صفحة 13 من 14 الأولىالأولى ... 311121314 الأخيرةالأخيرة
النتائج 121 إلى 130 من 133
  1. #121
    الذئب الجائع الصورة الرمزية جــون
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    237
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    0 موضوع

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأميرة شادن مشاهدة المشاركة
    صوت كلماتك !!!
    صوت كلماتك هذه لا يذكرني إلا بالموت الذي توسلته
    ذات ليلة بأن يعيد الي عزيزاً .. و لو لـ لحظة واحدة فقط !!

    ،


    هل لي بسؤال ؟

    أستميحكِ عذراً ؛ لم أكن لأرغبَ هذهِ الاستثارة الموجعة

    سلي لا بأس بذلك



  2. #122
    Diana الصورة الرمزية الأميرة شادن
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    داخِلْ حصَانَة دبلُوماسيّة
    المشاركات
    238
    مقالات المدونة
    7
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    1 موضوع

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جــون مشاهدة المشاركة



    أستميحكِ عذراً ؛ لم أكن لأرغبَ هذهِ الاستثارة الموجعة

    سلي لا بأس بذلك

    لا تعتذر يا أخي .. مالأدب الإ مرآة تعكس أوجاعنا تارة و أفراحنا تارة أخرى!
    و الأدب العميق هو ما يدرك دواخلنا سريعاً و يعبر بخفة على مكامن الضعف و القوة لدينا!!

    كنت أتساءل حول :

    ماتَ تماماً كما يموتُ طيرٌ ضرير .
    هذا التشبيه حيث توقفت عنده طويلاً فأثار خيالي و تساؤلاتي و نال مني
    الفضول لأعرف كيف ترى موت " الطّير الضرير " كيف تتصوّره؟

  3. #123
    الذئب الجائع الصورة الرمزية جــون
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    237
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    0 موضوع

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأميرة شادن مشاهدة المشاركة



    لا تعتذر يا أخي .. مالأدب الإ مرآة تعكس أوجاعنا تارة و أفراحنا تارة أخرى!
    و الأدب العميق هو ما يدرك دواخلنا سريعاً و يعبر بخفة على مكامن الضعف و القوة لدينا!!
    إنه لمن جميل كرمك ، هذا مما يُعاد ولا يُمل أحسنتِ القول والله !

    كيف ترى موت " الطّير الضرير " كيف تتصوّره؟

    ماسوف ترينه من حال طائر ضرير أطلقتهِ في الهواء .


    سيحلّق عن الموت إلى الموت ، سيضرب كل درب وصوب في وجسٍ وهلع على غير هدى .
    ذلك أنه كلما رفّ بجناحيه أفزعته فكرة أن يكون مرصوداً بمخلب جارحٍ فيتهادى نحو الأرض لتفزعه أكثر فكرة أن يحطّ بين فكيّ ضارٍ
    مأسوراً بين الأرض والسماء بلا مستقر ؛ سيهوي مُسلماً بمنيتهِ أخيراً ، سيهوي -
    ولن أقول يحطّ أو يهبط -
    لأن جناحيه لم يعودا قادرين على مجاراة العالم الذي ينمو بجنونٍ في مخيلته . هكذا بظني تكون مِيتة الضرير من الطير .

    وهكذا مات فيتالس بعد أن كفّ بصره وحاصرته العواصف ونزلت به الهلوسة غير منزل .
    علّك تشاهدي الحلقة 26 لتتضح لك الغاية من اسقاط التشبيه .


  4. #124
    الذئب الجائع الصورة الرمزية جــون
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    237
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    0 موضوع

    افتراضي


    (
    مالمْ تقلهُ في الوداعِ أوسكار )




    لا أنتِ أنتِ ولا الزمانُ هو الزمان
    !

    احترقت
    بالأقدار ذِكرانا وتردّت أجداثاً فوق أجداث

    نقفُ في بُعدٍ على هذا
    القرب كقطبين متنافرين

    ليس يجمعنا إلا فراغ
    !

    كتمثالين شاخصين

    إلا أنّ مآقينا
    تشهقُ في إنتحاب

    ترثي الحب و
    الصِبى وزماناً قد كان !

    عبثاً على سفح
    البكاءِ نقولُ في الإتزان صمتاً

    نخشى السقوط في هاويةِ
    عويلٍ ليس لها قرار !

    غابَ
    الكلامُ فينا منذ أن خنقت الأرض أقدامنا

    وحاصرنا من السماءِ
    هذا القتام !

    مؤمّمين
    بالصمتِ الذي يؤبّن ذِكرانا

    يسوقنا إلى حيث المُفترق .. المُحترَق





    وداعاً
    سيدتي ..

    وداعُ الذين ستنغرز دروب العودة في أعناقهم إن صاح بهم مرةً الوراء

    وداعُ القلب الذي لا يساوم في وطن

    وداعاً يا
    سيدتي .. وداع الغرباء ..!

    فلا أنتِ
    أنا ولا الزمانُ هو الزمان








    * المطلع لجويدة مُقتبس عن رائية أبي تمّام :
    لا أنتِ أنتِ ولا الديارُ ديار
    .. خفَّ الهوى وتولتِ الأوطارُ
    الصور المرفقة الصور المرفقة    
    التعديل الأخير تم بواسطة جــون ; 22-02-2018 الساعة 01:00 PM

  5. #125
    Diana الصورة الرمزية الأميرة شادن
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    داخِلْ حصَانَة دبلُوماسيّة
    المشاركات
    238
    مقالات المدونة
    7
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    1 موضوع

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جــون مشاهدة المشاركة

    (
    مالمْ تقلهُ في الوداعِ أوسكار )




    لا أنتِ أنتِ ولا الزمانُ هو الزمان
    !

    احترقت
    بالأقدار ذِكرانا وتردّت أجداثاً فوق أجداث

    نقفُ في بُعدٍ على هذا
    القرب كقطبين متنافرين

    ليس يجمعنا إلا فراغ
    !

    كتمثالين شاخصين

    إلا أنّ مآقينا
    تشهقُ في إنتحاب

    ترثي الحب و
    الصِبى وزماناً قد كان !

    عبثاً على سفح
    البكاءِ نقولُ في الإتزان صمتاً

    نخشى السقوط في هاويةِ
    عويلٍ ليس لها قرار !

    غابَ
    الكلامُ فينا منذ أن خنقت الأرض أقدامنا

    وحاصرنا من السماءِ
    هذا القتام !

    مؤمّمين
    بالصمتِ الذي يؤبّن ذِكرانا

    يسوقنا إلى حيث المُفترق .. المُحترَق





    وداعاً
    سيدتي ..

    وداعُ الذين ستنغرز دروب العودة في أعناقهم إن صاح بهم مرةً الوراء

    وداعُ القلب الذي لا يساوم في وطن

    وداعاً يا
    سيدتي .. وداع الغرباء ..!

    فلا أنتِ
    أنا ولا الزمانُ هو الزمان









    * المطلع لجويدة مُقتبس عن رائية أبي تمّام :
    لا أنتِ أنتِ ولا الديارُ ديار
    .. خفَّ الهوى وتولتِ الأوطارُ


    قيثارتك تصيبني بالصّمت .. الصّمت المتكرر الذي يطول و يتمدد
    و لستُ ممن يفضّلون خنق الحروف !
    انها تعزف بحدّة .. فتسرقني من وداع أوسكار و ماري
    "أكثر مشاهد العمل التصاقاً بذاكرتي " إلى محطّات كثيرة
    من الوداعات اللعينة !!


    انها تثير الوجع
    !!

  6. #126
    الذئب الجائع الصورة الرمزية جــون
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    237
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    0 موضوع

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأميرة شادن مشاهدة المشاركة




    قيثارتك تصيبني بالصّمت .. الصّمت المتكرر الذي يطول و يتمدد
    و لستُ ممن يفضّلون خنق الحروف !
    انها تعزف بحدّة .. فتسرقني من وداع أوسكار و ماري
    "أكثر مشاهد العمل التصاقاً بذاكرتي " إلى محطّات كثيرة
    من الوداعات اللعينة !!


    انها تثير الوجع
    !!
    لا بأس على أمثالك من صمتٍ وإن طال ، إذ يُعتّق ليفوح بمثل هذا الجمال

    وقْفاتك الدائمة تثقل كاهل الإمتنان ... !


  7. #127
    الذئب الجائع الصورة الرمزية جــون
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    237
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    0 موضوع

    افتراضي

    أيالها من ليلةٍ .. !

    الصور المرفقة الصور المرفقة  

  8. #128
    Legendary Ninja الصورة الرمزية Hotsuma
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    962
    منشن (استقبل)
    2 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    2 موضوع

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جــون مشاهدة المشاركة
    أيالها من ليلةٍ .. !


    فخامة Castlevania ,,

    جنون Michiru Yamane ,,

    النتيجة ليلة ساحرة ,,



  9. #129
    الذئب الجائع الصورة الرمزية جــون
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    237
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    0 موضوع

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Hotsuma مشاهدة المشاركة

    فخامة Castlevania ,,

    جنون Michiru Yamane ,,

    النتيجة ليلة ساحرة ,,









    الصور المرفقة الصور المرفقة    

  10. #130
    الذئب الجائع الصورة الرمزية جــون
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    237
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    0 موضوع

    افتراضي




    "
    مضت أربعة أشهر على إنهائي للعبة ومازلت ملبداً بوعثائها ولا أستطيع منها خلاصاً

    هي أعظمُ من لعبة ! إنها نقطة تحوّل
    "


    ،



    Nier
    : Automata

    (
    قِـراءةٌ في جـوفِ آلـةٍ )




    إن حقيقة مايُلتمس من نير ليس يُقدم في صورة مشعة أمام عينيك ، وليس في نصٍ رخيص دُفع بكلمتين إلى نقطته .

    إنها تلك الصور والأفكار المعقدة التي تقودك إلى استفهامات عدة لتتخذ موقفك العاطفيّ / الإدراكيّ منها

    شعرت بتارو"
    مخرج اللعبة" يسخر بي في مواقف عدة وأنا أحاول تفكيك مشاهده وحواراته بينما عقلي يدور في طاحونة من الاسئلة مبتورة الأجوبة .

    نعم كنت اللعبة الحقيقية في لعبته !

    تجلّى الفكر الياباني المتعمق في ذاتية الأشياء والعناصر والمكوّنات الطبيعية ماجعل اللعبة تظهر وكأنها

    كتاب مرئي أصدره المخرج تارو يوكو مفلسفاً بين جلدتيه الجمال في لعبة .

    عمق قصصيّ دراميّ مهول يضرب بجذره في قعور الفلسفة المادية مصوراً مفاهيم جديدة يعرضها لك العبقري تارو برؤيته الدّامية التي سترهقك ذهنياً وقلبياً

    أنا أعترف أن مايجعلني مولعاً بهذه الصناعة " صناعة ألعاب الفيديو" هو شغفي بالترفيه المعرفي وهو نوع من الفضول الذي لا أستطيع منه فكاكاً

    وتارو أعظم رجل في هذه الصناعة ، والذي يكتنزُ في جعبته -دوما- ما يُروى عبر أجيال ، إنه أكثر من مخرج

    يوكو تارو راوي وعبقري ومفكّر وألعابه دائماً ما يكون ثقلها الفني/الفلسفيّ أعظم بكثير من حجمها كلعبة

    فهو الرجل الذي ينظر إلى عالم الألعاب بإبتسامة من الأعلى ، نير أوتوماتا قدمّت في طياتها الكثير من الرؤى والعبر التي كانت ومازالت مثار جدلٍ للبشريّ مذ وُجد

    إستطاع تارو أن يبعث بها عبر الأسلوب التفاعلي في اللعبة بطريقة غريبة أحياناً ومؤثرة في أحايين

    ولا أعني بالغرابة أنها قُدمت بطريقة محضة الغموض إنما هو الأسلوب الفريد المُنتهج من قبل المخرج في مخاطبة وعيك كلاعبٍ

    فهو لا يزدلف إلى إدراكك بالطريقة التقليدية الرخيصة على أسلوب " مشهد فيديو وافهم الموضوع كله " ، إنما عبر سلوكك التفاعلي مع مؤثرات القصة

    والذي ستنتبه إلى حقيقة أنهُ ينضج ويتنامى شيئاً فشيئاً كلما مضيت أعمق في اللعبة وفهمت واقعها المؤلم الكئيب

    فمثلاً الآليون الذين كنت تقتهلم في بداية اللعبة بكل يسر -رغم أنّ طبيعتهم لم تختلف البتّة - سوف تتردد في توجيه ضربةٍ واحدة إليهم بعد ذلك !

    لاحظ أن شيئاً لم يختلف في موازين القوى بين مهارتك كلاعب وقوة العدو

    إنما هو وعيك الذي أصبح على علمٍ بطبيعة عدوك المختلفة عنك تماماً

    إذ أنه سيهاجمك بلا هوادة لأنه لا يحمل مفهوماً لمعنى الموت .

    التوجس من الأشياء التي تختلف عنّا أو تسيرُ في تضادٍ مع مفاهيمنا هو أحد الخصائص التي تميّزنا كبشر

    وهذا هو المنطلق الذي بعث من خلاله تارو قصته وأرسلها كواحدة من أعظم ما قُدم في الصناعة .





    ،


    الخراب يتفشّى والأرض يأكلها الحطام ، مظاهر الحياة تذهب إلى زوالٍ أزليّ

    إثر هجوم فضائي بجيش مدجج بالآليين حتى ظهرت حركة الأمل"
    YoRHa"

    لتجلي البشر إلى القمر بينما تقوم بتطهير الارض من الاستيطان الفضائي

    تقود هذه الحركة فتاة آليّة ، عشرينيّة بوجهٍ يحبس الأنفاس تُدعى
    2B





    هكذا سيسخر منك تارو عندما تعتقد أن هذه فحوى قصة نير أوتوماتا !

    حيث ستلج العالم بشخصية
    2B لتستكشف رسائل تارو ، أفكاره ورؤاه حول الوجود ، الخلود ، العنصرية ، السلوكيات البشرية وظلالها على المسيرة الكونيّة

    شغف الإقتراب من الموت ، بسرد درامي رصين يكرّس فيه تارو كل أدواته الفنية ليجد طريقه إلى مداركك ، ستحاول تفكيك مفاهيمه تارةً بوعيك كإنسان وتارةً أخرى بوعي
    2B

    سيتخاصم فيك الوعي واللاوعي ، الإنسان والآلة ، أيهما أصح ؟

    ستجد غريزتك تسوقك مرة إلى المسار المعاكس لتصرفات
    2B ومرةً في موازاةٍ تامة لتصرفاتها ، منظوريّ الإنسان والآلة ليسا إلا أدوات يستخدمها تارو لهدم الكثير من المُسلمات السلوكية

    التي إتخذها الإنسان وسيلةً لإفناء بني جلدته لعدم تقبله أوجه الإختلاف ، عصفٌ ذهنيّ مستعر لن يغادر جمجمتك حتى تجد نفسك في نهاية المطاف ماثلاً أمام سؤال تارو الأعظم :

    ما الذي يجعلنا بشراً ؟


    ،


    ( اقـطـع ، اذبـح وابـكِ )






    لعبة بأسلوب "
    Hack and Slash " قادرة على جسّ الإنسان داخلك و زجّك في أغوار شخوصها رغم أسلوبها العنيف

    ومرد ذلك يعود إلى الإحكام المطلق الذي يسيطر من خلاله تارو على مفاصل وأحداث القصة و روابط شخوصها ببعضها البعض ، فالمعارك في نير لا تقودها مهارتك كلاعب فحسب

    وإنما دوافعك المعنوية والعاطفية التي تتشكل كردود أفعال تجاه اللحظة وذروتها ، فمرة ستقاتل بغضبٍ ومرة بحزنٍ ومرة بحسرةٍ

    ومرةً ستطوّح بيد التحكم وتلعن تارو ألف مرةٍ في نفسك لأنه أجبرك على خوض نزالٍ موجعٍ كئيب لم تكن لترغبه أبداً !


    ،


    ( عِشقٌ حبى من النور إلى الظلام )





    حرّمت منظمة
    YoRHaعلى أعضائها إعمال عواطفهم ووسط كل هذا الهلاك خلق الحب سبيله إلى قلب 2B و رفيقها 9S

    الفتى المتقد الذهن الذي قتلته عبقريته حينما فطن بفشل عملية إنقاذ البشرية وتحفّظ المنظمة عن الإفصاح بتلك الحقيقة

    مايعني أن هذه المعركة على سطح الأرض باتت بلا معنى ، وكنتيجة لفضول الفتى الهالك واجتراح صديقته إثم اعمال عاطفتها

    أنزلت المنظمة في حقهما عقاباً أبديا يقضي بموت
    9S على يد عشيقته وسيبعثان من جديد ويُعيدان نفس الدورة الحياتية المؤلمة مئات المرات

    إذ سيكتشف سر المنظمة ويُقتل على يد عشيقته مرة أخرى .. وياله من أسى سرمديّ !!






    ،



    ( أينما صوّبت خطاك هنالك حزنٌ ينتظرك )





    المخرج العبقري هو ذلك الذي يكمن لك دون أن تفطن به ، يرسم لك المسار دون أن تشعر ويرغمك على اقتفائه بمحض ارادتك

    هو لا يعبأ بماذا وكيف تفكّر لأنه قد حصد مسبقاً جلّ ماقد يقع في خلدك ، إنه فقط ينتظرك هناك في الركن القصي وفي يده حزنٌ يبكي

    وهذا جوهر العجب في اللعبة ، إذ أن تارو ورغم نهايات اللعبة الكثيرة -جداً جداً- والتي تختلف بإختلاف السيناريو المُتبع من جهتك كلاعب

    إلا أنك ستحظى دائماً بخاتمةً وأيّ خاتمةٍ !


    ،


    صرّح تارو بعد أن سئل في أحد المؤتمرات عن النجاح الساحق الذي حققته اللعبة

    رغم الميزانية الشحيحة التي رصدتها الشركة المنتجة سكوير انيكس

    فأجاب بإبتسامةٍ يابانية متواضعة : من يعلم ربما هي الصدفة !

    صُدفة ؟!

    يالها من صدفة تلك التي اختارت الرجل الذي ستصطدم به بعناية !


    ،


    Nier: Automata

    لاحاجة لأن تحفظوا هذا الاسم فالتاريخ لا ينسى المعجزات .


    التعديل الأخير تم بواسطة جــون ; 14-03-2018 الساعة 10:46 PM

صفحة 13 من 14 الأولىالأولى ... 311121314 الأخيرةالأخيرة

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الأعضاء الذين استلموا تاغ للموضوع