النتائج 1 إلى 10 من 12
  1. #1
    رنين الفضاء الصورة الرمزية Musasi
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    KSA
    المشاركات
    1,717
    منشن (استقبل)
    35 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    1 موضوع

    افتراضي Gravity جاذبية الأمل






    هذا الموضوع حاصل على وسام المركز الأول
    كأفضل موضوع لشهر ديسمبر 2013

    [ إدارة المنتدى ]


















    أترى سيمهلنا الزمان كي .. نعود .. ونفترق؟
    أترى تضيء لنا الشموع ومن .. ضياها .. نحترق
    أخشى على ( الأمل الصغير ) أن .. يموت .. ويختنق

    اليوم سرنا ننسج الأحلاما
    وغدآ سيتركنا الزمان حطاما

    وأعود بعدك للطريق لعلني أجد العزاء!!
    وأظل أجمع من خيوط الفجر أحلام المساء!!

    وأعود أذكر كيف كنا نلتقي..
    والدرب يرقص كالصباح المشرق..
    والعمر يمضي في هدوء الزنبق..



    شيء اليك يشدني لاأدري ماهو منتهاه
    يومآ أراه نهايتي ويومآ أرى فيه الحياه
    آه من الجرح الذي مازال تؤلمني يداه
    آه من الأمل الذي مازلت أحيى في صداه

    .. وغدآ .. سيبلغ .. منتهاه ..








    تخيل أنك تسبح لوحدك خارج مركبتك الفضائية في الكون
    أنت والعدم .. لاشيء سوى الهدوء والسكون
    كما قالت ساندرا في أحد مشاهد الفيلم


    هي



    ريان ستون ( ساندرا بولوك ) مهندسة طبية




    هو



    مات كوالسكي ( جورج كلوني ) رائد فضاء مخضرم




    المهمة



    إصلاح عطل في أحد المركبات الفضائية
    لكن المفاجأة تحدث سريعاً عندما تأتي الأوامر من الأرض
    بحدوث إنفجار لأحد المراكب الروسية مما أدى إلى تطاير الشظايا في الفضاء
    وعليهما العلم مع توخي الحذر والحيطة وتوقع الأسواء

    المفاجأة



    للأسف يحصل الأسواء وبسرعة
    حيث تأتي التنبيهات والأوامر من الأرض مرة اخرى
    وبلهجة أشد بضرورة إلغاء المهمة والعودة إلى المركبة
    حيث تبين لهم أن هناك سرب من الشظايا الروسية المحطمة
    متجه إليهما تماماً وبسرعة الرصاص



    ومن هنا تنطلق الأحداث ومن لقطة واحدة تشعر أنها تحبس انفاسك حتى النهاية

    بإختصار لن تشاهد الكثير من الممثلين في هذا الفيلم
    الفيلم يعتمد على نجميه الكبيرين فقط
    لذا الفيلم خالي من التعقيد أو إطالة مبالغة في الإحداث
    لن تشعر بالملل وأنت تشاهده منذ البداية .. فالأحداث متسارعة


    ساندرا بولوك
    أبدعت كثيراً في الفيلم
    وكانت مشاهد إنقطاع النفس لنقص الأوكسجين
    أثناء الإنفجار من أصعب المشاهد التي أبدعت بها
    عندما نقص الأوكسجين شعرت انه ينقص ايضاً لدي


    جورج كلوني
    الفنان الكبير الذي يثبت ايضاً وايضاً أن النجومية
    لاتتعلق بمساحة الدور المعطى
    بإمكانه بمشاهد بسيطة أن يحدث تغييراً في الإحداث
    كان حاضراً بإضفائه جواً من المرح على ساندرا رغم توتر الوضع
    كان يشجعها على البقاء والإستمرار ويحي فيها الأمل للعودة للأرض
    كان يقول لها رغم اليأس الذي تسرب إلى نفسها انه :
    " لابد أن يكون هناك في الأسفل من هو ينظر إلى الأعلى ويتذكرك "

    مخرج الفيلم
    هو المخرج المكسيكي ألفونسو كوارون
    وقد ساهم هو وأبنه جوناس في كتابة سيناريو الفيلم


    الموسيقى
    أعتبرها أحد أروع الأفلام التي شاهدت موسيقى بمثل روعتها
    سيمفونيات بحد ذاتها ^^

    كان مشهد اختراق المركبة للغلاف الجوي مع الموسيقى من المشاهد الأسرة في الفيلم

    http://www.youtube.com/watch?v=JP_y0JIsEfE

    استمعوا للمقطع من الدقيقة 1:26



    الخدع البصرية
    بالإضافة إلى التصوير المميز الخدع كانت ممتازة في الفيلم
    ولو رشح لأوسكار عن هذه الفئة فسيفوز حتماً بها





    جاذبية شباك التذاكر
    يبدو أن جاذبية النجمين جورج كلوني وساندرا بولوك أنعكست علىالفيلم
    حيث جذب إلجمهور لمشاهدته مما جعله يكون أفضل إفتتاحية لأي من النجمين الحائزين على جوائز الأوسكار

    المخرج الكبير جيمس كاميرون قال عن الفيلم بعد مشاهدته انه أفضل فيلم فضاء صنع على الإطلاق




    فيلم من أفلام الخيال العلمي ولكن بصورة واقعية جداً
    فيلم مفعم ومليئ بالعواطف الإنسانية التي تجعلك تتعاطف
    مع الموقف وتعيشه كما لو كنت أنت تائهاً في الفضاء .. ولوحدك

    http://www.youtube.com/watch?v=doLizp4PJmc







    الفضائية
    موساسي أوسكار





    الإهداء
    لـ الصديقين العزيزين


    .....


    التعديل الأخير تم بواسطة Musasi ; 11-01-2014 الساعة 12:37 PM



    Thanks to my friend Diamond Suzi
    for a beautiful gift i got



    الله يسلم أيدك يـا مستشارنا المعيون
    على التوقيع الرووووعه ^^

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الأعضاء الذين استلموا تاغ للموضوع