النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1
    ذكريات قلب الصورة الرمزية ألوان القلب
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    فى قلب الذكريات
    المشاركات
    686
    منشن (استقبل)
    1 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    0 موضوع

    افتراضي البحث عن الربيع قصة قصيرة


    ا
    لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مساء الخير أعضاء المنتدى الكرام ^^ زمااان صار لي عن قسم القصص منذو توقفي عن كتابة روايتي عرش التنين وهذا بسبب المزاج السيء الذي اتمتع به لكني لازلت اكتب من حين لآخر

    قصتي اليوم عن فكرة طرأت لي واختي الكبرى ونحن صغار اتذكر وقتها تركنا كلتانا في البيت ولا أدري لماذا هل الأهل ذهبوا لعزيمة أو زفاف لا أدري , المهم أننا وضعنا الفكرة وأرتجلنا الحوارات أثناء لعبنا للقصة

    اتذكر انني لعبت اكثر ادوار القصة بينما أختي لعبت دور البطولة فقط لكننا استمتعنا بها حتى اننا سجلناها شريط كاسيت لكن للأسف ضاع علي مع هذا بقيت اتذكر فكرة القصة وموضوعها فقط اعدت صياغتها مجدد بأسلوب الراوي ^^





    يحكي في أحدى القرى الجبلية الصغيرة أنه قد سلب منها الربيع وعاشت في شتاء أبدي, لم يعرف أحد من سكان القرية لماذا لم يعد لهم الربيع الذي انتظروه سنه بعد الأخرى حتى شاع بينهم بأن الربيع أختف بسبب ظهور ذئب الجبل الفضي , ذهبت مجموعة من رجال القرية الأقوياء لقتل الذئب لكنهم لم يعودوا .

    مضت مائة عام على فقدان القرية للربيع ويأس الجميع بأنه سيعود كما في السابق حتى أنهم نسوا ما هو الربيع , وفي يوم جلست فتاة صغيرة بجانب البحيرة المتجمدة تنشد بعض أغاني الربيع التي حفظتها من جدتها وهى تنظر للبحيرة , وبعد أن أنهت الغناء نهضت بملل وهى تقول : هذا ممل لما لا يوجد ربيع !!
    وقطبت حاجبيها كما من يفكر بشيء ثم عادت نحو المنزل مسرعة وهى تقول (أجل هذا هو ) .
    وصلت لمنزلها وقالت لأمها بأنها قررت الذهاب والبحث عن الربيع لابد وأنه موجود في مكان ما في هذا العالم , نهتها والدتها عن هذه الفكرة قائلة : هذا مستحيل يا صغيرتي لا يمكن لكِ ذلك أنت لازلت طفلة صغيرة , فشل من هم اكبر سناً منكِ هـ ثم سكتت الأم ونظرت لبنتها الصغيرة بحزم وقالت : هيا الآن عليكِ تبديل ملابسك وغسل يداكِ وتناول طعامك .
    لم تقتنع الصغيرة بكلام والدتها لكنها رضخت للأمر . في المساء بقيت تفكر وهى جالسة على نافذتها تنظر للجبل تحدث نفسها غداً سأرحل من هنا للبحث عن الربيع أعرف بأن الجميع خائف من ذئب الجبل الفضي لكني أريد أن أرى الربيع أريد رأيت هذا الفصل الجميل الذي تصفه الأغاني بكل روعة ,ثم نهضت من مكانها وحضرت لها حقيبة صغيرة وقالت غداً صباحاً سأرحل .
    قبل شروق الشمس نهضت من فراشها وارتدت ثياباً ثقيلة وانطلقت مسرعة نحو الجبل للبحث عن الذئب لإعادة الربيع لقريتها , خرجت من قريتها بسرعة كبيرة كانت خائفة أن يمسكوا بها ويعيدوها للبيت فحاولت العبور من طرق غير سالكة , قطعت بعدها الكثير من السهول والهضاب الثلجية كان اللون الأبيض يكسو كل شيء مرت به وفي كل مرة ترى اللون الأبيض الممتد للبعيد تزداد رغبتها في الوصول للجبل بسرعة والبحث عن ذئبه الذي سلبهم الربيع .
    وصلت بعد مشقة للجبل لكنها لم تكن تعلم بأنها طوال رحلتها كانت مراقبة من قبل أحدهم ومع وصولها للجبل حل ظلام الليل وكانت البرودة شديدة فلجأت إلى كهف صغير للحصول على بعض الدفء , ومع ازدياد البرودة في المساء عاتبت نفسها كونها لم ترتدي ما يكفي من ملابس لتدفئتها , مضت تلك الليلة الطويلة والباردة عليها بسلام استيقظت بهمة عالية وتصميم كبير لوصولها للقمة لكن الطريق بدأت تصبح أكثر وعورة وصعوبة كلما تقدمت للأعلى , فيما هي تواصل تقدمها للقمة شعرت بالتعب فجلست لترتاح هنا أقترب منها ذئب أبيض كالثلج جميل الشكل بعينين سوداوين لهما بريق أخاذ,كبير أكبر من بقيت الذئاب خافت الطفلة فور رايتها لذئب وهو يقترب منها فأخذت بعض الحجارة وبدأت برجمه وهي تصرخ بقوة (أبتعد عني لا تأكلني) وفيما هي بتلك الحالة من الخوف والرعب أبتعد عنها الذئب مسرعاً , بعد ابتعاده عنها أخذت نفساَ عميقاً وتنهدت براحة كبيرة قائلة : الحمد لله نجوت .
    نهضت بعد ذلك بسرعة وتابعت طريقها محدثة نفسها بأنها لو بقيت هنا ستأتي بقيت الذئاب لابد وأنه ذهب وأخبر أصدقاءه عنها , لم تعد القمة بعيده عنها كثيراً وفيما هي تقترب كانت سعادتها تكبر بأنها ستقابل الذئب وتطلب منه إعادة الربيع لقريتها , وفجأة هجمت عليها مجموعة من الذئاب الجائعة تجمدت كمانها الطفلة من الخوف ولم تستطع حتى الصراخ فهجمت عليها لتمزق جسدها الصغير أغلقت عينيها وسلمت نفسها للقدر الذي هي بوجهه الآن وبعد لحظات فتحت عينيها على صوت القتال من حولها فرأت الذئب الأبيض الجميل وهو يتعارك مع بقيت الذئاب كان مستميت في الدفاع عنها بقوة كانت واثقة بأنه يفعل ذلك لأنه يريدها فريسته وحده , كان جميلاً ذلك الذئب بلونه الأبيض الناصع وكأنه جزء من المكان الذي يقف عليه لم يكن يتميز عن الأرض سوى بعينيه السوداء الداكنة التي منها يستطيع الشخص أن يعرف بأن هناك مخلوق يتحرك هنا وهناك .
    وفيما كانت المعركة دامية بين الذئاب وذلك الذئب الأبيض أستطاع الأبيض أن يقتل الكثير منهم ولكنه أصيب بجروح كثيرة أثخنت جسده فزاد اللون الأحمر القاني من جماله وروعة ذلك المخلوق الجميل جداً وقفت تحدق دون حراك مذهولة مرعوبة غير مصدقة لما تراه , هنا أيقضها من شرودها صوت يقول لها : تحركي من هنا بسرعة .
    نظرت حولها بفزع وتعجب من الذي يتحدث معها فعاد الصوت يقول لها ) تحركي ) نظرت نحوه لقد كان هو من يتحدث معها لم تصدق ما تراه ذئب يتكلم ولا إرادي تحركت كما أمرها وابتعدت من مكان المعركة الدامية , وقفت في مكان بعيد بعض الشيء يمكنها من رأيت المعركة كانت تدعو في قرارت نفسها لذئب الأبيض بأن يبقى على قيد الحياة .
    وبعد لحظات من ابتعادها انتهت المعركة وفرت من بقيت على قيد الحياة عائده أدراجها وقف الذئب الأبيض مكانه وأطلق صرخة النصر عالية دوت في كل أرجاء المكان كان المشهد الذي أمامها جميل مخلوق وكأنه أسطوري بلونه الأبيض الذي مزج بالأحمر وعينيه السوداء اللتان كانتا تشع بشكل مثير وقف ينظر لها كما يقول بأنه حاول حمايتها لكنها أبعدته بصراخها ورجمها له , وفيما هي تنظر لهذا الجمال الأخاذ الذي زاده روعة الدم الذي كسا فروه الناعم لو راءه صياد لرفض كنوز العالم وآثر الاحتفاظ به , هنا وفي لمح البصر وقع الذئب على الأرض متأثر بالجراح التي أصيب بها , ركضت نحوه وهي تنادي عليها بأعلى صوتها ( أيها الذئب ) وصلت والدموع تملئ عينيها وبصوت مرتجف مخنوق قالت : أوه أيها الجميل الأبيض هل أنت بخير ؟! لماذا حميتني من أنت ؟!
    نظر لها وقال :
    أنا هو الذئب الذي تبحثين عنه .
    نظرت بتعجب وقبل أن تقول شيء أكمل قائلاً ( ذئب الجبل الفضي ) .
    انتفضت مبتعدة عنه قليلاً لكنها تذكرت ما جاءت لأجله فطلبت منه إعادة الربيع بخوف كبير , نظر لها وسألها : هل تري بأني أخذته حقاً ؟!
    اقتربت منه والتساؤل يملأها لكنها لم تقل شيء سوى أنها نزعت شالها ووضعته على جراحه الذي كان ينزف بشدة , ثم همست قائلة له : إذا من أخذ الربيع من قريتنا ؟!
    حول نظره للسماء وقال :
    أنتم أيها البشر من جعل الربيع يرحل , بفقدكم ربيع قلوبكم فقدتم الربيع .
    _ كيف ذلك ؟كيف نحن من جعله يرحل هذا مستحيل ؟هكذا كانت إجابتها له بصوت مرتجف حزين .
    _ نعم أنتم بفقدكم الحب والإخاء طبيعتكم البشرية وفطرتكم السوية التي نسيتموها , فحلت محلها البغضاء والكراهية والحروب نزعت من قلوبكم كل ما هو سوي . ما الربيع الذي هو موجود ما هو إلا انعكاس لربيع قلوبكم التي تحولت إلي صقيع أشد برودة وقسوة من صقيع الشتاء نفسه .
    أمسكت به وهى تبكي وترجوه كيف تعيد الربيع , وأنها تريد رايته وجماله (إذا كنت أخذته كعقاب لنا أرجوك أعده ليس كل البشر أشرار فهناك لا تزال قلوب محبة وراحمة لبعضها البعض ليس من العدل فعل هذا لان قله نست إنسانيتها ) هذا ما قالته في رجا يأس له .
    هنا أطلق الذئب صرخت ألم وبعدها حاول النهوض من مكانه لكنه لم يستطع كانت جراحه بليغة , فقال له :
    كما ترين أنا أحتضر الآن ولكن قبل أن أموت سوف أحقق لك طلبكِ في عودة الربيع لقريتك لكن تذكر بأنه ما أن ينسوا الربيع من قلوبهم سيختفي للأبد .
    هزت رأسها موافقة وما هي إلا طرفة عين حتى بدأت الأرض من تحتها تتغير ذاب الثلج وهب هواء دافئ عليل وكست الخضراء المكان فهتفت بفرح أهذا هو الربيع , وبعدها حل الخريف والصيف الفصول الثلاثة التي حرمت منها القرية , كانت سعادتها بالغة برويتها مع بعض . هنا أغلق الذئب عينيه للأبد ومع إغماضه اختفت كل الفصول وعاد الجليد فهب هواء عاصف فقدت الطفلة الصغيرة وعيها , وعندما استفاقت وجدت نفسها وسط غابة خضراء فنهضت من مكانها غير مصدقة فقرصت نفسها علها تحلم لكن هذا الغابة ليست غريبة أنها مألوفة لها أجل هذه غابة قريتنا لقد وفى الذئب بوعده لي . هكذا قالت بسعادة وأسرعت الخطى إلي قريتها فرأت الجميع يحتفل في ساحة القرية بعودة الربيع إلا امرأة كانت تتخبت هنا وهناك بحثاً عن شخصاً أسرعت نحوها وهي تنادي بأعلى صوتها ( أمي لقد وفى بوعده وأعاد الربيع ) , بعدها أخبرت والدتها بما حدث وما قاله الذئب عن كيفية الحفاظ على بقاء الربيع في القرية


    اتمنى انها اعجبتكم

    ن كان عيشي وسط عالم خيالي جميل هو شيء طفولي ...إذا فانا طفلة ^_^

  2. #2
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    In The Nothing Box
    المشاركات
    3,963
    مقالات المدونة
    32
    منشن (استقبل)
    37 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    1 موضوع

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ألوان القلب مشاهدة المشاركة

    ا
    لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته






    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ألوان القلب مشاهدة المشاركة


    مساء الخير أعضاء المنتدى الكرام ^^ زمااان صار لي عن قسم القصص منذو توقفي عن كتابة روايتي عرش التنين وهذا بسبب المزاج السيء الذي اتمتع به لكني لازلت اكتب من حين لآخر




    عرش التنين مرة وحده .. !!

    خف علينا يا قاهر التنين طيب سخني على قطة بالأول ..

















    فقط ندعو الله لكم بالتوفق .. ونرجو الله ان لا يتعكر
    مزاجكم مجددا .. ألوان القلب







    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ألوان القلب مشاهدة المشاركة



    قصتي اليوم عن فكرة طرأت لي واختي الكبرى ونحن صغار اتذكر وقتها تركنا كلتانا في البيت ولا أدري لماذا هل الأهل ذهبوا لعزيمة أو زفاف لا أدري , المهم أننا وضعنا الفكرة وأرتجلنا الحوارات أثناء لعبنا للقصة




    حلو حين يطلق المرأ لـ خياله العنان .. خصوصا في مرحلة الطفولة حيث تكون بيئته خصبة .. تغذيها الألعاب و الأنمي التي نشاهد .. والقصص التي نسمعها ..




    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ألوان القلب مشاهدة المشاركة


    اتذكر انني لعبت اكثر ادوار القصة بينما أختي لعبت دور البطولة فقط لكننا استمتعنا بها حتى اننا سجلناها شريط كاسيت لكن للأسف ضاع علي مع هذا بقيت اتذكر فكرة القصة وموضوعها فقط اعدت صياغتها مجدد بأسلوب الراوي ^^



    حسيت بانك كنت تؤدين دور العجوز وجارهم المسكين و المتسول .. وصوت الريح و حتى الأجراس المعلقه على رقاب البقر في الحقول ..

    مسكينة أنتي يا كاتولي





    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ألوان القلب مشاهدة المشاركة

    مع هذا بقيت اتذكر فكرة القصة وموضوعها فقط اعدت صياغتها مجدد بأسلوب الراوي ^^

    ما علينا ..





    خلينا نشوف الراوي ألوان القلب ماذا تحضر لنا ..





    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ألوان القلب مشاهدة المشاركة



    يحكي في أحدى القرى الجبلية الصغيرة أنه قد سلب منها الربيع وعاشت في شتاء أبدي, لم يعرف أحد من سكان القرية لماذا لم يعد لهم الربيع الذي انتظروه سنه بعد الأخرى










    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ألوان القلب مشاهدة المشاركة

    حتى شاع بينهم بأن الربيع أختف بسبب ظهور ذئب الجبل الفضي



    اعذريني على الشطحات التي سأخذك بها لـ سنوات قليلة ماضية ^^

    لكن اسم الذئب أخرج من ذاكرتي مصطلح ذئب الجبل الأبيض.. والذي يعرفه كل المخضرمين .. لـ تشابه الاسمين ..

    بس حلو موضوع الذئب الفضي..

    لانك أيضا أخرجتي من ذاكرتي من دون قصد مشهد لـ حلقة كرتون كنت شاهدتها وانا صغير.. ايضا للمخضرمين ..

    http://www.youtube.com/watch?v=w1ss0uc8pNQ









    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ألوان القلب مشاهدة المشاركة


    ذهبت مجموعة من رجال القرية الأقوياء لقتل الذئب لكنهم لم يعودوا


    ذهبو لـ قتله .. فقط لانه شاع بينهم ..!؟

    أي بأن الذئب سيسفك دمه .. لـ مجرد شك دون أي دليل إدانة



    هل تصدقين بأن قصتك واقعية .. و أحداثها تجري يوميا ..








    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ألوان القلب مشاهدة المشاركة




    مضت مائة عام على فقدان القرية للربيع ويأس الجميع بأنه سيعود كما في السابق حتى أنهم نسوا ما هو الربيع






    عارفه اللي ضحكني اكثر ..

    هو انهم 100 عام جالسين يدورون على الذئب الفضي ..


    واللي شكله اول ما عرف ان رأسه مطلوب في قضية لا دخل له بها .. هاجر الى كندا حيث لا أحد هناك يحمله مسؤولية الشتاء الابدي و إختفاء الربيع









    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ألوان القلب مشاهدة المشاركة


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ألوان القلب مشاهدة المشاركة

    وفي يوم جلست فتاة صغيرة بجانب البحيرة المتجمدة تنشد بعض أغاني الربيع التي حفظتها من جدتها وهى تنظر للبحيرة , وبعد أن أنهت الغناء نهضت بملل وهى تقول : هذا ممل لما لا يوجد ربيع !!
    وقطبت حاجبيها كما من يفكر بشيء ثم عادت نحو المنزل مسرعة وهى تقول (أجل هذا هو ) .
    وصلت لمنزلها وقالت لأمها بأنها قررت الذهاب والبحث عن الربيع لابد وأنه موجود في مكان ما في هذا العالم , نهتها والدتها عن هذه الفكرة قائلة : هذا مستحيل يا صغيرتي لا يمكن لكِ ذلك أنت لازلت طفلة صغيرة , فشل من هم اكبر سناً منكِ هـ ثم سكتت الأم ونظرت لبنتها الصغيرة بحزم وقالت : هيا الآن عليكِ تبديل ملابسك وغسل يداكِ وتناول طعامك .
    لم تقتنع الصغيرة بكلام والدتها لكنها رضخت للأمر . في المساء بقيت تفكر وهى جالسة على نافذتها تنظر للجبل تحدث نفسها غداً سأرحل من هنا للبحث عن الربيع أعرف بأن الجميع خائف من ذئب الجبل الفضي لكني أريد أن أرى الربيع أريد رأيت هذا الفصل الجميل الذي تصفه الأغاني بكل روعة ,ثم نهضت من مكانها وحضرت لها حقيبة صغيرة وقالت غداً صباحاً سأرحل .
    قبل شروق الشمس نهضت من فراشها وارتدت ثياباً ثقيلة وانطلقت مسرعة نحو الجبل للبحث عن الذئب لإعادة الربيع لقريتها , خرجت من قريتها بسرعة كبيرة كانت خائفة أن يمسكوا بها ويعيدوها للبيت فحاولت العبور من طرق غير سالكة , قطعت بعدها الكثير من السهول والهضاب الثلجية كان اللون الأبيض يكسو كل شيء مرت به وفي كل مرة ترى اللون الأبيض الممتد للبعيد تزداد رغبتها في الوصول للجبل بسرعة والبحث عن ذئبه الذي سلبهم الربيع .
    وصلت بعد مشقة للجبل لكنها لم تكن تعلم بأنها طوال رحلتها كانت مراقبة من قبل أحدهم ومع وصولها للجبل حل ظلام الليل وكانت البرودة شديدة فلجأت إلى كهف صغير للحصول على بعض الدفء , ومع ازدياد البرودة في المساء عاتبت نفسها كونها لم ترتدي ما يكفي من ملابس لتدفئتها , مضت تلك الليلة الطويلة والباردة عليها بسلام استيقظت بهمة عالية وتصميم كبير لوصولها للقمة لكن الطريق بدأت تصبح أكثر وعورة وصعوبة كلما تقدمت للأعلى , فيما هي تواصل تقدمها للقمة شعرت بالتعب فجلست لترتاح هنا أقترب منها ذئب أبيض كالثلج جميل الشكل بعينين سوداوين لهما بريق أخاذ,كبير أكبر من بقيت الذئاب خافت الطفلة فور رايتها لذئب وهو يقترب منها فأخذت بعض الحجارة وبدأت برجمه وهي تصرخ بقوة (أبتعد عني لا تأكلني) وفيما هي بتلك الحالة من الخوف والرعب أبتعد عنها الذئب مسرعاً , بعد ابتعاده عنها أخذت نفساَ عميقاً وتنهدت براحة كبيرة قائلة : الحمد لله نجوت .
    نهضت بعد ذلك بسرعة وتابعت طريقها محدثة نفسها بأنها لو بقيت هنا ستأتي بقيت الذئاب لابد وأنه ذهب وأخبر أصدقاءه عنها , لم تعد القمة بعيده عنها كثيراً وفيما هي تقترب كانت سعادتها تكبر بأنها ستقابل الذئب وتطلب منه إعادة الربيع لقريتها , وفجأة هجمت عليها مجموعة من الذئاب الجائعة تجمدت كمانها الطفلة من الخوف ولم تستطع حتى الصراخ فهجمت عليها لتمزق جسدها الصغير أغلقت عينيها وسلمت نفسها للقدر الذي هي بوجهه الآن وبعد لحظات فتحت عينيها على صوت القتال من حولها فرأت الذئب الأبيض الجميل وهو يتعارك مع بقيت الذئاب كان مستميت في الدفاع عنها بقوة كانت واثقة بأنه يفعل ذلك لأنه يريدها فريسته وحده , كان جميلاً ذلك الذئب بلونه الأبيض الناصع وكأنه جزء من المكان الذي يقف عليه لم يكن يتميز عن الأرض سوى بعينيه السوداء الداكنة التي منها يستطيع الشخص أن يعرف بأن هناك مخلوق يتحرك هنا وهناك .
    وفيما كانت المعركة دامية بين الذئاب وذلك الذئب الأبيض أستطاع الأبيض أن يقتل الكثير منهم ولكنه أصيب بجروح كثيرة أثخنت جسده فزاد اللون الأحمر القاني من جماله وروعة ذلك المخلوق الجميل جداً وقفت تحدق دون حراك مذهولة مرعوبة غير مصدقة لما تراه , هنا أيقضها من شرودها صوت يقول لها : تحركي من هنا بسرعة .
    نظرت حولها بفزع وتعجب من الذي يتحدث معها فعاد الصوت يقول لها ) تحركي ) نظرت نحوه لقد كان هو من يتحدث معها لم تصدق ما تراه ذئب يتكلم ولا إرادي تحركت كما أمرها وابتعدت من مكان المعركة الدامية , وقفت في مكان بعيد بعض الشيء يمكنها من رأيت المعركة كانت تدعو في قرارت نفسها لذئب الأبيض بأن يبقى على قيد الحياة .
    وبعد لحظات من ابتعادها انتهت المعركة وفرت من بقيت على قيد الحياة عائده أدراجها وقف الذئب الأبيض مكانه وأطلق صرخة النصر عالية دوت في كل أرجاء المكان كان المشهد الذي أمامها جميل مخلوق وكأنه أسطوري بلونه الأبيض الذي مزج بالأحمر وعينيه السوداء اللتان كانتا تشع بشكل مثير وقف ينظر لها كما يقول بأنه حاول حمايتها لكنها أبعدته بصراخها ورجمها له , وفيما هي تنظر لهذا الجمال الأخاذ الذي زاده روعة الدم الذي كسا فروه الناعم لو راءه صياد لرفض كنوز العالم وآثر الاحتفاظ به , هنا وفي لمح البصر وقع الذئب على الأرض متأثر بالجراح التي أصيب بها , ركضت نحوه وهي تنادي عليها بأعلى صوتها ( أيها الذئب ) وصلت والدموع تملئ عينيها وبصوت مرتجف مخنوق قالت : أوه أيها الجميل الأبيض هل أنت بخير ؟! لماذا حميتني من أنت ؟!
    نظر لها وقال :
    أنا هو الذئب الذي تبحثين عنه .
    نظرت بتعجب وقبل أن تقول شيء أكمل قائلاً ( ذئب الجبل الفضي )


    من جديد .. ما زلتي تمارسين هوايتك في مداعبة ذاكرتي ..

    لكن هذه المره الزمن لم يعد للوراء كثيرا ..

    منظر قتال الذئب الابيض و محاولته مساعدة الفتاة الصغيرة " التي بدأت القصة وانتهت دون ان نعرف اسمها " أعاد لي هذا المشهد


    http://www.youtube.com/watch?v=oPZRVt5x1-E








    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ألوان القلب مشاهدة المشاركة

    اقتربت منه والتساؤل يملأها لكنها لم تقل شيء سوى أنها نزعت شالها ووضعته على جراحه الذي كان ينزف بشدة , ثم همست قائلة له : إذا من أخذ الربيع من قريتنا ؟!
    حول نظره للسماء وقال :
    أنتم أيها البشر من جعل الربيع يرحل , بفقدكم ربيع قلوبكم فقدتم الربيع .
    _ كيف ذلك ؟كيف نحن من جعله يرحل هذا مستحيل ؟هكذا كانت إجابتها له بصوت مرتجف حزين .
    _ نعم أنتم بفقدكم الحب والإخاء طبيعتكم البشرية وفطرتكم السوية التي نسيتموها , فحلت محلها البغضاء والكراهية والحروب نزعت من قلوبكم كل ما هو سوي . ما الربيع الذي هو موجود ما هو إلا انعكاس لربيع قلوبكم التي تحولت إلي صقيع أشد برودة وقسوة من صقيع الشتاء نفسه .
    أمسكت به وهى تبكي وترجوه كيف تعيد الربيع , وأنها تريد رايته وجماله (إذا كنت أخذته كعقاب لنا أرجوك أعده ليس كل البشر أشرار فهناك لا تزال قلوب محبة وراحمة لبعضها البعض ليس من العدل فعل هذا لان قله نست إنسانيتها ) هذا ما قالته في رجا يأس له .
    هنا أطلق الذئب صرخت ألم وبعدها حاول النهوض من مكانه لكنه لم يستطع كانت جراحه بليغة , فقال له :
    كما ترين أنا أحتضر الآن ولكن قبل أن أموت سوف أحقق لك طلبكِ في عودة الربيع لقريتك لكن تذكر بأنه ما أن ينسوا الربيع من قلوبهم سيختفي للأبد .
    هزت رأسها موافقة وما هي إلا طرفة عين حتى بدأت الأرض من تحتها تتغير ذاب الثلج وهب هواء دافئ عليل وكست الخضراء المكان فهتفت بفرح أهذا هو الربيع , وبعدها حل الخريف والصيف الفصول الثلاثة التي حرمت منها القرية , كانت سعادتها بالغة برويتها مع بعض . هنا أغلق الذئب عينيه للأبد ومع إغماضه اختفت كل الفصول وعاد الجليد فهب هواء عاصف فقدت الطفلة الصغيرة وعيها , وعندما استفاقت وجدت نفسها وسط غابة خضراء فنهضت من مكانها غير مصدقة فقرصت نفسها علها تحلم لكن هذا الغابة ليست غريبة أنها مألوفة لها أجل هذه غابة قريتنا لقد وفى الذئب بوعده لي . هكذا قالت بسعادة وأسرعت الخطى إلي قريتها فرأت الجميع يحتفل في ساحة القرية بعودة الربيع إلا امرأة كانت تتخبت هنا وهناك بحثاً عن شخصاً أسرعت نحوها وهي تنادي بأعلى صوتها ( أمي لقد وفى بوعده وأعاد الربيع ) , بعدها أخبرت والدتها بما حدث وما قاله الذئب عن كيفية الحفاظ على بقاء الربيع في القرية




    عجبتني القصه .. وأشكرك عليها ألوان القلب ..

    وقبل ان اختم .. أضع بين يديك هذا الرابط .. عربون شكر على تجوالك المرحب به في ذاكرتي



    http://www.youtube.com/watch?v=cGIdd2pTQps


    فيلم الفصول الاربعه .. أحد أفلام كرتون الزمن الجميل .. والذي أراهن على أنه سيعجبك
    الصور المرفقة الصور المرفقة     

  3. #3
    عضو ألماسي الصورة الرمزية Suzi
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    Neverland
    المشاركات
    3,962
    مقالات المدونة
    30
    منشن (استقبل)
    45 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    1 موضوع

    افتراضي

    سرد جميل يا ألوان القلب

    ذكرتني بما كنا نفعله أنا وأخي في طفولتنا...
    كنا نجمع كل شخصيات الأنمي التي نحبها في قصة واحدة ...
    عدنان ..لينا ..عبسي .. دايسكي .. كوجي .. هيكارو .. ماريا ... ريمي .. ماتيا ..
    ساسوكي .. شيري .. جامبو .. ساندي بل ..
    بيبرو ... أستكو .. كانا .. شوشو ...
    وغيرهم الكثير ونؤلف حولهم حكايات ومغامرات ونمثل أدوراهم ....
    (هوليوود راحت عليها ما اكتشفت مواهبنا التأليفية والتمثيلية )

    أعجبني في قصتك خيال الأطفال في عفويته وصدقه
    والرؤية الثاقبة لأعمال البشر الشريرة التي ضيعت الربيع.

    قصة الفتاة مع الذئب كما قال ديبودا ساما
    ذكرتني بقصة The Beauty and The Beast ليس فقط بلقطة انقاذها من الذئاب
    بل حتى في خروج رجال القرية كلهم لقتله لمجرد أنه وحش
    تماماً كما فكر رجال القرية في قصتك في قتل الذئب الفضي لمجرد أنه ذئب
    وأشيع عنه سرقة الربيع.

    يبدو لي أن الانسان يخترع قصصاً كثيرة لتبرير جرائمه ضد الحيوانات و غيره من البشر ...
    والخيال لا يعكس الا الواقع لأنه يستقي الأفكار منه

    قصة البحث عن الربيع المفقود ذكرتني بفيلم The Lorax
    ففيه يخرج طفلا في مغامرة بحثاً عن الأشجار التي اختفت من قريته
    التي تعاني تلوثاً بيئياً رهيباً لدرجة أن عمدة البلدة يستثمر هذا التلوث
    ليتربح من بيع قناني هواء نقي لسكان البلدة

    الفيلم مقتبس من قصة لDr Suess بنفس الاسم
    لذا فهو ملئ بالعبر الجميلة والمحافظة على البيئة

    أما عن فيلم الفصول الأربعة الذي رشحه ديبودا ساما
    فهو رائع بالفعل
    كان من أجمل أفلام الأنمي التي شاهدتها في طفولتي ...

    شكرا يا متربعة على عرش التنين
    على القصة الجميلة
    التعديل الأخير تم بواسطة Suzi ; 20-05-2014 الساعة 08:13 AM
    It's great to be great! Greater still is to be human

    Thank you Andes Boy
    Thank you very much my friends

    Space Thunder Wael Loggin Net Kinganime

    Strike Force Red Moon 75 Lady Rynn

  4. #4
    ذكريات قلب الصورة الرمزية ألوان القلب
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    فى قلب الذكريات
    المشاركات
    686
    منشن (استقبل)
    1 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    0 موضوع

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ديبودا مشاهدة المشاركة
    [/center]
    [/color]
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته







    [/center]
    [/color]


    عرش التنين مرة وحده .. !!

    خف علينا يا قاهر التنين طيب سخني على قطة بالأول ..



    هههههههههه نحن لانتنازل للقطط







    اووه باران مره وحده >< ليش ماحطيت هيونكل على الأقل احبه




    لا عليك ديبودا ساما لم يزعجني كلامك ^_^




    فقط ندعو الله لكم بالتوفق .. ونرجو الله ان لا يتعكر
    مزاجكم مجددا .. ألوان القلب








    [/center]
    [/color]


    حلو حين يطلق المرأ لـ خياله العنان .. خصوصا في مرحلة الطفولة حيث تكون بيئته خصبة .. تغذيها الألعاب و الأنمي التي نشاهد .. والقصص التي نسمعها ..





    معك حق وهذا هو جمال الطفولة ^_^ الخيال الجميل


    حسيت بانك كنت تؤدين دور العجوز وجارهم المسكين و المتسول .. وصوت الريح و حتى الأجراس المعلقه على رقاب البقر في الحقول ..

    مسكينة أنتي يا كاتولي



    تصدقي اني حتى صوت الرياح لعبته والذئاب والذئب نفسه لان الخانو اختي قالت انها مابتقدر تلعب اكثر من دوري واني افضل منها في تأدية ادوار اليوانات






    ما علينا ..





    خلينا نشوف الراوي ألوان القلب ماذا تحضر لنا ..



















    اعذريني على الشطحات التي سأخذك بها لـ سنوات قليلة ماضية ^^

    لكن اسم الذئب أخرج من ذاكرتي مصطلح ذئب الجبل الأبيض.. والذي يعرفه كل المخضرمين .. لـ تشابه الاسمين ..

    بس حلو موضوع الذئب الفضي..

    لانك أيضا أخرجتي من ذاكرتي من دون قصد مشهد لـ حلقة كرتون كنت شاهدتها وانا صغير.. ايضا للمخضرمين ..

    http://www.youtube.com/watch?v=w1ss0uc8pnq




    الذئب الأبيض اتذكره لكن الفضي قصدت به الجبل وليس الذئب خخ ولا ربما كانت القصة نتاج تاثري وأختي به وفصول الأربعة لا تذكر , لكن حلقة الذئب الذي يصبغ نفسه بالون الفضي كنت احبها الحلقة كثير








    ذهبو لـ قتله .. فقط لانه شاع بينهم ..!؟

    أي بأن الذئب سيسفك دمه .. لـ مجرد شك دون أي دليل إدانة



    هل تصدقين بأن قصتك واقعية .. و أحداثها تجري يوميا ..



    هذي هيا أعمال البشر وللأسف دائما ماتكون هكذا










    عارفه اللي ضحكني اكثر ..

    هو انهم 100 عام جالسين يدورون على الذئب الفضي ..


    واللي شكله اول ما عرف ان رأسه مطلوب في قضية لا دخل له بها .. هاجر الى كندا حيث لا أحد هناك يحمله مسؤولية الشتاء الابدي و إختفاء الربيع





    [color=darkred]


    ههههههههههه شكله هاجر وبعد لم عرف ان فيه اموره صغنونه تبحث عنه رجع



    من جديد .. ما زلتي تمارسين هوايتك في مداعبة ذاكرتي ..

    لكن هذه المره الزمن لم يعد للوراء كثيرا ..

    منظر قتال الذئب الابيض و محاولته مساعدة الفتاة الصغيرة " التي بدأت القصة وانتهت دون ان نعرف اسمها " أعاد لي هذا المشهد


    http://www.youtube.com/watch?v=opzrvt5x1-e








    تصدق أن فلم الجميلة والوش لم أشاهده إلا من قبل كم سنه وندمت كوني لم أشاهد هذي التحفة الفنية أحببت الفلم كثير رغم إمتلاك صورة له من وانا في المتوسطة



    عجبتني القصه .. وأشكرك عليها ألوان القلب ..

    وقبل ان اختم .. أضع بين يديك هذا الرابط .. عربون شكر على تجوالك المرحب به في ذاكرتي



    http://www.youtube.com/watch?v=cgidd2ptqps


    فيلم الفصول الاربعه .. أحد أفلام كرتون الزمن الجميل .. والذي أراهن على أنه سيعجبك


    على العكس انا من يجب شكره لزيارة قصتي الطفولية ^_^ استمتعت حقاً بتعليقاتك الطريفة أخي ديبودا ساما ^^

    فلم الفصول الأربعه شاهدته وانا صغيرة واحببته كثير حتى اغنية نهايته سيري فوق الثلج الغافي وفتها والى الان لازلت معجبه بفصل الربيع وكيف ساعدها ^^

  5. #5
    ذكريات قلب الصورة الرمزية ألوان القلب
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    فى قلب الذكريات
    المشاركات
    686
    منشن (استقبل)
    1 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    0 موضوع

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة suzi مشاهدة المشاركة
    سرد جميل يا ألوان القلب


    أشكرك سوزي ساما كم

    ذكرتني بما كنا نفعله أنا وأخي في طفولتنا...
    كنا نجمع كل شخصيات الأنمي التي نحبها في قصة واحدة ...
    عدنان ..لينا ..عبسي .. دايسكي .. كوجي .. هيكارو .. ماريا ... ريمي .. ماتيا ..
    ساسوكي .. شيري .. جامبو .. ساندي بل ..
    بيبرو ... أستكو .. كانا .. شوشو ...
    وغيرهم الكثير ونؤلف حولهم حكايات ومغامرات ونمثل أدوراهم ....
    (هوليوود راحت عليها ما اكتشفت مواهبنا التأليفية والتمثيلية )


    ههههههه ذكرتني لما نلعب واختي ليدي ليدي وسالي دائما ماكانت تاخذ دور سالي فقط لان معها لعبه تشبه ايميلي وانا دور لا فينيا او الانسه منشن لكني كنت استمتع بهذ وانزل فيها طلبات وعقابات انزل حرتي واحلي شيء لما تشاركنا بنت جيراننا نخليها اما ارمينغارد او فيكي لعانه فينا مانخليها تعلب دور سالي رغم انها شديدة الشبه بسالي شكلا وشخصا كنا نغار منها وقتها

    بالفعل راحت على هوليوود في عدم اكتشاف مواهبنا

    أعجبني في قصتك خيال الأطفال في عفويته وصدقه
    والرؤية الثاقبة لأعمال البشر الشريرة التي ضيعت الربيع.

    معك حق أحيانا الأطفال يتمتعون برؤية أفضل من الكبار في رؤية الأشياء


    قصة الفتاة مع الذئب كما قال ديبودا ساما
    ذكرتني بقصة the beauty and the beast ليس فقط بلقطة انقاذها من الذئاب
    بل حتى في خروج رجال القرية كلهم لقتله لمجرد أنه وحش
    تماماً كما فكر رجال القرية في قصتك في قتل الذئب الفضي لمجرد أنه ذئب
    وأشيع عنه سرقة الربيع.

    يبدو لي أن الانسان يخترع قصصاً كثيرة لتبرير جرائمه ضد الحيوانات و غيره من البشر ...
    والخيال لا يعكس الا الواقع لأنه يستقي الأفكار منه

    لابد من اختراع القصص لتبرير اعماله الغير اخلاقيه حتى يعطي نفسه الحق في فعل ما يريد فعله



    قصة البحث عن الربيع المفقود ذكرتني بفيلم the lorax
    ففيه يخرج طفلا في مغامرة بحثاً عن الأشجار التي اختفت من قريته
    التي تعاني تلوثاً بيئياً رهيباً لدرجة أن عمدة البلدة يستثمر هذا التلوث
    ليتربح من بيع قناني هواء نقي لسكان البلدة

    الفيلم مقتبس من قصة لdr suess بنفس الاسم
    لذا فهو ملئ بالعبر الجميلة والمحافظة على البيئة

    the lorax احببته والعبرة التي فيه كانت جميلة جداً ياريت لو ينتبه لها الناس ويفهموا المغزا منها


    أما عن فيلم الفصول الأربعة الذي رشحه ديبودا ساما
    فهو رائع بالفعل
    كان من أجمل أفلام الأنمي التي شاهدتها في طفولتي ...

    شكرا يا متربعة على عرش التنين
    على القصة الجميلة


    كما قلت فلم الفصول الاربعة شاهدت وانا صغيرة ربما كان هو وفلم الذئب الابيض السبب في ابتكارنا هذه القصة

    بل انا من يشكرك سوزي ساما على نورك الجميل لقصتي بحق سعدت بها كثيراً

  6. #6
    وداعًا .. أيها الماضي .. الصورة الرمزية أميرة
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    1,135
    مقالات المدونة
    32
    منشن (استقبل)
    22 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    1 موضوع

    افتراضي

    مرحبًا يا ألوان القلب ..

    اكتشفنا موهبة جديدة لك تضاف إلى موهبتي التأليف والرسم ، وهي التمثيل، ربما مرات قليلة هي التي تقمصت فيها أدوارًا " انمية " ومثلتها مع غيري، ما زلت أفعل ذلك إلى الآن مع أولاد عمي الصغار ..

    لكن، سأخاصمك بعد هذا الرد ، إلى أن تكتبي موسمًا جديدًا من "عرش التنين" .. سئمنا الانتظار يا شريرة ..

    وأنا أيضًا، أثناء قراءتي تذكرت فيلم "الفصول الأربعة" خصوصًا حين كانت الفصول تتبدل في قصتك ، حتى أن فتاتك الصغيرة كانت في مخيلتي على هيأة بطلة ذلك الفيلم ..

    دائمًا الأطفال يكون شغفهم أكبر من البالغين كي يكتشفوا الأشياء، كذلك في انمي هجوم العمالقة - شفتيه ؟ خخ - الأبطال الصغار كان من إحدى دوافعهم وأقواها للقضاء على الأعداء، هو معرفة العالم الذي يلي تلك الأسواء التي تحيط بهم، و لقد بدأت القصة بعد مئة عام، مثل قصتك ..

    ألوان القلب ، طريقة سردك و روايتك للأحداث جدًا جميلة ، حتى أني رأيت تلك المشاهد في ذهني، و عشت القصة ، كما لو أني فيها و أسمع صوتك ^^.. - بغض النظر عن أخطائك الإملائية - .

    أمر آخر، لقد قمتِ بتكرار بعض الوصف، والتكرار في اللغة أحيانًا يُضعف التركيب اللغوي، كان يكفي وصف الشيء مرة واحدة، وإن أردتِ وصفه مرة أخرى، فالأجدر أن تنتقي كلماتٍ أخرى غير التي استخدمتها ..

    في النهاية، المغزى من القصة .. أن " في قلوب الناس يكمن الربيع " ، هذا يا صديقتي مغزًى بديع !
    أنتظر المزيد من حكاياتك، و مواسم أخرى لـ عرش التنين، إلّم تفعلي ، سأرسل تنينًا يوريك شغلك ، ما أخليه يتركك إلّا و إنتِ مخلصة الرواية ..

    - - -

    بعد أن أرسلت ردي هذا، وجدت رسالة جميلة وصلتني الفجر فحواها:

    " لن يكون عمرك كله ربيعًا، ستتناوب عليك الفصول الأربعة، تلفحك حرارة الخيبات، تتجمد في صقيع الوحدة، تتساقط أحلامك اليابسة، لكن حياتك ستزهر من جديد . "


    جميلة..

    ..
    التعديل الأخير تم بواسطة أميرة ; 21-05-2014 الساعة 08:31 AM
    لا يبقى في الحياة .. إلا مشاعر حية .. هي نور في الجباه .. هي للبشر هدية ..*



    لـ المعيون الشكر والتقدير.. على التوقيع الجميل .. والأثير
    " كلمات التوقيع من كتابة الصديقة Suzi مشكورةً "



    وللسخاء عنوان.. اسمه رحّـال .. شكرًا شبل غزّة ..

    اسألني: http://ask.fm/amiraqa

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الأعضاء الذين استلموا تاغ للموضوع