صفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 41
  1. #1
    الذئب الجائع الصورة الرمزية جــون
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    222
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    0 موضوع

    افتراضي ليدي ليدي ما أروعها

    مـرحـبـاً بـكـم









    ،

    ،

    ،



    مُذّ رأيتها لأول مره,,عندما حدّقت بعينيها البريئتين في شاشة التلفاز وسألتني قائلة:-

    سوف أصبحُ سيده,,صحّ ؟!



    وأنا أفكر..يا ترى أيّ نوعٍ من الإجاباتِ سوف يَفيّ بروعتكِ يالين؟!

    منذُ ذلك الوقت وأنا ينتابُني ذلك الإحساسٌ بالعجز أمامَ سؤالها

    حتى قررتُ أخيراً

    أن أفصِحَ عن إجابتي..!

    هذهِ الإجابه التي كلفتني موضوعاً بأكمله




    ،

    ،

    ،



    الــروعـــه



    و مـاهـي الــروعــه !!


    قبل أن تشاهدكِ عيناي





    قـبـلَ أن تـتـأرجـحِـي على أرمُـشِ الـسـمـاء





    وتـنـشـدُ الـمُـغـنـيـه :

    لــيــدي من حُـسـنٍ و جـمـال





    وقبل أن تـسـحـريـنـا بـروعـتـكِ

    على ظـهـر جــوادكِ الأبـيـض

    وحـلـمـكِ الأبـيـض






    وتـحـلـقـيـنَ و تُـغـرديـن


    كـالأطـيـار


    وبين قــصــور الـدنـيـا,,تـركـضـيـن






    وأصـواتـنـا مـعـكِ..تـركضُ خـلـفـكِ

    مُـنـشِـديـن

    هـيّـا نُـصـغِـي لـحـكـايـتـهـا

    نـبـدأ مـعـهـا و نُـتـابـعـهـا لـنـهـايـتـهـا






    فـ


    إنـتـهـت حـكـايـتـكِ..!


    لـكـنـكِ لـم تـنـتـهـي





    ما زلـتِ بـالـنـسـبـةِ لـي شـخـصـيـاً

    خُـرافــةً إخـتـزلـت ألـف مُـفـردةٍ لـلـجـمـال في إسـمـكِ


    ( لـــيــن )


    وأيُ روعــةٍ سـأحـكـي لـهـم يـا لـيـن ؟!


    كـيـفَ سـأخـبـرهم عن فـتـاةٍ تـغـرّدُ بعـيـنـيـهـا ؟!





    عـن حـسـنـاءٍ إذا ما ابـتـسَـمـت

    أفـرَجَـت عن سـربِ فَـرَاشـاتٍ من ثـغـرها ؟!




    وعن فـاتـنـةٍ إذا ما نـظَـرت إلـى ورده

    دَاخَــت

    ورده

    و بَـقِـيــت

    ورده



    هـكـذا أنـتِ,,

    لايـمـكن أن تـكـوني طـرَفـاً في أيّ مُـثـنـى

    مُـتـفـردة بـجـمـالـكِ

    بروعتكِ

    بكونكِ أنتِ


    و مـتـفـردٌ أنـا بـإجـابـتـي لأنـهـا تـحـكِـيـكِ

    لـكـنـي حـتـى الآن !

    لا أعلم أيُ لـغـة تـأكـيـدٍ سـأتـخِـذها لأقـنِـعَـهُم

    بـمـدى مِـصـداقـيـة تلك الـ(
    صـح) في سـؤالـكِ يـالـيـن
    !!

    أنـا لا أعـلـمُ مـا ( الصح ) فـيـمَ سـأقـولـه !!

    فكل كلماتي إذا ما لـفـظـتُـهـا إلـيـكِ

    نَـحَـرَهَـا على لـسـانـي قـاطـعُ طـريـقٍ إسـمـه
    ( الـعـجـز )

    أن اصمت,,فـمـا هـكـذا روعـتـهـا
    !

    لكني سأجازف من أجل الطفوله و أيام الربيع

    وأعفو بدوري عن إجابةٍ ظلت حبيسةَ مُخيلتي مذ قرأتكِ
    ولعاً أول مره

    سأحررها,,

    ربما تجد لها رفـيـقـةً تـؤنـسـهـا وربما كـانـت وحـيـده

    و كـنـتُ الـوحـيـد مـثـلـهـا

    وكنا المُتعلقان الـوحـيـدان بكِ

    سأحررها لترى الـمـسـامـع و تـشـمّ الافـق

    لكني لن أحرركِ من داخلي,,


    حتى لا تُحرري النور من جوفي فأبقى شاحباً شحوبَ الرحيل

    إلـيـكِ يا لـيـن و إلـيـهـم

    إجـابـتـي


    ،


    ،



    التعديل الأخير تم بواسطة جــون ; 20-06-2012 الساعة 02:33 PM


  2. #2
    الذئب الجائع الصورة الرمزية جــون
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    222
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    0 موضوع

    افتراضي





    (جورج راسل)رجلٌ فخم من الطبقه الإرستقراطيه الإنجليزيه,,تطغى على سجيتهِ ملامحٌ من لُطفٍ غادق

    وحنانٍ فاخر وهدؤٍ ناعس,,تزوجَ جورج من إمرأتين إحداهما بريطانيه تُدعى (
    فرنسيس)نالهُ منها بعد

    وفاتها مُباشرةً فتاةً حسناء إسمها(
    ساره)أما الأخرى فكانت يابانية الهويّه,,تزوجها بعد وفاة زوجتهِ الأولى

    فأنجبت له (
    لين),,و أثناء رحيل لين وأمها من اليابان إلى انجلترا للقاء الأب جورج(الذي ستراهُ لين لأول مره)

    تتعرضان لحادث سير شنيع راحت ضحيته والدة لين بعدما خلّفت لزوجها إرثاً ملائكياً تمثّل في روعةِ
    لين



    يقرر الأب بعد ذلك أن يأتي بـِ لين لتعيش معهُ في إنجلترا بصحبة اختها

    بعدما ماتت اليابان في حساباته بموت زوجته,,قرارُ الأب الحنون لم يكن سهلاً على قرابتِه وعلى لين

    أيضا وهي التي إعتادت حياةً متواضعه تغزلها لها أمها كل يوم على وسادتها كحكايا النوم البسيطه,,هذا

    القرار كما أنهُ نقلةٌ نوعيه في حياة لين كان له المعارضون بالمرصاد,,فبدءاً من جدها الذي رفض

    الإعتراف بها إلى اختها(
    ساره) التي آثرت الرفض على تقبلها كأختٍ لها إلى مكائد النساء التي تُطحن على

    صفائحٍ من ذهب وتُحاكُ بكل دهاءٍ أنثوي في هذه الطبقه المخمليه,,تحاول لين إثبات نفسها كفردٍ من

    الأسره وإخماد ماسبّبهُ ولُوجها في هذه الطبقه من حساسيّه مفرطه وهي تتعرض للأفخاخ تلو العقبات

    حاملةً في كفيها حلم السيده القويه الذي قطعتهُ على والدتها قُبيل رحيلها,,تواجهُ لين وتكافحُ لين وتصارعُ

    لين من أجل هذا الحلم,,بقلبٍ ينضح بالحب والحياه إلى أن (
    تُرضِخَ المُتربصين بها حقداً)

    بتسامحها و إنسانيتها المُنقّاه من كل كراهيةٍ وإنتقام






    جــورج راســل




    كان نذيرَ شؤمٍ على إمرأتين,,رحلتا بعد زواجهِ بهما

    هو رجلٌ حنون حدّ النعومه,,طيّبُ القلبِ,,سهلُ المبسم يحبُ إبنتيه ساره و لين كما كل أبٍ لكنهُ يرى فيهما قلبهُ مُنشطِراً يمشي على الارضِ

    يتعرّض جورج للكثير من الضغوطات المعنويه والماديه نتيجةَ رفضهِ الزواج من ثالثه تعقبُ له ذكراً يحمل اسمه

    كما يريدُ والده



    ســـاره




    أختُ لين الكُبرى والوحيده من أبيها

    ترفض ساره مبدئياً فكرة تقبّل لين كأختٍ لها,,كونها ثمرة لخيانة أبيها الذي تناسى ذكرى والدتها مُتزوجاً من اخرى

    لكن بمرور الوقت تجد ساره أنها تحملُ على عاتقها تحمّل مسؤولية لين

    وهي التي ينهكها المرض ويسلب من رونقها الآخاذ بعضاً من شُعاعٍ و فِتنة

    تعيشُ ساره مكابدةً مرضها حياة وردةٍ تبعثُ النور ولا ضوء يصلها

    لكنها تنتشي عافيةً بشكلٍ تدريجي مع مُضيّ الاحداث



    لــيــن




    القلب النابض,,تتجرّع اليُتم وهي إبنة الخامسة

    مُكافحه,,حالمه و صموده,,هي ذلك النوع من الفتيات المُثابراتِ حلُماً وآفاقاً شاسعه

    تُقرر لين أن تصبح سيده قويه كما وعدت أمها آنفاً وتحاول أيضاً أن تكون فارسةً سبّاقه

    ماجعلها تتعلقُ بالخيول تعلّقاً فريداً,,فتخاطرهم وتبث إليهم شكواها كل ذات عبره

    لين تملكُ ليونة العاطفه في قلبها و سحر القزح في عينيها و براءة عصفورٍ طيب في ملامحها

    إلا أن ذلك لم يكن إلا محطّ أحقاد من بنات جلدتها

    تُثابر الفتاه الجميله من أجل إثبات نفسها وإبقاء حلمها قيد الواقع

    مُجابهةً الجميع بسلاحٍ قاهر إسمهُ الحُبّ



    آرثــر




    عارضُ وسامةٍ,,مِعطاء

    يعيثُ شغفاً في قلوب الفتيات,,هاديءٌ ونبيل وسمِحُ القلب,,يتّسِمُ بالوهن وقلة الحيله ربما لصفاءِ نيته

    يعيشُ بالقرب من قصر جورج,,هو وأخاه الأصغر نزيلان إعتادا الترحاب اليومي في القصر



    إدوارد




    الأخ الأصغر لـِ (آرثر),,الوجهُ الرجولي الأصيل في المسلسل

    يعشقُ لين صامتاً,,بل إنهُ يلوكها صامتاً و يموت بسموم عشقها الصفراء صامتاً

    تتملكهُ النخوه والتضحيه,,مرحٌ ومشاغب,,يعتقد بأن حقيقة وجوده في الحياه هي إبقاء لين مبتسمه

    الأخوان(
    آرثر و إدوارد) خيّالان ينحدران من عائلةٍ نبيله

    البارونه مادلين

    ( الشيطانُ في وجهِ أنثى )



    بائعةُ وصالٍ لوالد الفتاتين(ساره ولين) تسعى للزواج من جورج حتى تقّلد غرورها

    بـِ لقب النبيله

    تمارسُ البارونه شتى أنواع السادّيه تجاه لين حقداً و كراهيةً

    وطالما عاقبتها وجعلتها حبيسة الظلام والوحده,,تعيشُ في القصر برفقة الفتاتين

    لديها ابن وابنه,,مُصابان بداء التوحّش,,يمارسان ذات الافعال الوحشيه تجاه لين

    كما هي أمهما

    يُدعيان


    توماس و ماري



    هنالك أيضاً الكثير من الشخصيات لكني سأكتفي بما ذكرت
    التعديل الأخير تم بواسطة جــون ; 20-06-2012 الساعة 01:49 PM

  3. #3
    الذئب الجائع الصورة الرمزية جــون
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    222
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    0 موضوع

    افتراضي


    الـنـقـد الـفـنّـي



    ( الــقــصــه )



    لم تكن البيئه الارستقراطيه او حتى مُحاكاة هذه الطبقه الراقيه من المجتمع شيئاً جديداً على ساحة الانمي

    فقد اُستهِلكَت بكثره من قبل لكن الفكره العبقريه في القصه تكمن في تنوّع المشاعر وجودتها,,كان لكل

    عاطفه إهتمام خاص ومنطقٌ خاص تُعبر فيه الكاتبه عن رؤيتها

    تجاه الأعماق العاطفيه,,ليس ذلك فحسب بل إنها تتفنن في مزجها وزجّها في غمرة المواقف المؤثره

    والمُنتشيه ألماً او فرحاً بكل براعة,,لم أرَ من قبل عملاً مُتخماً بهذه الكميّه الهائله من العواطف بكل

    إتقان وحرفيه,,ستعرف في المسلسل
    كيف يُمكن للشيطان أن يتشكّل في أنثى

    وسترى أيضاً

    (حقداً وكرهاً وكآبة و وجعاً وفرحاً وعشقاً وخيبةً و حسرةً وإنتقاماً و عفواً و تضحيةً وتملّكاً

    وإيثاراً و أنانيّه
    )

    جميعها تُمزج بطريقه ساحره تُجبرك فيها الكاتبه(يوكو) على الصمتِ والتأمل !!



    ( الـرســم )



    كان فخماً وراقياً,,قلما تجد أعمالاً تحملُ نفس السِمة الفنيه الإحترافيه التي تميّز بها العمل,,كان التركيزُ

    واضحاً في رسم الشخصيات الانثويه بشكلٍ جاذب يسلبُ الذائقه مهما اختلف طرازها,,هذا التأثير إمتدّ

    ليشمل الشخصيات الرجوليه التي برزت بشكلٍ بدا فريداً في تلك

    الحقبه حيث أن تجسيد الملامح الرجوليه بذلك القدر من الليونه المُمتزِجه بالحِدّه كان عارضاً حديثاً,,هذا

    المزج العبقري أنتجَ لوحاتاً نادره كهذه:
    -






















    طغى عامل الرسم الإبداعي على روعة العمل فأضحى متحفاً للرسّام يستعرضُ فيه قدراتهُ العجيبه



    في تـجـسـيـد الـشـخـوص





    والــمــشــاعــر





    والــخــيــول





    وخــبــايــا الأنــفــس




    على نحوٍ ساحر

    إن حلقةً واحده من هذا العمل لتُشبعُ ذائقتي الفنيّه عن مشاهدة العشرات من الأعمال




    ( الـمـوسـيـقـى)



    ويالها من موسيقى !!

    إذ حمل لوائها الرجل الأميز

    كوهي تاناكا

    الفنان العظيم الذي يقف خلف كل ما يشمل فن الموسيقى في العمل,,تفرّد بأسلوبه المُذهل في التلحين الذي

    قُدِرَ له ألّا يشابههُ فيه أيُ فنانٍ آخر

    عمل على عِدّة مسلسلات تركت بصمتها الصريحه في عالم الانمي فمن ليدي ليدي و جاو جاي جار و

    جي جاندام حتى ون بيس كان كوهي

    يعزفُ رواية مجدهِ على صفحاتِ التاريخ بمعزوفةٍ أبدية الحياه ستشهدها أجيال وأجيال لتؤكد بأن الفن

    العريق لا يحكمهُ زمان او مكان

    و مع سابق إحترامي لكافة أعماله إلا أن أجود ما جادت بهِ قريحته كانت في ليدي ليدي الذي قام فيه

    بعمل خرافي بمعنى الكلمه

    حيث تكفّل بتلحين الـ
    BGMs وكذلك الانسرت سونق

    كانت موسيقاه لاتقل سحراً و جمالاً عن ارستقراطية العمل,,لا بل إنها إرتقت به وجعلت منه سقفاً سماوياً

    فقد تنوّع بمعزوفاته تنوّع المشاعر في العمل,,فأحياناً تأخذ بك إلى الولع وأحياناً إلى رائحة الورود وأخرى

    إلى الكآبةِ والحزن في أحلكِ ألوانها,,

    كوهي كان يعزف الأوجه والنظرات و ألوان النوايا و إحساس الجمادات ومشاعر الحيوانات في هذا

    العمل,,لم يترك شيئاً لم ينطقهُ بألحانه


    أما مايخص الانسرت سونق فقد أبدع فأبدع بخياله وجنونه حتى أحرقَ العمل روعةً وجمال,,

    يكفي أن تستمِعَ إلى أغنيةٍ من داخل المسلسل على حده لتعرف عن أيّ رجلٍ أحدثك أنا !

    إنني أقدرهُ كثيراً تجاه ما أثمرهُ من لوحات موسيقيه في هذا العمل لوحده..

    هذا العمل الذي شكّل نقله نوعيه في تاريخه وجعل منهُ نقطةً فاصله بينه وبين أي فنان آخر,,




    ( الإخـــراج)




    أتى واصفاً و مُعبراً بالقدر الذي يستحقه عملٌ عظيمٌ كهذا,,رؤية المُخرج في تجسيد النمط الإرستقراطي

    لعبت دوراً كبيراً في إرتقاء المسلسل,,فكانت الحداثه والعصريه في رؤاه تبرزُ برُوزاً متأملاً في عينيّ

    المُشاهد,,فمنذُ مشاهدتك لأول حلقه من العمل سـ
    تنتشي سِحراً

    وعجباً بالأجواء الفخمه التي يقدمها لك المخرج كوصفٍ دقيقٍ لبيئة (القصه) الكلاسيكيه الرفيعه,,كما أنهُ

    حافظ على إتزانية الرسم وتناغم الموسيقى المؤثره مع المَشَاهِد طوال حلقات العمل ماجعل المسلسل يبدو

    على نفس الوتيره من التميّز من اولى حلقاتهِ إلى

    آخرها,,لايفوتني من هذا إبداعه في تصوير المشاهد العاطفيه والمؤثره وإعتمادهُ الألوان القاتمه الأحاديه

    على المشهد,,فـ للأحمر والاسود والأزرق في لقطات المسلسل معانٍ عميقه تعبر عن الحاله النفسيه التي

    تحكيها اللقطه وتخوضها الشخصيه


    كل مافي المسلسل يدعوك إلى إستعارة قبعات البشر ورفعها لرجلٍ عظيمٍ كهذا



    ( الــدبــلـجـه الـعـربـيـه )


    كانت أردنيه,,وما أروع الاعمال التي تقوم عليها هذه الدبلجه العريقه ذات الاصوات الرنّانه

    سهير فهد في دور لين

    حابس حسين في دور جورج

    ريم سعادة في دور ساره

    خالد سامي في دور آرثر

    نصر عناني في دور إدوارد

    وفاء قسوس في دور إدوارد صغيراً

    عاكف نجم و ماهر خماش و فيلدا سمور و فاطمة المصري

    في أدوارٍ ثانويه متنوعه

    الأصوات أتت مُفصّله تفصيلاً مناسباً على الشخصيات وكان الأداءُ إحترافياً


    لكن صوتاً واحداً كان هو الأقوى حضوراً بين جميع الأصوات,,

    وعندما أقول ذلك فأنتم بالطبع تعرفون أنّي أقصدُ الرائعه سُهير فهد

    هذه الفنانه المُبدعه التي جوّفت لين بإحساسها قبل صوتها,,

    إنني اقف مُتعجباً امام صوتٍ كصوتها,,
    !!

    هي المُصابه بداء الطفوله الصوتيّ وقُدّر لصوتها ألّا يشيخ او يكبر

    بـِ بحّةِ صوتها التي تلفظُ كرزاً ودنيا من اطفالٍ طائره,,فسبحان من وهبها هذه الحنجره
    !


    ( الــشـاره الـعـربـيـه )


    لا ذاكره تجرؤ على نسيان أغنية البدايه لهذا العمل

    التي صدحت بها الفنانه الرائعه عايده أبو نوار,,

    بصوتها العذب الذي إمتطى صهوة الروعه وأخذ يخلبنا أحلاماً وأماني,,

    فما أروعها إذ غنت وكأنها
    الأفقُ يُمطرُ حُسناً وجمال,,

    أما اللحن لشارة البدايه فلا يسعني سوى القول



    أنهُ إحدى اعجوبات العرب
    التعديل الأخير تم بواسطة جــون ; 21-06-2012 الساعة 09:32 AM

  4. #4
    الذئب الجائع الصورة الرمزية جــون
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    222
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    0 موضوع

    افتراضي


    ( لـيـدي,,وأيّ عـمـلٍ نـخـبـويٍ هــذا )





    هذهِ الصوره التي في الأعلى وضعتُ عليها تعليقاً يختصر ألف كلمه مما نفسي تجاه الممارسه الساميه

    والنقيّه التي إستخدمها المُخرج وكذلك الكاتِبه في تعاطي شخصيات المسلسل للعاطفه وعلاقاتهم بين

    بعضهم البعض

    وبإعتبار أن هذا المُسلسل هو من نوعية الشوجو(
    مُسلسلات الفتيات) فإنهُ بيئه خصبه تماماً لِمُمارسة

    الـ(
    ممنوع) و الـ (لا أخلاقي) عند 99% من المُخرجين بل إنهم يتفنون ويبدعون في تلك النوعيه من

    الأعمال التي تلعب العاطفه فيها دوراً إلزامياً في جودةِ العمل


    ولكن.. !!

    هذا العمل,,حاله خاصه,,حاله إستثنائيه..لن تتكرر أبداً

    إنني كلما شاهدتهُ تلبسُني عشيرةٌ من علاماتِ التعجب والإستفهام,,كيف أنهُ سارَ طُوال 53 حلقه إلتهبت

    بالمشاعر والعواطف الجياشه دون أن يتعدى خطوطاً حمراء في الوقت الذي قفزت فيه المسلسلات

    الأخرى بكل أنواعها تلك الخطوط بل وغاصت في أعماق الإشمئزاز

    شاهدتُ مئات الإنميات العتيقه والمُعاصره,,لكني لن أشاهدَ عملاً أفخرُ بمعاصرتي له كـ
    ليدي ليدي


    إنهُ الوحيد الذي حلّق عالياً..ناصِعاً,,طاهراً,,برّاقاً,,من كل شائبةٍ سامّه


    ،


    ،



    ( مـشـاهد عـمـيـقـه )





    تم إنتقاء هذهِ المشاهد بناءً على ذائقة الكاتب الشخصيه بالإضافه إلى قيمتها الفنيّة العميقه

    وهي في الوقت نفسه تعبر عن قرائتي الفنيّه والنفسيه تجاه المواقف وبعض الشخصيات


    ،


    ،


    [ الوداع الذي صبغتهُ حُمرة الغروب ]




    كان الوداع

    فما كان منه إلا أن يقول


    وداعاً يا لين




    علمت لين حينها كيف لكلمةٍ أن تهويَ بالزمن الى العدم في لحظة



    وعرِفت أيضاً كيف للحظة نهاية أن تخلق بداية بنكهةِ الوداع



    هذه الـ (وداعاً يالين) فتّقت قلبها وأخرجت من جوفهِ

    جوهرةً مدفونه,,إسمها(
    إدوارد)لم تخبئها لين يوماً





    لكنهُ الوداع مُحدثاً نبضا حديثاً,, !

    ربما كانت لين بحاجةٍ إلى شرارةٍ حتى يشتعل إدوارد بداخلها

    حاولت التماسك,,لكنهُ الشوق قبل أوانهِ,, أخذَ يقرضُ قلبها بأنيابهِ حديثة الولاده

    كانت ملامحها على شفا دمعه




    لكنها تراجعت بإبتسامةٍ

    لعلها أدركت بأنهُ وداعُ الرجل الذي سيعود حتماً



    هو الذي لم يكن ذكراً حينها,,كان إدوارد رجلاً

    ولم تكن لين صبيّه حينها,,كانت إمراةً ناضجه وسيدة حقيقيه




    رحل إدوارد حتى إبتلعهُ الغروب



    وما فتئِت تلك الجميله تلوّح له حتى غاب عن نظرها



    رافعةً بصرها إلى الأفق وقد خبئت في إحدى غيماتهِ أمنيةً ورديه




    أن اجمعني بهِ ثانيةً دونما غروب



    ،


    ،



    [ درسٌ في الرجولةِ على طريقة الكِبار ]


    اقتحمَ الحضور عابساً,,حاملاً فوق كاهلهِ وجعاً لم يستطع تداركه



    اخترقَ الأصوات والأجساد في القاعه

    و كأنهُ الصقرُ الجريحُ مُنقضاً




    متوكئاً عكازته الخشبيه,,



    متوجهاً بنظراته وخطواته نحوَ هدفٍ واحد




    نعم,,هدفٍ واحد



    والعروق تنفرُ من جبينه وفي قبضتهِ قنبلة موقوته



    كيف لايكون وهنالك مَن

    سَفَكَ الدموع المقدّسه على أرضهِ المٌقدّسه





    وبدأ المشهد :


    آرثـــر,,!



    انا قلتُ بأني سأفعلُ أيّ شيءٍ لإسعادِ لين

    قلتُ ذلكَ لكَ من قبل




    أنا لا أغفرُ لأحدٍ أن يُحزنَ لين



    حتى لو كانَ أخي !!



    حتى لو كنتَ أنتَ يا آرثر






    فـ

    رحل

    تاركاً خلفهُ


    عاراً مُضطجع



    و صمتاً فاغراً



    وخطواتُ نخوةٍ تمشي بقدمين إلى الخارج

    والمطلوب


    أن تفهمَ يا آرثر بأن(الجارح) أنثى




    مهما كانت أسبابه ودوافعه هو إمراةٌ أخرى

    أنّ الراضِخَ لسطوة إمرأة ليسَ برجلٍ يا آرثر

    ليسَ برجل



    ،


    ،




    [ وحــيــداً يـلــوكُ لــواعِــجــه ]





    لين,,حتى لو لم تُحبيني أنا

    غير مهم
    !




    نعم غيرُ مُهمٍ يا لـيـن



    فقد اعتاد هذا الـ(إدوارد) أن يبتلع جمرة الشوق الملتهبه صامتا

    وان يمتثلَ أمام قبائل الوجع في قلبه صامتاً

    وأن يرضخَ بكل كبريائه أمامَ ثوراتكِ الصغرى في جوفه,,صامتاً




    وهاهو الآن,, !!



    يخبز رغيف خيبته بعجين البؤس

    ويتوسّد الليل حسرةً

    غارقاً في الظلام و غارقٌ الظلام في
    إنطفاءةِ عينيه




    فما الذي فعلتِهِ بهذا الفتى يا لين ؟!



    وقد إعتصرهُ العشق فإستحال جافّاً يابساً,,بالياً تتقاذفهُ ألسنة الليل

    هذا الليل الذي لا يشق النور من جوفهِ سواكِ




    في هذا المشهد

    كان إدوارد كما لم يكُن من قبل!

    كان مُتوجِعاً و مُوجِعاً,,كان بعمق المشهد
    التعديل الأخير تم بواسطة جــون ; 21-06-2012 الساعة 09:27 AM

  5. #5
    الذئب الجائع الصورة الرمزية جــون
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    222
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    0 موضوع

    افتراضي

    ( قــالــوا عــن لــيــن )





    هُم أشخاص عبروا المسلسل في ذلك الزمن الجميل ببراءة الأطفال,,لكنه لم يعبرهم عبور الكرام

    إذ تركَ في أنفسهم أثراً,,وفي قلوبهم حُجرة حنين,,وعلى سلوكياتهم معبراً إلى النجاح والإنجازات

    هكذا سمعتهم,,بينما كنتُ أقلّب أصواتهم في هذه الصفحه

    http://www.youtube.com/watch?v=AJPe4xjczU8

    lucky9339

    أنا دخلت نادي فروسية بعد هذا الفلم كرتون وربي
    والحين الي يشوفني وش يقول بالله من فلم كرتون؟ ^^!!


    msbaj3a

    ليدي ليدي روائع الكارتون الجميل الأنيق .. رحمة الله عليكِ ياصاحبة الصوت العذب عايدة


    fagoorra

    انا من مواليد 84

    بجيت من سمعت اغنيتها

    كنت احب غنيتهااا ومانسي اسها كان لين
    وراح اسمّي بنتي اسمها لين علي هذي البنت
    من كثر ماتمنيت اني اكوون نفسهااا واركب حصااان هههههههههههههههه



    نظرتها ف بداااااااااااااااااااية الاغنية ذكررررررررررررتني بزمان اتمنى يرجع ويوقف الزمن عنده

    ليييييدي احلى مسلسل كرتوني شفته لاحلى ايام حياتي "الطفوله"

    ااخ بس لو اقدر ارجع وابعد عن ذا الزمن والجيل الفاشل,

    والله ايام زمان كانت كالها برائه وعلمتنا كيف نكون الأفضل من ناحية الاخلاق ومن ناحية التعامل

    وهي اللي خلتني الانسانه اللي انا عليها الحين اما جيل هالوقت !!




    samars90

    الله يازمن
    اذكر كان لها شعبية غير طبيعية



    sweetnicole053

    يآآآآآآآي ليدي ياحوووووووبي لها كنت اموووت فيها ومااخلي ولا حلقه حتى اني كنت اسجل حلقاته بس ماعاش منها الا حلقتين وباقي خربو
    والله ذكرياااااااات اتذكر مره كنت اشوفه وكانت حلقه حزينه المهم وقعدت ابكي الا وتجي امي وطقني ليش ابكي على شي سخييييف .............. !!



    cocokabana77

    بالنسبة لي أحلى مسلسل كرتون ويجي بعده سالي
    ليدي ليدي الى الان كل ما اطفش اتفرج عليه واذا كنت مكتئبة اتفرج على الحلقة لما البارونة تقلها امك ماتت عشان ابكي واطلع الشحنات السالبة مني
    Harrods30

    ابي ابكي
    ليدي هذي غير والله
    انا بسبتها حصلت اول جائزه للرسم في حياتي
    اتذكر اغراضها وغرفتها كنا ننهبل عليهم واحنا صغار


    PiNkiSh86

    يااااااااه
    يازينها ذكريات
    هذي ليدي كانت تجيب لي حالة نفسية بأغراضها وملابسها..كنت أمووووت وألقى مثل مفتاحها



    allriis

    هذا الكرتون قلب علي المواجع يوم كنت صغير كنت أتابعه و إلى الآن أحتفظ بأشرطه له و راح تبقى معي على طول إن شاء الله



    wohmleet

    هذا الكرتون عشق طفولتي
    كان عمري 8 سنوات(الآن 26) لما كنت اشوفه, كانت امي تدخل علي وانا ابكي على بعض المشاهد , تقول لي تبكين على كرتون؟؟
    كنت اقول لااا عيوني تحكني.
    هذا الكرتون كان يداعب خيالي , كم احببت حياتهم , خيولهم , حتى الشعر البنفسجي
    كنت ولا زلت احفظ اغنيته



    SultanGiglio

    لما كنت أشوف ليدي وكنت صغير .. عرفت أميّز بين المرأة الجميلة من الغير الجميلة ..



    ،



    ،




    مـعـلـومــه



    العمل يحتوي على جزئين في الاصل,,

    قامت الدبلجه العربيه بدمج الجزئين معاً وعرضتهما كمسلسلٍ واحدٍ مدبلج إلى العربيه تحت مُسمى

    (
    ليدي ليدي )

    قامت أيضاً بحذف أربع حلقات من النسخه الاصليه

    ليصبح عدد حلقات النسخه العربيه
    53 بينما الأصليه 57

  6. #6
    الذئب الجائع الصورة الرمزية جــون
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    222
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    0 موضوع

    افتراضي


    صــور









































    مــانــقــا






    صـفـحـات مـن الـمـانـقـا






    صــور هُـــواه




















































    دُمــى و مُـقـتـنـيـات












  7. #7
    الذئب الجائع الصورة الرمزية جــون
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    222
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    0 موضوع

    افتراضي

    ( رؤى شـخـصـيـه مُـتـفـرقـه )


    * تعلقي بهذا المسلسل..ليس مجرد تعلّق..إنهُ شيء أكبر من أن تفهمهُ خيالاتكم

    * مشاهدتي للعمل جعلتني أكتفي بـِ %90 من فن الإنيميشن

    * شهرة العمل كمانجا فاقت شهرته كإنمي

    * العمل بجميع جوانبه راقٍ حدّ الطُهر

    * شخصية لين بحد ذاتها شكّلت النصف من روعة العمل وهي شخصية تستحقُ الإقتداء بها

    * الدراما في العمل عميقةٌ مُوجِعه

    * إن صادفتَ شخصاً مُعجباً بهذا المسلسل؛إقترب منه,,سوف تكتشفُ ذوقاً من طرازٍ رفيع

    * عينا لين

    تمعنوا جيداً في عينيها




    فـ سِرّ هذهِ الشخصيه يكمنُ في عينيها


    ،


    ،


    ،



    ( الـــخـــاتـــمـــه )



    صَـعَـدَت درجـات سُـلّـمـهـا الـسـحـابـيّ نـحـو غـيـمـةٍ مـا





    و هـي تـسـألُ بـجمـال..
    !




    سوفَ أصبِحُ سـيّـده,,صـــحّ ؟!





    يـا

    ألـطـفَ من خـيـوطِ الـسّـحَـر الـدافـئـه

    و

    أرقّ من أنـفـاسِ حـنـيـنٍ على وِسـادةِ الـذكـرى

    و

    أجـمـلُ مـن أجـمـلِ مـلاكٍ فـي أجـمـلِ حُـلّـه

    إن لــم

    تـكـونـي أنــتِ,,,
    سـيّـده !!

    فـ بـالـلـهِ عـلـيـكِ ..!

    ماذا تـركـتِ لـلـسـيّـداتِ مـن بـعـدكِ ؟!





    ،

    ،

    ،


    أما أنتم أيها الأصدقاء

    فقد حان وقتكم لتقيّموا إجابتي فالموضوع لا يكتملُ إلا بكم

    هل يا ترى


    إسـتـطـعـتُ أن أفـيّ بـ بـعـضٍ مـن روعـةِ لـيـن ؟!



    ،

    ،

    ،


    كان معكم


    الـذئـب الـجـائـع





    جـون


    كتبَ سابقاً:

    أسطوره قتلت نفسها حتى لا تتكرر Ashita No Joe

    حين إلتقيتُ بها في تل الزهور..ولحظات لا تنسى مع نوار





    تـحـيـاتي الـطـيّـبـه
    الصور المرفقة الصور المرفقة  
    التعديل الأخير تم بواسطة جــون ; 21-06-2012 الساعة 09:29 AM

  8. #8
    Diana الصورة الرمزية الأميرة شادن
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    داخِلْ حصَانَة دبلُوماسيَة .
    المشاركات
    224
    مقالات المدونة
    7
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    1 موضوع

    افتراضي

    / ’

    مُنتشية أنا في ظل هذه الرّوعة , مشدودة ٌ بلا وعي , و أكاد أن أغرَمٌ بـ لين !!
    فـ الجمَال المسكوب هنا , فتّق في داخلي الحَنين , و عشت في أعماقه لحظات بـ سنين , و كُنت قبل أن اٌقرأ
    في حالة و الآن أصبحتُ في حالة أخرى , فالذي يقرأ هكذا جمَال يطمع بالمزيد لذا إن كانت - غنائم - غياباتك هكذا
    فلتطل الغياب , فعجباً للحروف عندما تفتك بنا , تغتالنا بغتة و تنسينا أننا هنا و تأخذنا لـ هناك !!!

    و عُذراً منك لين ليست رائعة بقدر روعة هذه الحروف فلغتك هي من جعلتها " سيّدة حقيقية " !
    فمازالت لغتك - ناصعة البيان - رشيقة , سلسلة , عذبة , غائرة و عميقة , صادقة , صائبة و تنصب من زجاجة
    و تأتي بالمعنى تماماً !! فـ / ما شاء الله تبارك الرّحمن .. هذا أقصى ما أستطيع قوله !!
    لم أعش هذه الحالة منذ فترة بعيدة , فالحروف التي تخدر ذائقتي نادرة جداً , فشكراً لإنعاش الذائقة!

    ,

    في الحَقيقة يا صاحب القلم , لم أكن يوماً مسحورة ً بـ صاحبة العينين التي دوّخت وردةً من الوردتين , إنما
    تقريرك - الذي قرأته مرّتين متتاليتين - بكل جوانبه أشعرني و كأن لين شخص حقيقي , و هي تستحق أن أنظر
    لها قليلاً و أعيرها شيئاً من الإهتمام فـ حروفك زخرفَتها كـ أميرة يصعب مقاومة سحرها لذا ها أنا ذا أعلن محبتي لها !
    رُغم أني لطالما كُنت مجنونة بـ سارا أكثر من لين بـ أضعاف أضعاف اضعاف المرّات لكن حروفك قهرت في داخلي
    هذا التعصّب لسارا فـ أدركت أنّه لـ سارا سحر و لـ لين سحر آخر صنعته أنت !

    ,

    راقني تحليلك للشخوص , فلم تكن تحلل فحسب , إنما كنت تبعثر عباراتٍ أدبيّة طربيّة من الممتع قراءتها !
    و إلى جانب تمكنك اللغوي , أنت مخرج فنّان , تمكنت من إخراج هذا التقرير بطريقة أخّاذة , فتدرّجت في الحديث
    عن كل النقاط بلا أي " ثغرة ملل " فمن يقرأ تلك البداية الجميلة يدرك أن هنالك عرض و نهاية أجمل لذا لن يفوّت
    على ذائقته التلذذ بكل شيء , أبدعت موضوعاً , لغةً و إخراجاً .



    تصفيق حار , تستحقه و بلا - مجاملة - هذه اللوحة الفنيّة , فهكذا نحب شخصيّاتنا و هكذا نجعلها تستفيض
    من دواخلنا , هكذا نجعلها تملثنا و هكذا نجعلها تنطق بحروفنا و موسيقى مشاعرنا فإن لم نكتبهَا كما كتَتبت لين
    فـ لا حبنا لها حبّاً و لا إعجابنا بها إعجاباً !!

    لله درّه من قلـــــم / شكراً لـه " أشعرني بشادن بدلاً من الأخرى " .
    التعديل الأخير تم بواسطة الأميرة شادن ; 19-06-2012 الساعة 07:46 AM

  9. #9
    iceman
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    41
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    0 موضوع

    افتراضي

    هل تعلم مالذي فعلته ياجون ؟
    صرخت برائعة الزمن الجميل وزدت العمل روعةً على روعته
    أنت دائما هكذا .. "قلمك يفوق روعة العمل الذي تكتب عنه"

    لي رجعة إن شاء الله .

  10. #10
    ذكريات قلب الصورة الرمزية ألوان القلب
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    فى قلب الذكريات
    المشاركات
    686
    منشن (استقبل)
    1 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    0 موضوع

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    فى البدء أحب أن ارفع لك كل قبعات البشر على اللوحة الأدبية الرائعة أخي الكريم :
    لقد سلبت قلبي وأنا أقرأه كما فعل معي الانمى بسلبي قلبي من طفولتي للأن كان هو العمل الوحيد الذي أحببته بل تعلقت به وحلمت أن أعيش أجواءه كلها حتى أغراضها تمنيت لو أمتلكها
    هذا الانمى كان سبب حبي لرسم والانمى حتى كنت دائما اقول بأني سأصبح رسامة أنمى وأقوم بعمل رائع كروعة ليدي ليدي فكما كانت تسحرني وتأخذني لعالم الخيال وتعلمني كيف أكون سيدة حقيقة أريد أن يكون عملي مثله ... كيف أصف لك مشاعر عنه فأنا عاجزة بعد هذه الأحرف الذهبية واللغة البديعه التى أستخدمتها لسرده جعلتني أعيش نفس الأجواء التى أعيشها وانا أتابعه عني لاأمل ابدا مشاهدته بل حفظته عن ظهر قلبي حتى ورثت حبي له لأبنت أخي الصغيرة جعلتها تتعلق به وأحبتها بشدة .. كما كان السبب فى تعلقي أكثر بأختي الأكبر مني كنت دائما ماأنظر إليها على أنها سارا الجميلة واللطيفة لقد عزز علاقتي بأختي هذا االعمل الرائع وكما غيرني جذريني فى تصرفاتي بعد ماكنت طفلة شقيه لكن حينما اسمعها تقول ( سأصبح سيدة حقيقية رقيقة قوية وجميلة ) كنت أسال نفسي مامعنى هذه العبارة ومع الوقت فهمتها وأخذت أطبقها فى حياتي .. نعم أنت سيدة يالين لانكِ جعلتي الكثيريغيروا من أنفسهم ^^
    رغم حبي لسارا أكثر من لين لكنها كانت بالنسبة لي مثل أحتذي به فى تصرفاتي اليوميه
    هذا العمل الذي لم ولن يكون هناك مثله أبدافالروعة قليلة فى حقه. فكما قلت أنه مادة دسمه للمخرجين لوضع الممنوع فيه لكنه بقى نظيف طاهر وساحر .. وهذا مايجعل قلبك يرقص له فرحا وسعادة وأنت تتابعه بكل راحه
    أحببت وصفك لبعض المشاهد ومنها هذه الجملة كثيرا ( سفك الدموع المقدسة على ارضه المقدسه )
    كيف لا وهو عن الشخصية الافضل فى الانمى إداورد الوجه الرجولي مثل ماقلت أميري من صغري للآن فكان التعبير بليغ ومذهل لقد أحببته كثيرا تمنيت لو بادلته لين االمشاعر ولم تتركه يتخبط فى نار شوقه وحبه لها كيف وهى من وصفها بشمسه
    ,بالمناسبة من أداء دوره وهو كبير نصر عناني وليس أحمد أبو سويلم أخي
    ليدي ليدي لو قلت فيه لن أعطيه حقه أبدء فأنا دائما ما أعجزعن وصفه وروعته ولو تكلمت لن أسكت ,كيف وهو ملهمي فى الرسم
    فى الأخير لايسعني سوى شكرك أخي الكريم على هذا الطرح الراقي جدا والذي أحببته لدرجة أني ترددت فى الرد أكثر من مرة ماذا أكتب بعد الذي نثرته فالكلمات قد عجزت عن وصفه والأحرف طارت من بين شفاهي فما كان مني إلا أن أسمع قلبي وأتركه , لكن لوحة كهذه ولشيء تعلق قلبي به أحببت أن أضع بصمتي فيه
    وهذي أحدى رسومي لليدي ليدي أتمنى أنها بقدر الموضوع


    ودمت بحفظ الله
    التعديل الأخير تم بواسطة ألوان القلب ; 20-06-2012 الساعة 11:23 AM

    ن كان عيشي وسط عالم خيالي جميل هو شيء طفولي ...إذا فانا طفلة ^_^

صفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الأعضاء الذين استلموا تاغ للموضوع