النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    وداعًا .. أيها الماضي .. الصورة الرمزية أميرة
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    1,135
    مقالات المدونة
    32
    منشن (استقبل)
    22 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    1 موضوع

    افتراضي " ذكرياتٌ ذكريات.. تملؤني الذكريات "




    ما الإنسان بلا ذكريات؟ خواء!

    إن الذكريات بالنسبة لي كنزٌ من الكنوز ثمين! .. وفي زاوية من نفسي هناك نافذة أقدم على فتحها، ثم أرجع القهقرى، لأنني إن فتحتها، فسوف ينبثق منها نورٌ، أغمض عينيّ لشدة توهجه، ثم بعد أن يتلاشى شيئًا فشيئًا، و أطلّ من تلك النافذة، فسأرى بستانًا بديعًا لا قِبل لي به!
    وفي طرف ذلك البستان، هناك طفلة صغيرة تثِب هنا و هناك طرِبةً فرِحة، كأسعد ما يكون إنسان!
    حين تقترب تلك الفتاة، فإنني أرى فيها الصغيرة التي كنتها يومًا، الصغيرة التي كان يثقلها الحزن كلما شعرت بنفسها تزداد طولًا، و تتمنى سرًا أن لو ظلّت صغيرة لا تكبر، فعالم الكبار لم يكن يروقها أبدًا!
    حتى إنها كانت تغبط لِداتها من الفتيات قصيرات البنية، وتتخيل ماذا لو كانت محظوظة و نشأت قزمًا؟ ثم تنسخ في مخيّلتها أحداثًا طريفة، فهي تتخيل بأنها ذلك القزم الذي لا يراه المرء إلا حين يدني ناظريه.. و تتخيّل مشاغباتها التي ستفعلها مع معلماتها و مديرتها، لماذا تريد مشاكستهن؟ هكذا! للتسلية فقط .. فهي الفتاة القزَم العجيبة!

    ولكن، و دون أن تدرك، وجدت الطفلة نفسها قد كبرت، بل و كبرت كثيرًا في فترة وجيزة، وهي محتارة كثيرة، و تكاد لا تصدق بأنه قد مضى من عمرها ربع قرنٍ من الزمان!

    أيعقل أن أكون قد بلغت ربع قرنٍ من عمري بهذه السرعة؟ إنني ما زلت أعجب كيف أني كبرت إلى هذا الحد! وأنا الفتاة التي لم ترَ نفسها إلا طفلةً صغيرة، ليس لها همٌّ إلا الجلوس أمام الرائي، لتغوص في الخيال مع شخصيات متحركة هم أبطالها و أصدقاؤها الذين عرفتهم مذ كانت صغيرة ..

    ولكنني، وإلى هذه اللحظة، و في هذا العمر، و بعده .. لا أظنني سأهجر أصدقائي وأبطالي الذين عرفتهم صغيرة، أأخونهم بعد هذا العمر؟
    لماذا ما زلت متيّمة بأبطالي.. جون سيلفر .. بسام -لا أحب الكابتن ماجد - ..السيدة أمينة و المشاكسة نوّار.. الساذجة ماروكو الصغيرة .. صديقتي الأعزّ شمّا في براريها الغنّاء الخضراء .. وغريندايزر بطل من الفضاء! .. وغيرهم كثير لا أحصيهم عدًّا ..

    لماذا ما زلت بهم متيّمة؟ أأخشى أن تنفلت طفولتي من بين يديّ و أنا لا أشعر؟
    لا لا .. بل هم بحق أصدقائي، الذين أحبهم، و الذين نسجت لهم في خيالي حكايا كثيرة، كنت أشاركهم فيها البطولة!

    إيـــــــه يا أيام الطفولة!
    لله أنتِ .. ما أزكى عبق أيامك ...
    وا حنيناه إليكِ ..
    إلى تلك السذاجة ..
    إلى أبسط الأشياء التي كانت تجعل من حياتنا أسعد..


    إيــــــه يا طفولتي العزيزة ..
    لو كان الأمر بيدي، لتشبثتُ بكِ جيّدًا.. ولما سمحت لكِ بأن تفري هكذا سريعًا!


    عزائي .. أن فتاة تذكرتني في محفلٍ ما يخص الطفولة، ثم قالت لي: ما زلتِ عبقة برائحة الطفولة!
    لو تعلم تلك العزيزة، كم أدخلت في نفسي من السرور
    سرورٌ كاد قلبي معه يثِب من مكانه..


    ولذلك.. فإني أرجع القهقرى و لا أتجرأ على فتح تلك النافذة، لأنها و إن كانت تثير الفرح، فهي تستدعي الحزن! والشوق المرير .. يا لقلبي الصبّ .. الذي تثيره لواعج الحنين لماضٍ لا أدري أأتحرر من قيده يومًا؟
    أظنني شديدة التعلُّق بطفولتي .. تعلقٌ مرَضيّ ..
    سأعود القهقرى، و أوصد كل بابٍ يقود إلى تلك النافذة .. وسأتطلع إلى الأعلى، إلى ذلك الثقب، الذي ينسل منه شعاعٌ هزيل، هو خيطٌ إلى مستقبل .. أرجو أن يكون أفضل .. و أجمل!


    ..



    لا يبقى في الحياة .. إلا مشاعر حية .. هي نور في الجباه .. هي للبشر هدية ..*



    لـ المعيون الشكر والتقدير.. على التوقيع الجميل .. والأثير
    " كلمات التوقيع من كتابة الصديقة Suzi مشكورةً "



    وللسخاء عنوان.. اسمه رحّـال .. شكرًا شبل غزّة ..

    اسألني: http://ask.fm/amiraqa

  2. #2
    Aitakata Otousama الصورة الرمزية مايا
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    1,227
    مقالات المدونة
    1
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    0 موضوع

    افتراضي

    يالذكرياتك الجميلة و أسلوب طرحك الراقي و البليغ البديع ^_^
    مثلك أنا طفلة كبيرة كان أصدقاؤها أبطال الأنيمي و لا زالوا ^^
    أنسى معهم هموم الحياة و أشحذ طاقتي ^^
    اللهم ارفع قدر أبتِ و خالتي الحبيبة
    و اؤجرهما بغير حساب
    وداعا خالتي الحبيبة
    جمعني الله بكم في الفردوس

  3. #3
    ذكريات قلب الصورة الرمزية ألوان القلب
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    فى قلب الذكريات
    المشاركات
    686
    منشن (استقبل)
    1 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    0 موضوع

    افتراضي

    لي عودة مع القراءة بتمعن

    ن كان عيشي وسط عالم خيالي جميل هو شيء طفولي ...إذا فانا طفلة ^_^

  4. #4
    Aitakata Otousama الصورة الرمزية مايا
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    1,227
    مقالات المدونة
    1
    منشن (استقبل)
    0 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    0 موضوع

    افتراضي


    مهلا !! أنا قلت ما يعني أن الأنيمي شيء يخص الأطفال فقط !
    و لكن لا ، فالأنيمي مثل الدراما فهو تمثيلية و لكن أبطاله لا نشاهدهم إلا في عمل واحد غالبا
    يجمع بين فن الرسم و الإخراج و الموسيقى
    و يمكن فيه ما لا يمكن في الدراما حيث الإخراج و تنفيذ كثير من المشاهد أصعب بينما يمكن ذلك بكل سهولة عبر الرسم
    الأنيمي تمثيلية مرسومة يشاهدها مختلف الناس على اختلاف أعمارهم
    إنه ليس مجرد عمل مقدم لتسلية الأطفال

  5. #5
    ذكريات قلب الصورة الرمزية ألوان القلب
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    الدولة
    فى قلب الذكريات
    المشاركات
    686
    منشن (استقبل)
    1 مشاركة
    تاغ (استقبل)
    0 موضوع

    افتراضي


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اميرة يا أميرة حرام عليك تثيري هذا الكم من المشاعر والذكريات بداخلنا
    حقيقة وأنا اقرأ موضعك وصور طفوتي تمر بي روز الطفلة المشاغبة الخيالية مجنونة الانمى بين صديقاتي .. كنت في كل مرة يعرض انمى جديد احاول رسمة في المدرسة بتشجيع من صديقاتي ...

    ذكرياتي مع ليدي ليدي وكيف كنت اتخيل نفسي لين راسل (الاخت خيالها جامح) واصعد فوق الكنب واتخيل بأنه اندروز ,لعبي انا واختي الكبرى سالي

    يالي ذكرياتك ياطفولتي الجميلة حقا لم اكن ارغب في ان اكبر من بين صديقاتي وقريباتي اردت ان اظل طفلة لالعب والهو مثلما اريد ,لكن تلك الطفلة كبرت لم تعد موجودة سوى في اعماق قلبي حيث خبأتها لخرج من حين لاخر وتذكر الناس بأنها لاتزال موجودة .

    في صغري وفي كل مرة كنت اترك في المنزل لوحدي كنت اعيش مع اصدقاء الشخصيات التي احببتها اجمل المغامرات ..كنت ولازلت احبها وسبقى احبها للابد .

    شكرا لك أميرة على موضعك الجميل باسلوبه الرائع الذي اعادني لاجمل ذكريات العمر

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الأعضاء الذين استلموا تاغ للموضوع