتيَةٌ بيضُ الوُجوهِ كَأَنَّهُم
    عَلى الرَحلِ فَوقَ الناعِجاتِ بُدورُ

    أَيا نَخلاتِ الكَرمِ لا زالَ رائِحاً
    عَلَيكُنَّ مُنهَلُّ الغَمامِ مَطيرُ

    سُقيتُنَّ ما دامَت بِكَرمانَ نَخلَةٌ
    عَوامِرَ تَجري بَينَكُنَّ بُحورُ

    سُقيتُنَّ ما دامَت بِنجدٍ وَشيجَةٍ
    وَلا زالَ يَسعى بَينَكُنَّ غَديرُ

    أَلا حَبِّذا الماء الَّذي قابَلَ الحِمى
    وَمُرتَبِعٌ مَن أَهلِنا وَمَصيرُ

    وَأَيّامُنا بِالمالِكِيَّةِ إِنَّني
    لَهُنَّ عَلى العَهدِ القَديمِ ذَكورُ

    وَيا نَخلاتِ الكَرخِ لا زالَ ماطِرٌ
    عَلَيكُنَّ مُستَنُّ الرِياحِ ذَرورُ

    وَما زالَتِ الأَيّامُ حَتّى رَأَيتُني
    بِدَورَقَ مُلقىً بَينَهُنَّ أَدورُ

    تُذَكِّرُني أَظلالُكُنَّ إِذا دَجَت
    عَلَيَّ ظِلالَ الدَومِ وَهيَ هَجيرُ

    وَقَد كُنتُ رَملِياً فَأَصبَحتُ ثاوِياً
    بِدَورَقَ مُلقى بَينَهُنَّ أَدورُ

    وَقَد كُنتُ ذا قُربٍ فَأَصبَحتُ نازِحاً
    بِكَرمانَ مُلقى بَينَهُنَّ أَدورُ

    وَنُبِّئتُ أَنَّ الحَيَّ سَعداً تَخاذَلوا
    حَماهُم وَهُم لَو يَعصِبونَ كَثيرُ

    أَطاعوا لِفِتيانِ الصَباحِ لِئامَهُم
    فَذوقوا هَوانَ الحَربِ حَيثُ تَدورُ

    خَلا الجَوفُ مِن قُتّالِ سَعدٍ فَما بِها
    لِمُستَصرِخٍ يَدعو الثُبورَ نَصيرُ

    نَظَرتُ بِقصرِ الأَبرَشِيَّةِ نَظرَةً
    وَطَرفي وَراءَ الناظِرينَ بَصيرُ

    فَرَدَّ عَلَيَّ العَينَ أَن أَنظُرَ القُرى
    قُرى الجَوفِ نَخلٌ مُعرِضٌ وَبُحورُ

    وَتَيهاءُ يَزوَرُّ القَطا عَن فَلاتها
    إِذا عَسبَلَت فَوقَ المِتانِ حَرورُ

    كَفى حَزَناً أنَّ الحِمارَ بنَ بَحدَلٍ
    عَلَيَّ بِأَكنافِ السَتّارِ أَميرُ

    وَأَنَّ اِبنَ موسى بائِعَ البَقلِ بِالنَوى
    لَهُ بَينَ بابٍ وَالسِتارِ خَطيرُ

    وَإِنّي أَرى وَجهَ البُغاةِ مُقاتِلاً
    أُدَيرَةَ يَسدي أَمرَنا وَيُنيرُ

    هَنيئاً لِمَحفوظٍ عَلى ذاتِ بَينِنا
    وَلِاِبنِ لَزازٍ مَغنَمٌ وَسُرورُ

    أَناعيمُ يَحويهِنَّ بِالجَرَعِ الغَضا
    جَعابيبُ فيها رِثَّةٌ وَدُثورُ



    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~


    http://www.youtube.com/watch?v=XUwlqufrdFE

  4. #94
    عضو مميز الصورة الرمزية منتقد
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    228
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    0 موضوع

    افتراضي

    يالله يا كريم انك تدخله الجنه. التاريخ ظالم, مجهايله العظماء أكثر استحقاقا للعظمة ممن هم على سطحه. بن سعيد من اطرب من مر على التاريخ, ياوتس ياااااااوتس يا فهد.


    http://www.youtube.com/watch?v=z16-HwjL3Q8

  5. #95
    عضو مميز الصورة الرمزية منتقد
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    228
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    0 موضوع

    افتراضي

    لأجلك يا الله غنى الشيخ, ولأجلك يغني, ولأجلك بكى, ولأجلك ضحك, ولأجلك فاضت روحه عذوبة وسلام ونظارة. لأجل الجمال, ولأجل كل ما خفي من لطائفك, لأجل كل من هام حبا بك, ولأجل كل ما رام أن يلمس وجودك في كل مخلوقاتك, ولأجل كل من وجدك بقربه ... وحوله ... ومن فوقه ... واسفل منه ... وبداخله ... وفي أنفاسه ... ومشارب روحه ... وفي كل مناجاته السماوية ... وفي كل تفاصيل عمره, لأجلك يا الله غنى الشيخ, ولأجل كل الناس.


    http://www.youtube.com/watch?v=_-XROYjHh-8


    http://www.youtube.com/watch?v=at5fwoY8wUI


    http://www.youtube.com/watch?v=hdK_a...ature=youtu.be
    التعديل الأخير تم بواسطة منتقد ; 17-10-2013 الساعة 06:58 PM

  6. #96
    عضو مميز الصورة الرمزية منتقد
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    228
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    0 موضوع

    افتراضي

    محمد شيخو

    تسامي
    http://www.youtube.com/watch?v=4cMTQ_p0yYw
    حبيت نسرين مع اني ما ادري وش يقول.


    تماهي
    http://www.youtube.com/watch?v=KmA5byCpsE0



    دعاء
    http://www.youtube.com/watch?v=B393F...XUQUHw&index=1

  7. #97
    عضو مميز الصورة الرمزية منتقد
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    228
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    0 موضوع

    افتراضي



    أحب الكيمونو. هناك أشياء تنساب منها خصوصيتها من دون أن تشعر, تكتسب جمالها من تفاصيلها الشفيفة, من حرارة الثقافة التي تنحدر منها. تنسل من خلل الزمان والمكان, لتقف في الطرف الموازي, تعبر عن نفسها من غير أن تشرح, وتقتنع من دون برهان.
    هناك سحر خاص في الكيمونو. سحر لم يتكرر في أي من تقاليد الثقافة اليابانية الأخرى, أو في تقاليد الثقافات الأخرى. هذا السحر الفاضح لا خصائص مميزة له, وبلا تعقيد. يكتسب حضوره اللطيف من بساطته. ولذا, ربما تكون المرأة اليابانية التقليدية هي المرأة الأكثر مناسبة لمثل هذا الزي. التراث الياباني هو تراث المرأة الحقيقي, تراث يحتفي بالمرأة بشكل لم يتكرر في أي من الثقافات الأخرى, لا بالكيف ولا بالكم.


    ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~


    http://www.youtube.com/watch?v=rdeJD...7DED6BFBF7F88A

    http://www.youtube.com/watch?v=TXErH5SXqlg

    http://www.youtube.com/watch?v=VgpLSQqtB20

  8. #98
    أُحبُّكِ رَغمَ أحزاني الصورة الرمزية Captain 7amada
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    مــــصـــــــر
    المشاركات
    9,579
    مقالات المدونة
    2
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    1 موضوع

    افتراضي

    يا سلام عليك يا منتقد
    جميله اوى كتاباتك وصورك وفيديوهاتك
    انت راجل اصيل فعلا

  9. #99
    عضو مميز الصورة الرمزية منتقد
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    228
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    0 موضوع

    افتراضي

    ساعة متعطلة -2-


    هناك سحر رفيف يكتف هذا المكان الصغير. أعتقد أن الأماكن الضيقة لديها من القدرة على تكثيف ذلك التفاعل الخفي ما بين الزمان والمكان والإنسان أكثر من الأمكنة الفسيحة. هذه المساحات الصغيرة هي أماكن مكثفة من اللحظات التي مرت منها بطريقة مغايرة عن الأماكن التي تسمح لها بالانفلات بشكل أسرع, هذه المساحات الضيقة تستطيع القبض على لحظات الانفعال بخفة ورشاقة, لتحتفظ بها زوايا المكان المقاربة لبعضها البعض. الصور دائما ما تختزل في الذاكرة على شكل تفاصيل كثيفة متقاربة, لذا حتى من يعيشون في فسحة المكان تتطاير منهم لحظات التفاصيل المكثفة, وكثيرا ما يلجئون إلى تكوين ذكريات تربطهم بأحد الأماكن الصغيرة.

    هذا الكشك الصغير لم يزل في هذا المكان منذ أكثر من عشرين عاما, لم يتغير كثيرا, وقد يكون انتقاله من الرصيف إلى فوق إحدى الدرجات التي بنوها مؤخرا أهم حدث له على الإطلاق. أعتقد أنه سيكون في يوم ما شاهدا على قدرة بعض الأشياء على مجابهة الزمن, أو ربما لأنه يجلس على قارعة الطريق طوال هذه السنين صار خارج نطاق الزمن, أو ربما نسيه الزمن ,لأنه يتكرر بكل هذا السكون يوميا, فصار تفصيلا دقيقا مهملا وغير ملاحظ, أو ربما لأنه ساعاتي استطاع أن يتصالح مع الزمن. كل هذا الهدوء يمنح هذا الكشك تكوينه الفريد, وكأنه استطاع خلق إيقاعه الزمني المستقل عن الإيقاع المعتاد للحياة, يحاول أن يلتقط أكثر لحظات الحياة سكينة وسلام ليختزلها داخل هذا المكون الصغير في مكان غير معلوم لمعظم سكان هذا الكوكب الذي يضج بالصخب.

    يجلس على كرسيه شيخ هندي احتفظ بهيئته منذ عرفته عندما كنت أزوره مع والدي قبل خمسة عشر سنة: كث الشارب. مهذب اللحية, تتخللها شعيرات بيضاء. قصير بامتلاء. ويمسك في يده بمفتاح صغير يرخي به مسامير الساعات, ومطرقة نحيلة. هناك ألفة غريبة تشكلت بين جميع هذه التفاصيل الخفية, الخفية عن جميع الناس الذي يسيرون في هذا الشارع الذي يقف هو على جانبه, يتأملهم منذ عشرين عاما, ويرى كيف تكبر هذه المدينة, وكيف تشيخ المباني, وكيف يهرم الطريق, وكيف تصرخ السيارات, وكيف تهدر الأضواء. يجلس على كرسيه, على رصيفه, ويراقبهم. لتنمو بينه وبين تفاصيل دكانه الصغير مودة لا تقوم إلا بين تلك الأشياء الصامتة: كشكه الخشبي الذي زال طلائه, كرسيه البلاستيكي الصغير, الزمن الذي تكثف في زوايا المكان خلال هذه السنوات, المكان الذي ألف وجوده, السقف القصير الذي يجعله ينحني في كل مرة يجلب منها شيئا من الداخل, العدسة المكبرة التي بانت عليها معالم الكبر, وذلك الصندوق الكرتوني الذي يلجأ إليه عند الأزمات.

    هذه حياة تكونت على هامش الحياة. الناس الذي استُهلكوا في هذا التسارع المجنون للزمن لم يستطيعوا إدراك أنهم ليسوا إلا صورا مكررة من ذات الشخص المسعور. لينسل من داخل هذا الجنون أشخاص يعيشون في الظل, ولا يريدون لهذا الظل أن يزول, حتى لا يراهم أحد.

    بعد كل هذه السنين, لم أزل أجهل اسمه.





    http://www.youtube.com/watch?v=mH5ZE3N8cxU
    التعديل الأخير تم بواسطة منتقد ; 22-11-2013 الساعة 11:36 PM

  10. #100
    عضو مميز الصورة الرمزية منتقد
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    228
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    0 موضوع

    افتراضي



    تاكاهاتا في أحد أكثر التجارب الإنسانية نقاء وصفاء وسلام. هذا الرجل يمتلك سلام داخلي, ووئام ممتد على بساط حياته البسيطة. تاكاهاتا يقفز من خلف الشاشة إلى جوار مشاهديه, لتتجاوز علاقته معهم حدود الفن أو الأدب أو السينما إلى حدود أكثر قربا ومودة, حدود إنسانية وشخصية. تاكاهاتا بالنسبة لي تجربة شخصية وعلاقة وطيدة, يمتلك روح تنساب منها معاني الجمال والألفة والرقة.






    هذا العمل لو قدمه أي شخص اخر غير تاكاهاتا لقدمه بشكل معلوماتي سردي لا يعني منهم خارج حدود هذه المنطقة, لكنه تحول على يديه إلى عمل إنساني, تأملي, تصوفي, شاعري, حميم. هذا العمل يحمل جميع ثيمات تاكاهاتا التي تكررت في أعماله اللاحقة: الأرض كأهم رمز حاضر في جميع أفلامه. الثقافة اليابانية المنحسرة. الإنسان البسيط, وقد تكون هذه السمة الأبرز حضورا في عمله هذا, فهو يقع في بلدة صغيرة بتعداد سكان يقل عن الخمسين ألفا, مقارب لعدد سكان المجمعة , بثقافة بسيطة, لكن متجذرة في أعماق سكان هذه المنطقة النائية من العالم, ولم يكن لأحد خلاف تاكاهاتا أن يلتفت لمثل هذا المكان المهمل على خارطة العالم المزدحمة. هذا الوثائقي عقد صداقة وسلام مع الطبيعة, الصديق الأقرب لقلب هذا الرجل, حتى أن الفيلم في مجمله يكاد يكون مداعبة غزلية بين تاكاهاتا والطبيعة, لذا يصرف الفيلم معضم وقته يطوف هذه المدينة على سطح قارب صغير, يجول في أزقتها, وفي ساحات البيوت الخلفية, أو يصور أخرين وهم يطوفون هذا المدينة على متن أحد القوارب.


    هذي افتتاحية الفلم. واحدة من اجمل الافتتاحيات الي شفتها
    https://www.youtube.com/watch?v=5iy4...g&noredirect=1
    التعديل الأخير تم بواسطة منتقد ; 19-11-2013 الساعة 02:05 AM

صفحة 10 من 11 الأولىالأولى ... 891011 الأخيرةالأخيرة

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الأعضاء الذين استلموا تاغ للموضوع